الرئيسية التسجيل التحكم اتصل بنا RSS فيسبوك جنة الدنيا تويتر جنة الدنيا


العودة   منتديات جنة الدنيا > منتديات جنة الدنيا الأدبية > حكايات وروايات - روايات كاملة - روايات طويله

حكايات وروايات - روايات كاملة - روايات طويله وروايات - روايات كاملة - روايات طويله




المواضيع الجديدة في حكايات وروايات - روايات كاملة - روايات طويله


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-18-2013, 04:25 PM   #41


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



الجزء الخامس والثلاثون



في خيمة الشباب دخل مروان وكان بدر وسعود وفهد قاعدين تم يتلفت ايدور زايد
مروان:وين زايد؟
بدر:راح ايشوف يدته
هز مروان راسه وانسدح قريب منهم
بدر:شرايكم باجر نحرك وانروح شرق لين راس الخيمه مروان انته مطوله اجازتك
مروان وهو عاقد ايديه ورا راسه:ومنو قالك انه عنديه اجازه
بدر:نــــــــــعم عيل شو تسوي قاعد معانا
مروان:امممم عنديه شغيلات قريب من اهنيه المهم كم يوم بعد بتموون
بدر:باقي ثلاث ايام من الاجازه..بصراحه البر يباله اجازه طويله
مروان:عيل وين بتحركون خليكم الايام هذي اهنيه
بدر:بنتشاور مع خليفه وزايد


........................................

في خيمة الجده دخل زايد وشاف جدته تستعد للنوم ونور قاعده اتصلي
الجده:مرحبا الساع
حب زايد يدته على يدها وفوق راسها وتوجهت عيونه للي تصلي
الجده:هييييه قال روقو الخدامات ثرك تبا اتبيت عندنا
ضحك زايد وهو ينسدح عدال يدته فوق الفرشه:والله يا يدوه متوله عليج تذكرت من زمان يوم كنا نطلع البر وابات في حلجج
الجده:وااايه فديتك واليوم بعد تعال بات عنديه
زايد وعيونه عند نور:وبنتج وين بتبيتينها؟
الجده:ومن متى اهيه اتبات يوم انها طول الليل على سيادتها
تنهد زايد وعيونه عندها
الجده:انا مادري شبلاها بنتيه من ردت وهيه مش بنتيه لوليه انته شي قايل الها
التفت زايد لجدته:ليش يا يدوه؟
من قبل اتبات اتحشرنيه وتحببنيه وماترقد الاعداليه ومن كم يوم يا ولديه عزلت فراشها وماتقعد معانا وايد اتقول حد متحلفلها ان شافها معانا
تمت عيون زايد على نور
الجده:وهذي اهيه بتم على سيادتها لين ترقد عليها
زايد:ماعليه يا يدوه انا بشوف شو فيها
الجده:اهيه قالت اليه انكم متفقين تتفارقون وانها راضيه بالي بتقرره بس ماعرف شو جلب حالها
وقف زايد وهو يحس انه متضايق من كلام جدته
الجده:وين بتروح فديتك
زايد:بروح ارقد فديتج

بعد مابندو في المخيم الكهربا لان الكل مستعد للنوم كانت روضه واليازي راجعات من سهرتهن مع البنات متوجهات لخيمتهن على نور القمر وفي طريقهن صرخة اليازي
اليازي:روضوووه يرابيع يرابيع اركضي.."اليربوعي هو الفار الصغير"
واسرعت اليازي بخطواتها على عكازتها للخيمه بينما روضه خافت وغيرت اتجاهها وركضت لبرميل شوي بعيد عن المخيم وركبت فوقه وهيه تنادي اليازي
روضه:يزوووووي فارقت ويهج وييينج
لاكن لا حياه لمن تنادي
روضه وياست من الانتظار لان اليازي على طول انكتت في فراشها ورقدت
روضه:لحماره والله لتشوووف....الحين شو اسوي
بعد خمس دقايق حاولت تنزل من البرميل لاكن الخوف غلب عليها ورجعت تقعد عليهاخيرا فكرت ترسل رساله لفهد تطلب امنه العون
تخربط بدر بين التيلفونات وفتح رسالة فهد معتقد ان التيلفون تيلفونه لتشابهم
روضه"فهوووووود الفزعه فديتك انا قاعده على الدرام واليرابيع محاوطه ابيه تخيل بس انته حالتيه اهئ اهئ
ابتسم بدر وجلب التيلفون وتاكد انه لفهد بعد ماعرف منو راعية الرقم طرشلها مسج من تيلفون فهد
بدر"تنكتين حضرتج على اخر الليل
روضه"لا والله يا فهود ما انكت انا حالتيه حاله واليازي شردت عنيه ولين الحين مارجعت اليه بلييييييز يافهيدااان الفزعه وانا اختك
بدر قام وطلع من الخيمه وهو مبتسم
بدر"حد ايخاف من اليرابيع
روضه"حرام عليك لا تذلنيه والله لو ماكنت اتروع منهن ماطلبت الفزعه
بدر"وين مكانج
روضه"ورا لخيام الي من جهة الشرق عجل يا اخوووي
اتوجه بدر لمكانها وحط تيلفون فهد في مخباه وشافها فعلا قاعده على البرميل والله شكلها ايضحك
بدر وهو يقرب ناحيتها:منووو اهنيه؟
روضه ماتت من الفشيله لاااا كله ولا انته
بدر:منوووو اهنيه ؟
وقرب اكثر لين صارت واضحه جدامه من نور القمر
بدر بتصنع الاستغراب:روووضه
نزلت روضه راسها تحت وهيه تضم ريولها لصدرها
بدر:شو تسوين اهنيه؟
روضه بارتباااك:هااه ما مااااشي قاعده اشم هواء
كتم ضحكته:حد ايشم هوا الحين في هالوقت والضلام هذا
روضه:لا عاادي قماااري
بدر:وبروحج؟
روضه:لا لا الحين بتينيه اليازي قالت بروح اشويه وبرجع
قرب بدر اكثر منها وزاد توترها وكان مستغرب اهيه تكذب ولا صادقه
بدر:الوقت مايصلح للسهره ياله قومي روحي لخيمتج
روضه:مااا عليه بروح عقب شوي
بدر:الحين وانا اشوفج
روضه:انته ليش اتكلمنيه جذيه انا مش ياهل اعرف ادبر نفسيه
حط يده على البرميل وقرب راسه اكثر منها
بدر:ممكن تتادبين يامدام وانتي تتكلمين معايه اعتقد انا يسمونيه زوجج
روضه انحرجت ولامت نفسها على اسلوبها
بدر:ياله قومي جداميه على خيمتكن
روضه باستسلام:انزيييين
كانت عيونها على الارض اتشوف اذا في شي في طريقها ونزلت وبان الخوف فيها وبدر متجاهل ويكتم ضحكته
مشت خطوه خطوه
بدر:بنبات على خطواتج هذي
روضه:انزين انزين
رفعت راسها وقاست المسافه بينها وبين خيمتهن وبدون كلمة وداع ركضت بكل سرعتها للخيمه
اول ما اختفت انفجر بدر بالضحك وهو رايح لخيمة الريايل
طرشلها مسج من تيلفون فهد"وايد اتعرفين اتدبرين نفسج ههههههه
صرخت مفتشله وهدت على اليازي اتوعيها
.................................................. ..

في اليوم الثاني كان مروان ياي وفي ايده كوب حليب تم يتلفت
مروان:وين زايد
بدر وهو منشغل بتصليح تيلفونه الي انترس رمل:ياه اتصال وقال بروح شويه وبايي
مروان بصدمه:شوووه متى؟
وركض لسيارته وهو يرمي كوب الحليب على الارض لحقع بدر الي خاف من حركته ومسكه عند السياره
بدر بصوت عالي:شووو صاير
مروان:انته كيف اتخليه ايروح بروحه
بدر بعصبيه:فهمنيه شو السالفه؟
مروان:بعدين بعدين يا بدر
بدر:والله ما اخليك لين ترمس
مروان:في ناااس اتريد اتضره ولا انته تتحسب سالفة السياره وجلبتها بدون سبب
بدر حس بريوله ماتشله:انتو شاكين في حد؟
مروان:خلنا انحرك الحين ونلحق عليه
وعلى طول ركبو سيارت مروان وتفاجئ بدر بالبتاني الي كان ياي مع مروان على اساس انه راعي سيارة الدراجات
يتكلم مع مروان عربي وانه واحد من ربع مروان في الشرطه
وصاه مروان على بعض الامور ومشى عنه
تم بدر يتلفت:شو السالفه شكلكم ....
مروان قاطع كلامه:قلتلك انا مش في اجازه ومن متى يا عيني بيعطونيه اجازه انا ماسك قضية زايد بعد ماعرفنا ان الجلبه بفعل فاعل ومسكنا بعض الخيوط وناس حاطين عليهم المراقبه واهم شي ان زايد ايتم تحت المراقبه وعشان مانلفت الانتباه ان في حد يحرسه كنت انا
معاكم حتى في لندن والسعوديه يوم راح كنا حاطين ناس اتراقبه من بعيد
بدر وهو ماسك سفرته في يده منصدم من كلام مروان:لييش ما قلتليه
بدر:انته اخر واحد والله كنت اباه يدري انته يا بدر مثل الام اذا حد بيقوللها عيالج في خطر بتم طووول الوقت مستهم وان قدرت تمنعه من الطلعه بتمنعه
بدر وفعلا انحرقت اعصابه على زايد:مروان فديتك عجل بالسواقه خلنا نلحق عليه انا بسوي له تيلفون
مروان:طالعه وين اهو
اتصل بدر على زايد:مايشله
مروان وهو يزيدفي سرعته وسط تلال الرمل متبع اثار سيارة فهد الي طلع فيها زايد
وعلى الشارع العمومي شافو السياره
بدر:هذا اهوه
وعلى طووول وقفو عنده بعد ماطلب مروان من بدر مايقوله شي
التفت الهم زايد:خييير شوملحقنكم ايانيه
بدر وهو يحاول ايكون طبيعي:تولهت عليك تدريبيه ما اصبر عنك
زايد:هذولا اظن ماعندهم سالفه من الصبح ارقبهم وماحد بين فيهم
مروان:تنتظر حد يا زايد؟
زايد:يانيه اتصال وطلب منيه راعيه اتلاقى معاه اهنيه
مروان:وراعيه اتعرفه
زايد:لا اول مره اتكلم معاه
مروان:وش عرفه انك اهنيه
زايد:هو قاليه انته وين ونعتله المكان قاليه نصف ساعه واكون عندك
بدر:زايد ما احيدك ممن جذيه من اي حد يتصلك بدون ماتعرف منو اهوه
زايد:تبا الصدق متملل وقلت بطالع شو سالفة هذا الريال يمكن اشويه ايفج الملل
مروان:انزين شرايكم انتو اتردون المخيم وانا برقبه وبشوف شو سالفته
زايد:لا ماعليه برقبه بعد اشويه
بدر:نرجع نرجع يازايد مروان بيشوفه وبعدين انته ماتريقت وطالع كيف مصفر وادويتك ماشالله عليك مايبتهن
استسلم زايد لطلبهم ورجع معاهم بينما بعد ماحركو غير مروان مكان سيارته لمكان ثاني ورا التلال ورجع ايراقب الشارع من مكان محد ينتبه له

......................................

فكرة الكشته شرق عجبت خليفه وزايد وعزمو انهم ايحركون كشته للشرق وطلعت السيارات كلها
روضه كل ماشافت بدر قريب منهم ذابت وماتت قهر يوم شافت بنات خالة امه وامهن راكبات معاه لان سعود ياه شغل ضروري وطلع من الفجر والخدامات وزعوهن في السيارات الثانيه
روضه تتحرطم بعد مانزل خليفه للسبرماركت:اخوووه سيارته خاليه جان ركبن معاه شو يبن بالعود وهن يدرن انه مالج صدق صدق يقهرووون
اليازي:هههه رويض هدي ياماما مايسوا علينا هالبدر كلتينا عليه
روضه:انتي شوفي بعينج كل مامرو من عدالنا الا وهو متشقق من الوناسه
اليازي:روضه حرام عليج والله البنات محترمات وانا ماشفت شي منهن بالعكس ينحبن
روضه:هييه ينحبن ادري انهن ينحبن ماتشوفينه متشقق


كانت كشته حلوه الكل استانس فيها وهم كل شوي موقفين في مكان ونازلين وفي طريقهم مرو بسوق بين الجبال السوق هذا عجيب ومكانه عجيب وفيه كل شي جميع انواع الخضروات سوق خضره ممتد على جوانب الشارع وغير محلات الشتلات ومحل يبيع الجرار اشكال والوان وبعض المحلات اتبيع السجاد
الجماعه كلهم نزلو في هذا السوق وكلا ترس يده من الخضره الطازجه المعروضه
وقف فهد عند دريشة البنات:وين يزوي؟
اليازي:احم احم
فهد:تبين منجا
روضه:وشمعنا اليازي اتشاورها تبا منجا احنا مالنا رب
فهد:اعوذ بالله انتي شو منقزنج سيري حاسبي ريلج الي ماخلا شي في السوق الا واشتراه حق بنات خالته ترس السياره عليهن
سكتت روضه وهيه مولعه يعني تزداد يافهد
اليازي:فهد اريد احول
فهد:وين اتحولين
اليازي:نفسيه اشوف شويبيعون
فهد:ماعليه بيبج في يوم بروحنا وبخليج تنزلين
سكتت اليازي وابتسم فهد وراح عنهن...يااختي دافهيدان والاجل على الله تبينه اينزلج والسوق كله شباب دا بعدج
سيارة زايد كانت فيها نور والجده لان ابو فهد وامه وخدامتهم ركبو مع فهد
تم زايد طول الوقت يتكلم ويحاول ايجرجر نور بالكلام معاهم لاكنه تكتفي برد بسيط وتسكت وهذا ضايق زايد وايد
حتى وهم بين فتره وفتره ينزلون ويجتمعون كانت تمشي بروحها واتم في مكان منعزل
تنتظرهم يرجعون للسيارات


 
 توقيع : عنادي يهزك



رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 04:27 PM   #42


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



وقف زايد وتم يراقبها"ليييش يا نور ليش هالتفكير الحين بالذااات تراج قاعده تذبحينيه ذبح بطيئ....معقوله درت ومسويه عمرها ماتدري ...هنــــــــــــــــــــــــيه كيف راحت عن باليه هنيه تدري بالسالفه معقوله قالت الها وحلفتها ماتقول انها تدري
مشى زايد بخطوات سريعه مبتعد عن الكل وهو يحس بغيض مسيطر عليه
زايد:هنـــــــــــــــــــــــيه
ارتبكت وانتفضت:ايووووا يابااااشه
زايد بغيض:انتي قلتيلها يا هنيه
هنيه:التلها التلها ايييه يا باااشه وهيه مييين
زايد:عن الاستعبااط انتي تعرفين شو اقصد
هنيه:لا والله لا والله ماالتلهاااااش ينقطع لساني ان قلت ليها والله يا باااشه ماالتلهاااااش
زايد هدا شوي:تدرين لو ادري ان وصلها علم من عندج شو بيصير الج
هنيه:عارفه يابااااشه عرفه وكلامك حلق في وداااني
سكر عنها ورجع يلتفت لنور على حالها عايشه في عالم ثاني غير الي هم فيه عنده احساس ان في صدرها ضيقه والضيقه هذي قاعده تكتم على صدره اهوه
كملو بعدها طريقهم لين وصلو على المغرب لشاليهات على البحر وكان المكان روووعه وقررو يباتون في هالشاليهات
الشاليهات كانت عباره عن شاليهات صغيره مصفوفه عدال بعض كل شاليه فيه غرفتين وصاله ومطبخ تحضيري مفتوح على الصاله وحمام واحد والشاليهات مصفوفه عدال بعض وهن ممتدات على طوول الشاطئ ويفصل بينهن وبين الشاطئ حديقه خضرا فيها اشجار طويله المكان روعه والكل استانس فيه كان شبه خالي الامن كم عائله ساكنه في اول الشاليهات كل الشاليهات حجزوهن والكل انتشر يحجزله شاليه خاااص له
زايد خذله شاليه بروحه وكان اخر واحد وعداله بدر ومروان وامهم
وعقبهم بنت خالة ام بدر وعيالها
ومن بعدهم ابو فهد وام فهد ومعاهم الجده
وعقب خليفه وعائلته
الكل اجتمع في الحديقه الي جدام الشاليهات وفرشو باسط قعدو عليه وزينو القهوه والشاي وحطو من الفواكه الي اشتروها
على طرف ثاني بعيد اشويه البنات اجتمعن وتمن سوالف وضحك
كان شاليه ام فهد هو الشاليه الي فيه الخدمه لقربهم منه
مر بدر من جدام الشاليهات وتلقى له احمد
احمد:زرافه
التفت له بدر:انته ياصبي حد مسلطنك عليه كل ماشفتنيه قلتليه زرافه ترانيه ان مسكتك علقتك في الشيره فوق
طلع احمد لسانه لبدر وشرد
بدر:حشى جن بينيه وبينه ورث هالصبي
وكمل بدر طريقه وهو مايدري ان هذا اهو احمد الي معتقد انه حبيب روضه
مي وناصر وهند راحو للشاطئ يجمعون اصداف وتمو طول الوقت مستمتعين بتجميع الاصداف ومن بعيد عيون اتراقبهم ضايقه به الحياه
هند:اريد ارجع احنا رحنا بعيد وايد
مي:بعد اشويه خلونا بس نوصل الصخور هذيج
ناصر:انا برجعها وبرجع لج
مي:زين برقبك
وراح ناصر وهند واول ماوصلو واقعتهم نوره على تاخيرهم وانها من الصبح اتدورهم طلب منها ناصر يرجع لمي لاكنها رفضت وقالت له انها بترجع اذا تاخرت عليها لاكن مي كانت مستمتعه وكملت طريقها وهيه تجمع الصدف
من وراها ياها صوت
مروان:ماجن وايد رحتي بعيد
التفتت له متروعه وتمت تتلفت للمكان حولينها
مي:ناصر بيلحقنيه الحين
مروان:ياله ردي وايد ماخذه راحتج في المكان والمكان كله اجانب من الجهه هذي
نزلت راسها تحت وهزت راسها بانزين ومشت ماره من جدامه لاكنها وقفت اول ماسمعته تنهد بصوت عالي زافر ضيقه في صدره
التفتت له وتمت اطالعه
التفت عنها للجهه الثانيه:ياله يا مي امشي ياله
ومشى اهو في اتجاه ثاني مبتعد بمشاعره الي كانت على وشك تفضحه
طبعا اهو كانت خطواته سريعه وراح من مكان ثاني راجع معاها في نفس الطريق بس من بعيد وهو يراقبها

اول ما وصلت مي للجهه الي اذا سلكتها بتكون جدام الشاليهات قعدت على صخره اهناك وبلا شعور تمت اتغني اغنيه فيها شجن وحب واشواااق
يا شوق كيف الهوى سوّق مواليفــي ...

والشوق يا شوق كيف اللي مسونّــــــــه
ما طاعني القلب منه ماعلى كيفــــي ...

القلب يهواه وعيوني غصب طاعنّــــــــه
بلغ نسيم المهبه كوس ومريفــــي ...

وبلات ريج على الكاسات يرونــــّــــــــه
اللي سبقني يخبرهم بتعريفـــي...

ناس قدرهم عيوني ما يساونّــــــــــــــه
من غاب جرحي لهبني دايم نزيفــي...

و صدري عليل سموم الشوق شكنـــّـه
يا كيف بصبر ويا كيف المواقيفي...

صبري معبر وحالي قد خلا منـــه

اللي ذبحني عليه المـوت تشريفي

يا ليتني ليت كلي له فدا عنه

بس المودة يواصلها بتصريفي

ويرحم خليل على شوقه مخلنه

اللي ذبحني عليه الموت تشريفي

يا ليتني ليـــت كلي له فدا عنـــه
بس المودة يواصلها بتصريفي ...

ويرحم خليل على شوقه مخلنّـــــه

بعدها زفرت زفرة الم

والي سمع المره هذي كان زايد الي ابتسم مش متخيل ان صغيرته سلكت هالطريق العذاب بعدها رجعت مي للشله والتقى زايد ببدر ومروان على الكراسي المحطوطه جدام واحد من الشاليهات وكان مبتسم
بدر:شووه اشوفك مبتسم
زايد:ما بتصدق يابدر
بدر:خيير
زايد وهو يضحك:ميمي ....ميمي يابدر اتحب
بدر:هاااه
زايد:فدييييتها ما اتخيل لا والي تحبه مشقنها ومعذبنها ليتك سمعت كلمات اغنيتها
مروان انتفض من راسه لريوله وهو يسمعهم مايدري شو صابه
بدر:ههههه في ذمتك ومنو هذا الي تحبه
زايد بابتسامه:مااادري
بدر:ليتنيه ادري به بس لحمار مشقنها بحبه بعد والله دنيا كبرو لعيال
زايد وابتسامته مافارقته تم ايطالع جدام ويتذكر كلماتها
بدر:مشكله عاده يوم الواحد ايحب ويتعلق بشخص مايدريبه
وتذكر بدر روضه معقوله بعد روضه وضعها مثل ميمي ليش لا مالها قلب
مروان ابد ماشك انه اهو هذا الواحد بس الي تاكد امنه انها كبرت وبدت اتحب اذا كان صدق استنتاج زايد

خليفه طول الوقت كان مع نوره ولعيال في الشاليه المخصص الهم وكان يحس بحب نوره يتفجر في قلبه كل ما التفت الهاوشافها تضحك ولاتلاعب الصغار وتقوله اميره طلقها لو المووووت ما طلقتها خلااااص احس روحيه ارتبطت فيها
قامت نوره تمشي وهيه مش منتبهه وفي يدها بجامة فطامي اتشوف بقعه صغيره فيها ماتدري من شووه وقررت تيب وحده ثانيه وتفاجئت بايدين تمسكها وتسحبها للممر
ثبتها خليفه بينه وبين الجدار رفعت نظرها وتمت اطالعه باستغراب
نوره:شبلاااك؟
خليفه:قلبيه ايعورنيه ويريد ايقولج احــــــــــــــــــــــــــــــــبج
خفق قلب نوره بقو متفاجئه وبدت ترتجف وتجاهلت احاسيسها
نوره:ممكن تتركنيه بروح ابدل للبنيه
خليفه:نوووره انتي سمعتي شو قلت
نوره:انا مش فاضيه للكلام الفارق هذا
خليفه:افا افا افااااااا هذا كلام فارق
نوره:هيه كلام فارق ومش وقته
دزته وراحت تيب تبديل لفطامي
هز خليفه راسه وهو يتبعها"لااااا الظاهر انها مطنجره على الاخر
تمت اتنبش الشنطه ورغم ان البجامه جدامها الا انها ماعرفت شو فيها ونزلت كل الملابس الي في الشنطه
كان واقف ومتساند على حافة الباب وزاد وقوفه توترها
خليفه:تبين مساعده؟
نوره بعصبيه:لااا ما اريد مساعده ممكن اتروح وتخلينيه في حاليه
قامت بعد مالقت البجامه ومرت من عداله وهيه متضايقه من حركاته وتتبعه الها قعدت على الكنب وبدت اتبدل لفطامي ويا وقعد عدالها
والتفت الها ولفطامي
خليفه:تبون مساعده؟
نوره:اوووووف
خليفه:هههههههه فطامي ليش اتلوعين جبد خالوووه
التفتت له مواجه ويهه:الحين اهيه الي ملوعه جبديه
خليفه:عيل منووو قوليليه بس عليه
تمت اطالعه بغيض:انته شو تريد؟
خليفه:لا مش الحين بقولج شو اريد...عقب يوم بيرقدون اليهال
نوره التفتت لفطامي وهيه تزفر وقرب خليفه منها وهمس:احبج احبج احبج
حطت ايديها على اذانها:انته اليوم مش صااااحي
خليفه:والله انا من البارحه مش صاحي

.................................................. ........
توجه زايد لسيارته من ورا الشاليهات عند الكراجات وانتبه وهو راجع بوحده قاعده على السلم الخلفي لواحد من الشاليهات ومسنده راسها على ايديها وركبها المضمومه لصدرها عرفها نووور حس بقلبه انطعن على شكلها هذا توجه الها بسرعه
زايد:نووور
اعتدلت بسرعه وهيه ترفع راسها لفوق ووقفت وشكلها كانت في غفوه
زايد وهو منحرق:انتي شو تسوييين اهنيه؟
نور:لا شي
زايد:شو يعني لا شي ليش قاعده هالقعده ليش قاعده بروحج
نور:انا لا اعرف اين سابيت
زايد:والبنات ويين؟
نور:لا اعلم
زايد:ويدوووه
نور:جدتي تجلس هناك امام الشاليه ومعها عمي ابو الفهد ولا اعلم من ايضا ربما بعض الرجال
تنهد زايد بالم
زايد:المفروض البنات ايطالعنج هن شبلاااهن انصطلن في هالاجازه
صوته كان معصب
نور:لا عليك سوف اتدبر امري
زايد مسكها من يدها وسحبها وراه:تعالي معايه
لحقته وهيه تحس انها تعبت من القعده طول الوقت ورا البيت كانت ماسكه في يدها شنطه صغيره فيها بعض الملابس
مشاها من ورا الشاليهات وكان شكله مايريد حد ينتبه عليهم حتى انه اول ماسمع صوت بدر تراجع واقف لين اختفى بدر ومشى معاها بسرعه لين الشاليه المخصص له اخر واحد فتح الشاليه من الباب الخلفي ودخلها وتوجه بسرعه للستاير ونزلهن وقفل الباب الامامي ومشى رايح للغرفه الثانيه الي جنب غرفته وفتحها
زايد:تعالي يا نووور ...انا الغلطان من البدايه كان لازم انتبه ان الشاليهات مش مكفيه الكل
نور:هل انام هنا؟
هز راسه بنعم
نور:اشكرك زيد كنت اريد ان اصلي ولم اعرف اين اذهب
قلبه موجووووع يا ناااس من حالها ومش عارف شو يسوي شو الي جلب حاليه عليج يا نووور
ابتسمت له ودخلت الغرفه
توجه اهوللصاله وقعد على الكنب وهو يحس انه منهد حيله فتح التلفزون وتم ايطالع الاخبار متعايز انه ايروح ايكمل السهره مع الشباب


دقت البنات على نوره في الشاليه الي اهيه فيه
نوره:نعـــــــــــــم خيير
روضه:افا حرمة العم ترا مالنا غيرج احنا وين بنبااات
فتحت نوره الباب اكثر:صدق انتن ماتعرفن وين اتباتن؟
روضه:الشاليه الي فيه اميه وابويه عندهم فيه يدوووه والخدامات وفهد بيرقد في الصاله حتى بنات ام سعود مايعرفن وين يرقدن لان امهن في نفس الشاليه الي فيه ام بدر وعيالها اعتقد
ضحكت نوره:ههههه يا حليلكن شرايكن تفرشن في الحديقه وترقدن اهناااك
اليازي:يعني احنا مطرودااات انا ما شفت والله عالم يامنون للشباب مكان ويهملون بناتهم برا
نوره:ههههه افا عليييج انتن نسيتن انكن تبع عمكن هو المسؤل عنكن اقربن بفرش لليهال في الصاله وانتن باتن في الحجره الثانيه
مي:انزين خديجه واروى وين بيباتن امهم تتحسب ان في شاليه خاص النا ماتدري بحالهن
نوره:خليهن ايين بقول لخليفه ايروح ايبات عند زايد
ودخلت نوره وراحت لخليفه الي كان منسدح على السرير وخبرته بسالفة البنات
وقف ولبس ثوبه:زين ماعليه خليهن ايباتن اهنيه
تمت اطالعه ممتنه لتفهمه وسرعة استجابته وطلع وتم يتكلم مع البنات شويه واول ما طلعت التفت الها
خليفه:جهزتي سمانا
نوره:اي سمان
خليفه :تبديل اليه ولج بنروح للفندق الي في الطرف الثاني هذوووه قريب منيه
نوره:لا انا مابرووح رح انته باات عند زايد
خليفه سحبها من يدها وراح معاها الغرفه:انا ماببات عند زايد وانتي بتروحين معايه جذيه ولا ترانيه مابطلع وطز عاده في الباقي
نوره عصبت:خليفه الحين انته صدق تتكلم
خليفه:طبعا انا خلاااص ما اقدر ارقد بعيد عنج
نوره:عن الحركات هذي انا ما اريد اروح معاك
خليفه:كيفج
وراح للسرير وانسدح
نوره بعصبيه:خلاااص انزين خلاااص امري لله انته انا ما اعرف شو صابك من البارحه
خليفه بابتسامه خبيثه:والله وايد صابنيه خصوصا استسلامج لحضنيه البارحه وانا منقهر من نويصر واحمد الي باتو ايسولفون لين الصبح
تمت نوره ترتب اغراضها واغراضه منقهره امنه وبعدها طلعو ووصو البنات على اليهال
وطبعا كل تفكيرهم ان نور مع اليده
المسافه بين الشاليهات والفندق قصيره وايد وصلو بسرعه وكان خليفه يصفر وهو يمشي عدالها وهيه تحس انها بتنفجر من الغيظ عليه
خليفه عند الرسبشن:سبشل روووم بليييز
طالعته نوره بغيض وضحك بصوت عااالي
نوره بهمس يسمعها فيه:قممممه في الوقاااحه
خليفه وهو يقرب راسه منها:اشششش خليج خليج مبسطه تراهم بيقولون الحين انيه يايبنج بالغصب
نوره:ماهو هو هذا الواقع
خليفه وهو يلف اكتافها بيده:هدي هدي حياتي وخلي اعصابج رايقه
نوره :شل ايديييك عنيه ولا ترانيه صدق بفضحك
ابتسم:طيب طيب دقيقه بس خلينيه اخلص الحجز
والتفت عنها لصاحب الفندق وتمم معاه الحجز وبعدها اتوجهو للغرفه المخصصه الهم
اطلق خليفه صفير اعجاب اول مادخلوها:ياسلاااااام ولا في الاحلاااام واحلى شي ان مافي نويصر واحمد حشره عندنا
نوره توجهت للحمام وهيه معصبه بدلت ولبست قميص عادي وطلعت وشعرها مفتوح
التفت الها:هلا والله....هلا بفزااات قلبيه
نوره:انته شووو فيك هاااه بتقووول شو فيييك؟
خليفه:انا واحد خلااااص صبره نفذ وايريد يقضي ليلة حب مع حبه
نوره :اسمع عاده انا اتكلم معاك جد انته الي تسويه هذا ابد مش عاجبنيه
خليفه:بس انا عاجبنيه
نوره:مب كل شي غصب وخلك ريال واتركنيه في حااااليه
خليفه وهو يقرب منها ويحبسها بين ايديه والجدار:في ذمتج مش مشتاقه اليه
نوره:انته مش صاااحي
خليفه:والي تكونين انتي زوجته وين تبينه ايكون صاحي
نوره:خلييييفه وخر عنيه واتركنيه في حاليه
خليفه:مستحييييل
نوره:ووعودك يا استاذ لحبيبة القلب
خليفه:انتي سمعتينيه وعدت حد
نوره:المهم انا ما اريييييدك اتركنيه في حاااليه
خليفه:سوووري يالغلا
نوره:وقسما بالله انيه اخبر اميييره
خليفه:عااادي تراج دوووم توهمينها وانا احلف الها يعني بتصدقج المره هذي
نوره:اووووف ...وبعدين يعني
خليفه:ههههه تدرين امووووت في تنرفيزتج هاذي
نوره بعصبيه صادقه فيها:انا ما اريدك تسمع ما احبك اتركنيه يا اخي انته شوووه ماتحس
شلها خليفه وهو قممه في الوقاحه مستمتع من عصبيتها:الحين بعلمج كيف اهو الاحساااس
نزلها على السرير وبدت اهيه تضربه وتدزه بعيد عنها
نوره:انته وقح تفهم وقح يالله روح بعيد عنيه
خليفه:هههه اعصابج حياتي خلينا نتفاهم
نوره:عاااد شف انا اقولها لك بصراحه يا وييييلك ان حاولت وافهم يا اخي انا ما ادانيييييك اكرهك تفهم
خليفه:شو قلتي
ودخل صبعه في اذنه اينظفها
خليفه:عفوا ماسمعت كنتي تقولين شي
نوره:ياربيييي منك مادري شو هالوقاحه الي نازله عليك اليوووم
خليفه:ما ادري ذنيه شو فيها اليوم ما اسمعج عدل
وتم ينظف اذنه في محاوله انه يسمع شو تقول
رغم انها معصبه بس كان في خاطرها تضحك على استهباله
خليفه وهو قاعد على الارض وهيه قاعده جدامه على طرف السرير مجابلنها:عمري مابتسمعينيه عاده
نوره:لا ذنيه مادري شو دخل فيها
ضحك خليفه بصوت عالي:فديت انا الاستهبااال
التفتت للجهه الثانيه
نوره:افففففف واخرتها
قام وقعد عدالها وهو يطوقها بيديه
خليفه:احبج نوره وقسما بالله احبج عطينيه فرصه
نوره:بالسهوله هذي يا خليفه تبانيه انسى كل شي
خليفه:انا اااااااااسف والله ااااااسف على كل شي وارجووووج اعطينيه فرصه
نوره ودموعها تنزل:ما اقدر
خليفه:حرام عليج ليش انتي جذيه قاسيه
نوره:انا القاسيه ...نسيت انته شو سويت ابيه
خليفه:يا نوره عاده شو لينه بنتم على هالسالفه خلاص عاد انسي
نوره:انسى بالسهوله هذي انسى
خليفه:يعني شو تبينيه اسوي
نوره:اتركنيه في حاليه رح عندك زوجتك الثانيه انا ما اريد منك شي
خليفه وهو ياشر على قلبه:وهذا
نوره:عندك الي بتملاه لك....خليفه اذا انته متروع انيه اترك اليهال انا
خليفه:بس يا نوووره ادري انج مابتتركينهم ولا انا اقدر اتركج انتي شبلااااج ماتفهمييين اقولج احبج تفهمين شو يعني احبج
نوره تمت اتهز راسها مش مقتنعه
تم خليفه ايطالعها مش مصدق رفضها له معقوله هذي مينووونه ماتدري بحاله كيف صاير وتقوله لا ماتدري انه رفض طلب اميره علشانها
خليفه وهو ايطالعها بابتسامه خبيثه:تدرين انا الغلطان الي معطنج ويه



.................................


كان زايد قاعد على الكرسي وعينه غافيه وحس بحركه فتح اعيونه ولمح نور في المطبخ تفتح الثلاجه
قام وتوجه الها ووقف وراها وهيه عند الثلاجه فزعت نور اول ما التفتت ناحيته
نور:اوووه روعتنيه
ضحك زايد:هههههه شو قلتي؟
نزلت نور راسها تحت وكانت ببجامه بيضا وشعرهها مفتوح تم زايد يتاملها
نور بخجل:كوو كونت اريد ان
زايد:انتي تعشيتي؟
هزت راسها بلا:لا ارييد كنت اريد شرب الماء
مسكها من يدها وقادها معاه صوب طقم الكراسي قعد وخلاها تقعد على الطاوله جدامه
زايد:رقدتي؟
هزت راسها بنعم
الساعه كانت عندهم ثلاث ونصف من الليل
زايد:انا بعد ما حسيت بنفسيه رقدت وانا قاعد
تمت نور ساكته وهيه مبتسمه شبه ابتسامه كانت اتحس بنظراته الها ونظرات غريبه وترتها
زايد:نووور مساعه شو قلتي هههه بديتي تتعلمين كيف نتكلم
نور:القليل فقط
زايد:انزين شو تعرفين بعد؟
تمت نور منزله راسها تحت مستحيه
زايد:هاااه
نور رفعتله راسها:لا اعرف قل انته ماتريدني قوله وساقووول
مايدري ليش ايريدها اتكون قريبه امنه مسكها من يدها وحثها اتقوم وتقعد على ريوله مجابلتنه وتنهد وبدا يبتسم لحمرار اخدودها
زايد:بتقولين اي كلمه بطلبها منج
هزت راسها بنعم
زايد:امممممم شو تقولين شو تقوليييين ...زين قووووولي فديييييتك
رفعت نور نظرها له منصدمه من طلبه ابتسم الها
زايد:هاااه صعبه؟
نزلت نور راسها تحت وبدا الخجل ايسيطر عليها
زايد:بتقولينها؟
رفعت راسها:احمم .فديييييتوكا
زايد:نـعم نـعم شو قلتي فديتوكا ..ووين يايه توكا هذي بعد.....قولي فديييتك بدوون توكا
نور:فديييتوكا
زايد:هههههه بدووون توكا اسمعي قولي اول شي فديييييييي...........تك
سحبت نور نفسها بصعوبه
نور:حسنا ....فدييييي......تك
زايد:ماتعرفين الحين اتقولينها ورا بعض
نور:حسنا ساقولها وماذا ستجزيني في المقابل
مد زايد ايديه وتخللت شعرها وبدا ايحركهن
زايد:الي تطلبينه واوعدج ما اقووول لااااا
نور نست نفسها وهيه تحس باحاسيسها تتفجر مهما كان اهيه تحبه وهو الحين قاعد يوعدها باي شي اتريده
نور وعيونها في عيونه القريبه منها والشبيهه لعيونها:فديييتك
قلبه بدا يرقع
نور:فديييت قلبك........فديييت روووحك.....فديييت عمرك...فديييت
لاكنه ما اعطاها فرصه وهو يسحبها له ويسكتها بقبله حاااره لطالما تمنتها نور في اوقات مضت
مسك ايديها وحوطبهن راسه وعلى طووول قام وشلها وتوجه ابها للغرفه وهو بعده في سكرة القبله
ترددت اريوله يدخل ابها لغرفته وغير رايه وتوجه ابها لغرفتها نزلها على سريرها ابتعد عنها وهو واهيه كلا يرتجف بحده
زايد بصوت اجهش:اسف نووور اسف والله ما اقدر اسمحيليه يالغلا
نزلت نور نظرها تحت وبدت دموعها تنهمر بغزاره
نور:انا لا اريد شيا زيد اقسم لك
زايد:ااااه يا نووور شو الي سويتيييه فيه
كان مازال منزل راسه في مواجهتها وهو يكلمها مسند ايديه على السرير
زايد:انا يا نووور شو اسوي؟نووور انا ملجت من فتره ملجت على بنت ريال معرووف ووعدنيه انه ايرجع اليه كل الاصوات الي خسرتها بعد الحادث...نوور انااا
نور:اذهب زيد اذهب واعلم انني انا هيه المبتلاه بهذا الحب اذهب وفقك الله ولا تخشى شيا
رفعت نظرها له ودموعها في عيونها
نور:محبتي لك يا زيد هيه ابتلاااا من رب العالمين اولا يبتلا المؤمن...اذهب واعدك انني سوف اطلب من الله ان يرفع عني هذا البلاا
لا تخشى على يا زيد ايماني بالله قوي وسوف يرفعه باذن الله ويبارك لك في زواجك


قام زايد وروووحه مذبوووحه وطلع وعلى طووول طلع من الشاليه وراح للبحر
حصل بدر ومروان وفهد سهرانين عند البحر على كراسي صغار متنقله قعد عندهم والكل حس انه مش طبيعي
بدر اشار الهم مايتكلمون معاه
كان زايد ايفكر ويفكر شو قصدها انها بتطلب من الله يرفع عنها الابتلا قصدها يعني يرفع حبه من قلبها
يعني معناه انها مابتكون اتحبه خلاااص هذا قصدها بيكون انسان عادي بالنسبه الها الحين بعد ماتملك حبها من قلبه بتطلب من الله يرفع حبه من قلبها لا لا لا هذا الشي مرفوووض مرفوووض
وقف زايد وتم ايطالعهم والتفت عنهم وراااااح
مروان:شبلااااه
بدر:شبلاااه بعد مبتلي
بخطوات سريعه رجع زايد للشاليه الي فيه نور وفتح الباب عليها بقو لاكنه انصدم يوم ماشافها...وين راااحت
تم ايدور في الشاليه وهو مايعرف شو يسوي معقوله بتطلب من الله يرفع عنها الابتلاء والي هو حبه في قلبها ليييش تعبت خلاااص طيب وانا شو اسوي انا بس قاعد اعذبها
يعني شو لينه بتم تتحمل مش هذا الي انا كنت اريده ان كل واحد ايكون في حاله
طلع من قسمه وتوجه للشاليه الي فيه يدته وشاف الباب الخلفي مفتوح
طلع له خاله:شبلاااك يا زايد
زايد:وين يدتيه
ابو فهد:راقده في الحجره هذي
زايد:زييين اسمحليه بشوفها اشويه
دخل ابو فهد غرفته وفتح زايد الغرفه على جدته متجاهل الخدامات الي كانن راقدات على السرير
وكانت الجده راقده تحت شاف نووور في حضنها والجده قاعده تمسح على ظهرها ونور تنتفض اتصيييح
تخللت يده شعره مايعرف شو يسوي وطلع المهم انها مش على سيادتها تطلب الطلب الي قالتله بتطلبه يعني بتحرسها يا زايد طول الوقت عن لا تطلبه...خلاااص انتهى الامر


.............................

التفتت نوره الي كانت واعيه لخليفه عدالها وهو راقد وتمت اطالع ملامحه من قريب اهو ماقصر غرقها بكلمات الحب واعترافه انه ايموووت فيها
حاولت تمنعه واستخدمت ايديها تضربه لاكنه كان مكيف على عصبيتها وما اعطاها فرصه
تدري انه يحبها مثل مايقول بس المشكله اميره
نزلت دموعها وكان ايطالعها
خليفه:غناتيه ....
رفعت نظرها له
خليفه:ليش الدموع هذي
نوره بعبره:انته مالك حق تغصبنيه على شي ما اريييده
خليفه:نوووره وبعدين يعني انتي ليش جذيه معقده الامور اظن اتاسفتلج بما فيه الكفايه وبينتلج انا شو كثره احبج ليش انتي قاسيه جذيه
نوره:انته بروحك اتاسفت وقلت الي في خاطرك بدون ماتسمع اذا كنت انا راضيه اولا
خليفه:انا ادري انج مسامحتنيه وانج اتحبينيه
نوره:على كيفك اهوه...بس هذا الي تباه انته
خليفه:فديت انا الي ما اعرف شو يبووون
نوره:انا ما اسمحلك مره ثانيه اتكرر الي سويته واتركنيه في حاليه
اعتدل خليفه:يعني شو لينه بنتم على هالحااال
نوره:بنتم عليه طووول العمر
خليفه:مرفوض انا ما اقدر استغنى عنج
نوره:عندك زوجتك الثانيه رح وعيش معاها
خليفه:انتي غييير انتي القلب
نوره:لا تضحك عليه بكم كلمه باجر بتقولهن الها اعتقد
خليفه:ههههه السالفه فيها غيره يعني الله ايعننيه عليكن
نوره:لا تاخذ الموضوع باستهتار .....افهم اتركنيه في حاليه وانا اتكلم معاك جد
حس خليفه بغيض عليها وقام :ليش انتي صرتي جذيه يا نوره .....يعني شو تبينيه اقولج اكثر من الي قلته انا اعترفت لج بحبيه
نوره:واميييره
خليفه:انا مش اول واحد اتزوج ثنتين ولا اخر واحد
نوره:وتعتقد اهيه بتوافق على الوضع هذا
خليفه:اذا كانت اتحبنيه اكيد بتوافق
نوره:اتوافق في سبيل انها اتدمرنيه ...لالا ارجوك خلنيه بعيد عنها وعن بلاويها يكفينيه الي يانيه منها
خليفه:ليش ااتسوئين الظن...انا اعترف انها تغار لاكن مش لدرجة انها اتضرج
نوره:طبعا مابتصدق فيها شي لانها بنت خالتك لاكن انا غريبه ماتعرف عنيه شي على طووول بتصدق فيه اي شي
خليفه:انتي قاعده تتوهمين انا اريد اعرف انتي شو له تبين توصلين
نوره بانفعال:انا ما اريد شي قلتلك من البدايه اتركنيه في حاليه ....كل الي اباااك تفهمه انه مافيه لبلاوي زوجتك انته ماتدري شو مسويه فيه تعتقد كل الي صار بينا مالها يد فيه ابا اعرف انا منو مشوه صورتيه في نظرك مش اهيه...انا كنت ادري انك تتحسبنيه محروقه من قبل لا تلمسنيه منو قالك انيه محروقه مش اهيه مش الحرق هذا الي بسببه رفضت اكون ام لولدك وطلبت منيه اعقه
خليفه:نووره انا...........
نوره :انا الحين ما احاسبك على الي صااار من حقك تختار ام ولدك بكيفك انا الي يهمنيه الحين انيه ابعد عن طريق اميره
انته تدري انها يمكن في يوم تجلبك عليه وتخليك تطردنيه وتبعدنيه عن اليهال
خليفه:مستحييييل
نوره:لا لاتقول مستحيل...انا انظربت جدام عينك وجلبت السالفه لصالحها وخلتك تعتقد انيه انا الي هاده عليها
خليفه:تبينها اتكون في بيت بروحها اووكيه بطلعها في بيت ثاني
نوره:لا لا لا انته جذيه بتدمرنيه انا ادريبها اهيه دوووم اتقول انها بطلعنيه من البيت وان كل الحلال هذا الها ارجوووك خليفه ابعدنيه عنها
خليفه:نوره مالج حق تتهمينها جذيه وتصورينها بالصوره هذي ...اهيه لو بتضرج مايت وقالت اليه اختار وحده فينا يا انتي يا اهيه
ويوم قلتلها انيه مستحيل اتركج على طووول قالت اتركها لانها مش راعية مشاكل بس انا ما اقدر
اتركها لانه عيب عليه عقب السنين الي فاتت ارخصها جذيه
نوره:عيل اتركنيه انا
خليفه:شوووفي انتي امرج منتهي لو تنطبق السما على الارض مابتركج رضيتي ابيه او مارضيتي...وهيه بتتفهم الموضوع وبترضابه
عصبت نوره ووقفت:يعني شوووه يا خليفه شايف ان ماورايه ظهر بتجبرنيه ويوم بتجلب راسك اهيه عليه بتعقنيه في الشارع ولا عليك من حد
خليفه قام متضايق وهو يلبس ثوبه:اووووهه انتن حريم كل وحده بس اتريد اتكون اهيه المتملكه
وطلع صافق الباب


..........................................

الصبح البنات قامن من وقت على الساعه تسع تلبسن ولبسن اليهال وطلعن رايحات للكفتريا التابعه للشاليهات عشان يطلبن الهن فطور ولليهال
المكان كان خالي الا من شلة بنات قاعدات عند واجهو الزجاج ويراقبن كل الماره طلبن روضه وخديجه ومي واليازي واروى الفطور وتوجهن للطاوله الي كانت قريبه من الشله الثانيه
روضه ماعجبها حال البنات الي كل مامر شخص من جدامهن ورا الزجاج علقن عليه حلو او مش حلو
في نفس الوقت مر بدر ومروان
مروان:اخبار زايد
بدر وكان لابس لبس للسباحه ولابس نظارته الشمسيه:والله زايد تعبان وايد رحت لين المستوصف الي في المنطقه الي مرينا عليها امس ويبت له ابره من ادويته عطيته اياها ورقد على طووول...الا قولليه سعود وفهد اتواقعو البارحه
مروان:صارت بينهم ضرابه
بدر:وانته ليش ضربت سعود
مروان:يستاهل ...انا ما اعرف هذا الريال كيف طينته تخيل قاعد قاعد يتغزل في حرمة زايد من درا ان امها باكستانيه وزايد يمكن ايطلقها وهو كل شوي ايقو حد ايطلق الزين مااادري اهو شافها مع انيه كلش مالمحت الها زووول
بدر:الله يخس ويهه لو يسمعه زايد ذبحه

في الكفتريا
وحده من البنات:يااااي جناااان سوسو طالعي الشباب الحلوين
التفتت سوسو وشهقت:تدرون منو هذا
البنات :منووو
سوسو :هذا المحامي الشاب محامي زايد بن محمد راعي الانتخابااات ايجنن ايجنن والله
وحده ثانيه:ايقول موسى اخويه انه شاف زايد البارحه اهنيه بعد
سوسو:اللـــــــــــه ياله بنات كل وحده تختار الها واحد وطبعا المحامي اليه
روضه كانت تسمع وتحاول تستوعب الي تسمعه صح ولا تتخيل
خديجه:صدق قليلات ادب عيني عينك مره
روضه وهيه ماسكه التوست في يدها:اهيه قالت المحامي الها
عضت مي شفايفها وهيه تشوف ملامح روضه الي تغيرت
اليازي:خلاااص حجزته مادري شو بتسوي به
قامت روضه والتفتت وراها للشله وتقدمت ناحيتهن وهن بعدهن يتضاحكن وياشرن ناحية بدر ومروان
روضه:اقوووول
التفتت الشله ناحيتها
روضه:ماشالله على الادب يا بنااات الناس عن***ن ماتستحن قاعدات رادار للرايح والراد
سوسو:هي هي منو انتي علشان تين تعطينا محضرات ياله
روضه وبدت اتفوور:انا اكون من اكووون لاكن انتن منو تكونن علشان تعطن انفسكن حق اطالعن الشباب جذيه وتحجزن على راحتكن
سوسو:ليييش غيرانه انا حجزناهم قبلج
روضه:تخسييين انا انكون مثلكن يا الخايسات وبعدين هذا الي حاطه عينج عليه ملك خااااص
البنت باستغراب:يعني شووو ملك خاااص
روضه:يعني هذا زوجيه وان شفتج حاطه عينج عليه طلعت عيونج من راسج
البنت باستهزاء وهيه تشير على روضه :نعــــــــــــــــــــم انتي زوووجته
كانت اتحرك صبعها فوق تحت اتاشر عليها
اندفعت روضه بغيض الها ومسكتها اروى
روضه:شقصدج ان شالله مش ماليه عينج
البنت:هههههه شجاب لجاب ياله ياله روحي العبي منااااك قال زوجته عمي اهو ياخذ وحده مثلج الطول هذا كله والزين اخبل عشان ياخذج انتي
روضه دزت اروى عنها بعيد وهدت عليها واشتبكن البنتين مع بعض مط شعر وتكفيخ الصراخ علا بينهن وكل من الفريقين يحاول يبعد كل بنت عن الثانيه لاكن مافي فاااايده
ركضت مي يوم شافت الوضع تازم وطلعت من الباب الي كان قريب على مروان وبدر
طلعت تلهث :بـــــــــــــــدر
التفتو الها وركضو ناحيتها
بدر ومروان:شوووه شو صاير الصريخ هذا من عندكن
مي:روووضه روووضه
بدر:شبلاهااا
مي وهيه تسحب نفسها بصعوبه:روضه تهادت مع وحده من البنات وهن قاعدات يتضاربن داخل
بدر باستغراب وهو يتخطاها:شوووه
ركض داخل واول ما فكر مروان يلحقه وقفت في ويهه تم ايطالعها مستغرب
مي:في بناااات داخل
مروان :بنااات!!!
مي:قصدي يعني ....روووضه اكيد بدون شيلتها الحين
هز راسه وتراجع خطوتين وهيه مازالت واقفه جدامه
بدر اول ما دخل شاف المعركه وركض بسرعه ناحيتهن
روضه:فجيييينيه والله لا اذبحج ياالحقييييره يالحيواااانه يا ملعووونة الصيييير
بدر وصل عندهن وكانن متشابكات:هيه هيه بطليها
حاول معاهن وتوهق ماعرف شو يسوي
بدر:روووضه روووضه بطليها خلاااص
سحب بدر روضه من الثانيه وطلب من البنات يسحبن الثانيه منها
روضه:والله لا اذبحها السبااااال
تم يسحبها ويحاول يبعدها عن ارض المعركه وما قدر واضطر ايطوقها بيديه ويرفعها فوق وهيه ترفس بريولها اتريد تندفع للبنت
بدر:ياربييييي رووووضه
اخيرا ابعدها ووداها لاخر الكفتريا ورا حاجز وشلها وقعدها على الطاوله وصرخ عليها
بدر:بس انجبي
اخيرا استوعبت روضه الي يسحبها من الصبح منو
بدر بصراخ:وبعدين معاج انتي وبعديييين ان شالله شو لينه بتمين على هالحاااال ماكفاااج الي صار المره الي فاااتت
تتحسبينيه بتم دوووم وراج واطلعج من مشاكلج حشى انا هب ماخذ بنت ماخذ ارضيه كل شويه هادتليه على حد ...لا ياماما الكلام هذا مايمشي انا محامي واليه سمعتيه بتين انتي على اخرتها كل يوم مطيحتنيه في مشكله
كانت اطالعه بنظرات اتحاول تستوعب انه جدامها ويكلمها قلبها بدا ايدق
بدر انتبه لنظراتها الطفوليه وهدا شويه وهو يزفر ويطالع للجهه الثانيه ويده ماسكه كتفها
رجع وطالعها ونزلت نظرها تحت
بدر بهداوه:ليش اتسوين جذيه؟
لاكنه سكت وهو يشوف شرخ على جبينها وجانب ويهها مد يده للشرخ
بدر:شووو هذا شو سوتبج يعنيه افارق ويهها زين جذيه طالعي شو سوتبج ولو ما لحقت اظن عليكن جان صار قاتل ومقتووول



 


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 04:29 PM   #43


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



تمت لازمه السكوت وقذلتها متناثره على جبهتها وخصايل طايحه على جنب
نظراتها ذبحته وملامحها الهاديه وترته اما الغمازيه صدق لعبة دووور
قرب اكثر وهو ماسك جانب ويهها ويحرك ابهامه قريب الشرخ
بدر:روووضه بلييييز يعني اتركي عنج حركات اليهال هذي والفتوه
تمت اتحرك نظراتها في كل مكان مفتشله من الكلام الي يقوله
بدر:روووضه ...اسمعينيه طول ما انتي مرتبطه باسميه ياليييت تحشمينيه اشويه وتبتعدين عن المشاكل هذي
تم ايطالعها اشوي
بدر:شوفي انا ادري ان قلبج معلق بشخص ثاني ...بس انا بعد اريييد فرصه اكيد انج مش متقبله تتزوجين واحد غير حبيبج وحتى انا بعد مش متقبل اخذ وحده قلبها عند غيريه
وصدقينيه مابيصير زواج اذا ماتقبلتينيه ونسيتي الي تحبينه ادري انيه اطلب شي صعب بس انا بعد اريدنعطي انفسنا فرصه وخليها اطووول هالفرصه المهم انشوف شو نتيجتها واذا ماتغير الوضع بنفذلج كل الي تبينه
بس طلبيه الوحيد انج طول الفتره هذي تخلينا نقنع بعض اننا لبعض ونتوهم على الاقل اننا انحب بعض ...ادري ادري اكيد اتقولين شو هالينان بس انا هذا طلبيه واوعدج انسحب متى مابغيتي :هاااه موافقه
تمت روضه اطالع تحت وهيه تفكر:يا خبلك خبلااااه ماتدري انيه بذوب الحين بين ايديك وان قلبيه خلااااص بيفضحنيه صدق انك ماعندك ساااالفه معقوله المسكين عنده امل فيه لهدرجه ويبانيه وانا الخبلا لسانيه عاجز عن اي كلمه بلاااانيه ما اقوله شي
بدر:شو قلتي انا اريد اسمع موافقتج عشان احدد مصيرنا هااه موافقه على هالاقتراح
هزت راسها بنعم ونفسها اتقوله انها موافقه عليه اهو
ابتسم بدر ورفع راسه فوق ايطالع السقف مستااانس وكانت عاده فيه يوم يستانس يرفع راسه فوق
اهيه ماعرفت شو فيه ....كان مازال ماسك اكتافها فكرت ان في شي في السقف ورفعت راسها اطالع شو يطالع
لمحها ونزل راسه وبكل رواقه قرب منها وطبع قبله في نحرها الي بان اول مارفعت راسها
شهقت روضه وانتفضت مغمضه عيونهاللي يسويه وحس اهو ابها وكان مستغرب من ردة فعلها ابتعد عنها وتم ايطالعها وهيه مغمضه

بدر:احممم
فتحت عيونها بسرعه ونزلت من على الطاوله وهيه تعدل حجابها وتتحجب زيين
يازينها الطاوله كانت في مستوا طوله على طووول راحت عنه وهو يتبعها بعيونه
مي تمت عند مروان وخبرته بسبب الوقعه وتم يضحك من ردة فعل روضه
اما البنات الي تواقعت معاهن روضه حسن بالفشله يوم شافن بدر متدخل وشال روضه معناه ان كلامها صح وعلى طووول اختفن من الانظار
طلع بدر باتجاه الباب الي عنده مروان ومي
مروان:هاااه علوووم
ضحك بدر:ميمي تحملي اتغادين مثل اختج
ابتسمت مي وراحت عنهم
وكمل بدر ومروان طريقهم والابتسامه على شفايف مروان
بدر:شبلاااك
مروان:هههه ولا طلعت انته سبب الوقعه
بدر باستغراب:انا ليييش ان شالله؟
مروان :ماقالتلك شو سبب الوقعه؟
بدر:لا تصدق ماسالتها
مروان:هههههه في ذمتك ماعرفت شو سبب الوقعه هي
بدر:ميمي خبرتك
مروان:يا اخي سبب الوقعه ان البنات تغزلن في المحامي الي مر ووحده قالت بتصادره عاده الحكومه مارضت وقالت هذي املاك خاصه
والثانيه ماصدقت وصدقت عقب بالهده ههههه
بدر وبعده مش متقبل الموضوع:لا ياريااال ما اعتقد
مروان:والله ميمي قالت اليه
ابتسم بدر بعدم اقتناع وكمل طريقه وهو يتذكر ردة فعلها يوم قبلها
واول ما ابتعد عنه مروان ارسل الها رساله
بدر"ماقلتيليه شو سبب الوقعه
شهقت روضه اول ماقرتالرساله وفلت تيلفونها من يدها وطاح في حوض الما الي كانت قريبه امنه
روضه:لاااااا تيلفونيه
انتظر بدر اترد عليه لاكنها ماردت وارسل الها كذا رساله وماياه غير التطنيش عصب شوي وعقب اتصل وحصله مغلق
بدر""اظاهر ان كلاميه ماعجبها
الوضع بين نوره وخليفه صار سكووت من كلا الطرفين كل واحد فيهم ساكت عن الثاني رجعو للشاليهات

..............................................

في الشاليه الي فيه ام فهد كان فهد قاعد يفطر جدام الشاليه ومرت من جدامه اليازي مع بنات بنت خالة ام بدر طاحت عينها في عينه ومرت ولا كانه موجود وهذا الشي ضايق فهد اهو لين اليوم مايعرف شعورها ناحيته
شكلها مش متقبلتنه لين اليوم
البنات راحن للشاطئ ومعاهن اليازي الي تركت عكازها وتمت تدعس بريلها
ومشن مسااافه طويله مبتعدات عن الشاليهات واليازي مستانسه على سوالفهن وكان قريب من الشاطئ الشارع العمومي وقفت سيارة سعود اخوهن واتصل على خديجه
سعود:تبن كشته يا حلوااات
خديجه:صدق سعووود
سعود:هيه والله منو معاكن
خديجه:معانا وحده وتراها مملوج عليها
سعود:تعالن انزين
التفتت خديجه لليازي:سعود يعزمنا على كشته ياله اليازي
اليازي:لا لا انا برد
اروى:وين اتردين احنا مشينا مسافه طويله وبعد ين انتي ريلج اتعورج اتقولين
اليازي:لا لا فضيحه خلنا نرجع مشي
خديجه :عااادي يابنت الحلال والله اخويه حبووب ياله اليازي
اليازي:ما اقدر
الحت خديجه واروى على اليازي لين وافقت والشي الثاني انهن ماكانن بعبياتهن
اليازي لاوبسبب انها بعدها مش ملتزمه بالغشوه ركبت معاه بدون ماتتغطى لان خواته عادي عندهن ايكوننن كاشفات
طلع ابهن على طوول لطريق ثاني مودنهن كشته على قولته ...ندمت اليازي انها ماتغطت والسبب نظراته كل شوي الها من لمرايه كانها رخصت له يشوفها يوم سمحت لنفسها ماتتغطى
والي زاد ضيقتها انه كل شوي ابتسم الها صدق قليل ادب تمنت لو تقدر اتواقعه
على الطريق شافو على جانب الشارع حصن اثري ونزلو يمشون صوبه حست اليازي بويع قوي في ريلها لاكنها تحملت الويع
سعود طلب منهن يلحقنه ويصعدن معاه الجبل الي جنب الحصن عشان ايرويهن مكان حلو وتبعتهم اليازي لاكنها اخر شي صرخت من الويع وقعدت على الارض
خديجه:شبلاااج اليازي
اليازي:ما اقدر ريليه اتعورنيه اااه ياربيييي
خديجه:انتي الله يهديج عقيتي العكاز
سعود:اهيه تمشي على عكاز
اروى:ريلها مكسوره سعود وبعدها مجبره
سعود:وليييش بدون العكاز
اليازي من المها ما كان الها بارض عليهم وتفاجئت بسعود ايشلها وهو متجه تحت
صرخت عليه:انته شو تسوووي نزلنيه
سعود:اوعدج ماباخذ عليه اجر
اليازي وهيه متنرفزه:عن قلة الادب ونزلنيه اقولك
سعود:الحين الي يسوي معروف يقولوله قلت ادب صدق المثل الي يقول خيرا تعمل شرا تلقى
اليازي تضايقت واااايد :الله يخليك نزلنيه مالك حق تشلنيه
كان فهد منصعق الا كان يحس براسه منشق نصفين من منظرها وهيه بين ايدين سعود وبدون عباه وغطا الصدمه الجمته وما ان قرب سعود تحت وقريب من فهد صرخ فهد
فهد:اليااااااااااازي
شهقت اليازي وهيه تلتفت ناحية فهد الي شافت الغضب سيطر عليه
اليازي :نزلنننننيه
نزل سعود اليازي
قرب منهم فهد وصدره يرتفع وينزل الا سعووود تمنى ايشوفها بين ايدين اي حد الا سعود وهو يعرف شو اهو سعووود
نزلت نظرها تحت وهيه ترتجف
فهد:حد معااج من خواتيه
هزت راسها بلاااا
قرب منها ومسكها من يدها وجرها وراااه
اليازي:اااي ريليه
لاكنه ماسوا الها تفاهم وتم يسحبها وراه متجه لسيارته الي كانت على الجنب الثاني من الحصن
بركاااان كان يغلي في صدره..اليازي درت ان اليوم هذا مابيعدي على خييير وما ان عدا ابها الحاجز دزها للجدار بعيد عن عيون البقيه وانهاااااااال عليها بالضرب بقبضة يده
اليازي على طووول رفعت ايديها اتحاول تمنع الضرب الي ما وقفوهيه تشوف يده ترتفع وتنزل عليها صارت ماتحس بالويع تالمت واااااايد ان فهد نسى كلامه ورجع لضربها الحين خلااااص كل شي انتهى مستحييييييل ترجع له وهو ما اعطاها فرصه ادافع عن نفسها كان يصرخ عليها ويقولها ليييييش لييييش سويتي جذيه ليش طلعتي معاااه ليش طلعتي بدووون عبااااه وليش ماتغطيييتي
كانت تشهق من الصيااااح وهيه تشووووف ان قيضة يده كلها صااارت دم معقوله كل هالدم منها وهيه ماتحس بشي.....اخيرا استوعبت ان الضرب مش فيها الضرب كان على الجدار الي وراها
والي كان كله حجاره بارزه ومخلوط معاه صدف صغيره حاده قلبها انخلع من مكانه وهيه تشوف بقعة الدم الكبيره على الجدااار وفهد مازااال في غيضته ويضرب بيده على الجدار وهو يانبها على الي سوته صرخت اليازي وهيه تمسك يده
اليازي:لااااااا فهد ارجووووك لااااا
فهد:قووومي عنيه قووومي قبل لا اذبحج
مسكت يده وهيه تحاااول تمنعه من الاستمرار بالضرب
اليازي:فديتك فهـــــد لاااا لا تسوي جذييييه الله يخليك بس الله يخليك بس لا تسوي جذيييه اضربنيه انا اضربنيه انا استااااهل
فهد:ليش ياليازي لييييش شكلج خلاااص بايعتنها وتبينا نتفااارق
اليازي:لااا والله لاااا فديتك حبيبي لااااا ارجووووك بس لا تسوي جذيه
واخيرا قدرت اتسيطر على يده وهيه تضمها بين ايديها وحضنها
اليازي وهيه تصيييح:اضربنيه انا يا فهد انا استااااهل بس لاتسوي جذيه بعمرك ارجوووك حبيبي اضربنيه انا ومرخووووص
رفعت يده لشفايفها وقبلتها وتلطخت شفايفها بالدم الي يفور من يده
فهد:انتي تبينا نتفارق ياليازي
هزت راسها بلااااا
اليازي:لا حبيبي انا ماليه حد غيرك انا ااااااسفه واوعدك اكون تحت شوووورك واتغطى واسمع كل كلمه اتقولها وان شفت شي عليه مرخووووص اضربنيه وسو الي تباااه بس لا تسوي جذيه مره ثانيه ارجووووك فهد
وتمت اتصيييح وهيه تشهق بصوت عااالي لين حس انه مايقدر وخصوصا بعد الكلام الي قالته سحبها لحضنه ولفها بيديه بقو
صاحت بما فيه الكفايه ورفعت راسها شوي وتمت اتقول وهيه تشهق
اليازي:والله ...العظييييم انا مش بروحيه ....م معااااه خ خواااته مع معاااانا وغص وغصبا عنيه ركبت معاااهم م مشييينا م مسااافه طو طويييله وعورتنيه ري ريليه وغصب ركبت معااااهم والله يا فهد
ويتها نوبة صياااح
اليازي:والله يافهد انيه كرهت نفسيه وانا سااامحه له ايشوفنيه ما كنت ادري انيه رخصت بعمريه وعطيته حق ايشوفنيه وهو الكريييه ما استحى على ويهه وكل شوي ايطالع جنيه بنت شارع جدامه
فهد:بذبحه اليوووم
اليازي:انا انا تعبت فوق وماحسيت به الا وهو شالنيه بالغصب وقسما بالله انيه كنت اترجاااه ينزلنيه
ورجعت اتصيييح
اليازي:توووبه يافهد تووووبه ما اخالف لك شووور
ضمها لصدره
اليازي:لا تسوي جذيه مره ثااانيه اضربنيه بس لاتسوي بعمرك جذيه
فهد:انا لو ماسويت جذيه جان بحتج اليوووم
اليازي:استااااهل والله استااااهل
ضمها اكثر وهو يهديها
فهد:خلاص انزييين خلاااص
بعدها بخمس دقايق مشاها معاه لين السياره وفتح الها الباب وساعدها تركب وقبل لا يسكر الباب مسكة يده ونزلت دموعها اكثر وهيه تشوف كيف صارت يده متمزعه من الجلد
فهد:ماعليه ياليازي بيبرا كله
مد يده لدموعها ومسحهن وضم راسها لصدره
فهدبابتسامه:صدق الي قلتيه؟
ابعدت راسها اتشوفه متساله:عن شوووه؟
فهد وابتسامته تتسع:انيه حبيبج؟
ابتسمت ابتسامه متخللتنها الدموع وعبره بمجرد ما تكلمت:انته كل شي في حياتيه
رجع وضم راسها وهو يحس ان اعصابه بدت تهدا وشعووور حلو طغى على الالم الي كان ايحس به
توجهو بعدها للعياده الي في المنطقه الي قبل المكان الي هم فيه وتعالج فهد من جروح يده واليازي شافولها ريلها وغيرولها الجبس واعطوها ادويه مانعه الويع
بعدها رجعو للشاليهات والنفوس راضيه والجروح شافيه

...........................................

سلم خليفه على الجده واشتكتله من حال نور وعلى طووول راح لنور سلم عليها وخذها معاه للشاليه الخاص به
خليفه:انتي وين مختفيه
نور:هنا عماه بالقرب
خليفه:فديتج يانور تولهت عليج انا اباااج معانا ومع الشله انتي قاعه اهناك وانا معتل برويض ويزوي لوعن جبديه
روضه:الله يسامحك عميه
زايد من عند الباب:هووود
ركضت نوره بسرعه داخل وشكل زايد يمكن شافها ويمكن لا
اول مايت نور تتحرك مسكها خليفه وقالها ماتتحرك
خليفه:اقرب يا زاايد
دخل زايد وعيونه عند نور الي قاعده عدال خليفه ويده محوطه كتفها قعد على الكنب الي بروحه
خليفه:هاتن قهوه يابنات
حاولت نور توقف
خليفه:انتي قعدي اليوم انتي وريلج ضيوف شرف
التفت لزايد:علومك زايد
زايد مايدري ليش حس بضيقه من مسكة خليفه لنور اصلا اهو مش متاكد من سالفة الرضاع هذي اذا تجوز له اهو واهو من ام ثانيه يعني معقوله ايكون عمها وحرمة ابوه اهيه الي مرضعه""في الواقع يجوز لاكن زياد المال مخه مقفل
زايد وهو شابك ايديه جدام ويهه وصبوعه السبابات محوطات خشمه:ايسرك الحاااال يا خاااال
قربت منهم مي وحطت القهوه والشاي على الطاوله جدامهم وتمت اتصب لقهوه بينما التفت خليفه لنور وتم يهمس الها بكلام مش مسموع وهيه ابتسامتها على شفايفها
اما زايد كل ماشرب فنيال رجعه لمي بعصبيه عشان تترسه مره ثانيه يعني شي يقهر انه ايغار عليها من عمها ومايعرف شو يسوي
قام زايد وشكل صدره منتفخ
التفت له خليفه بابتسامه:هااه رامسيين
زايد وهو يمطط بربوشته جدام:اظاهر انيه ياي في وقت غلط ارخصوليه
ببرود رد عليه خليفه:الله يحفضك
طلع زايد وهو زام شفايفه معصب على الاخر ومر اليوم وعلى العصر استرخصت ام سعود وبناتها وراحو والبقيه قررو على باجر يرجعون
الجو بين فهد واليازي صفا وبدت المسجات المشحونه بالحب بينهم
بعد المغرب كان ابو فهد وام فهد قاعدين على الباسط الي على الزراعه الي جدام الشاليه وقربت منهم ام بدر ماره سلمت عليهم وفي نيتها اتكمل طريقه
ابو فهد:تعالي يام بدر
قربت منهم
ابو فهد:اقعدي اريد ارمسج برمسه
ام بدر:خير يابو فهد
ابو فهد:مروان ولدج شو حاله هذا
ام بدر بتنهيده:والله يابو فهد انا بروحيه محتاره في امره
ابو فهد بثقه:ولدج طلب العرس
ام بدر:طلبه وهذا احنا اندور له
ابو فهد:ماقالج اخطبيليله حد معين
ام بدر:لا فديته بس قال ابا اعرس ودوريليه حرمه
ابو فهد:ولدج يا ام بدر قلبه هاااوي ومبتلي في هووواه وهذا الي هو سام حاله
ام بدر:وانا يابو فهد شو حيلتيه اسوي معاه اهو ماطاااع يتكلم...وانا بعد شاااكه في شي
ابو فهد:في شوووه شاكه؟
سكتت ام بدر وماقدرت تتكلم
ابو بدر:ارمسي يام بدر انا ترانيه مثل ابوهم الله يرحمه وابو بدر كان اخو قبل لا يكون جار وافضاله كبيره عليه
ام بدر:شو بقولك انا يمكن انه يتهيا اليه بعدنيه مش متاكده من السالفه
ابو فهد:ارمسي يام بدر
ام بدر بتردد وعدم قدره على الكلام
ابو فهد:هااه يام بدر تبين الرمسه بينيه وبينج
ام بدر:لا طاال عمرك ام فهد اختيه وماعليه منها بس انا مفتشله من الي بقوله
ابو فهد وهمه الامر:يام بدر ارمسي ترا حال الريال هب حااال
ام بدر:اظن وانا مش متاكده ان الي يحبها بنيه صغيره
ابو فهد:صغيييره!!!؟ من بنته يام بدر
ام بدر سمعت بدر في المستشفي يوم كان ايكلم مي ويقولها انه مينون يوم حبها وهيه صغيره
ام بدر:انا يبو فهد مهب متاكده....وتراه ان كان يحبها اهو رافض هذا الشي والدليل انه قال اليه اخطبيليه وحده كبيره
ابو فهد:هييييه الحب مصيبه وسالفة ولدج هاذي سالفه خليه عليه يوم بنرد انا بكلمه في السالفه وبشوف شو وراه
ام بدر وهيه متوتره لايعرف ابو فهد ان لبنيه بنته:طال عمرك لاتهم عمرك به انا ان شالله بشاوره على وحده من بنات بنت خالتيه وبيوزه قريب
ابو فهد:لا لا لا خلي سالفته عليه انا بشوفلها حل
تندمت ام بدر انها رمست وقالت الهم توقعاتها...اهيه بعد تمنت لو تقدر ترمس مروان في السالفه لانها اتشوف ان البنت صغيره وان حبه هذا ضرب من الينون


.................................


مرت روضه من ورا الشاليهات ووقف بدر جدامها تخربطت يوم شافته ونزلت راسها تحت
بدر:شوووه شكل السالفه ماعجبتج وقلتي بغلق التيلفون احسن
رفعت راسها وهزته بلاا
بدر:شووه
روضه:تيلفونيه طاح في الماااي وماطاااع يشتقل
بدر:اكيد
هزت راسها بنعم
رجع وابتسم:زييين عيل انا قلت يمكن اقتراحيه ماعجبها
احمد من وراه:ايه زرااافه
التفت بدر لاحمد:وبعدييين معاك انته
ركض احمد ولف خصر روضه بيديه مساند براسه عليها:هذي خطيبتيه روح انته طالع لك وحده ثانيه
فتح بدر عيونه باتساعهن وهو يشوفه ويسمع شو يقول:نعم نعم شو قلت
التفت احمد لبدر:هذي بنت عميه وانا حيرت عليها...انقلع طالع وحده غيرها
بدر:لاااااا واللــــــــــــــــه من وين طالعليه انته يا ولد عمها
احمد:اهيه تحبنيه انا ماتحبك انته زرافه وانا السنه اليايه بغادي طولها
نزل بدر وقعد متكي على ريوله :تعااال اهنيه هذي حرمتيه خلاااص مالك امر عليها وانا اقوووول الصبي شبلاااه عليه من ايشوفنيه وجن ورث بينا ما انقسم
ابتسمت روضه ونزلت اهيه بعد اتكلم احمد:حبيبي خلااااص الحينه مانقدر انسوي شي
احمد بعصبيه:انا بفش تاير سيارته وبخليه ينجلب ويموووت
شهقت روضه وحطت يدها على ثمها وعقب ضحكت بصوت عاالي في حين قام بدر بسرعه عشان يلحق عليه قبل لا يشرد
بدر:مااااعليه يالحمااار وين بتروح عنيه
روضه:ههههههه فديت روووحه
التفت الها بدر وخطرت عليه مكالمتها
بدر:انتي سويتي معاه مناحه يوم حفلة الملجه
بعيون اتشع سعاده هزت راسها بنعم وهيه مستغربه كيف عرف
بدر وهو يلتفت ناحية الجهه الي راح منها احمد:ايوووووا هذا اهو احمد الي فرقو بينج وبينه
كان نفسها تساله بس اتحس ان لسانها انربط
ابتسم بدر وخطى ناحيتها كم خطوه:زييين في شي اتضح اليه على الاقل بتين معايه
روضه:وو وين؟
بدر:قريب اهنيه بناخذ لج تيلفون يديد
روضه:هااه لالا مايحتاي الحين بحاول في تيلفونيه وبيشتغل
بدر وهو يطالعها بنظرات وترتها:وشو المشكله يعني من سيرتج معايه
هزت راسها رافضه
تم بدر يتلفت حوله:والله الموضوع عاادي مب زووجج
ما زالت اتهز راسها بلاا
بدر:روووضه عطينا فرصه انتم مع بعض شويه مابنحصل غيرها قوليليه متى بنحصل فرصه انتم مع بعض واوعدج ما اقرب منج
احمر ويهها وهيه منزله راسها تحت
وقرب اكثر:هااه شو قلتي
رفعت راسها متفاجئه من قربه وهزت راسها بلاااا
بدر:يعني انتي مصره انتم على هالوضع
روضه:هليه مابيرضون انيه اطلع معاااك
بدر:وشدراهم؟
روضه:عادي عندك اسوي شي بدون رضاهم
بدر:لا مش عادي بس انا مش ياهل فاهم ومابغصبج على شي ماتريدينه والسالفه كلها مشوار صغير بناخذ تيلفون وبنرد مابنتاخر
روضه:ما اقدر والله ما اقدر
غمض بدر عيونه وهو يتنهد وكان مستانس على اصرارها بالرفض:انزين منو تبينا انشاور من هلج
روضه:هاااه لالالا طبعا ...انا انا ما اريد اروووح خلاااص
مسكها بسرعه من يدها قبل لا تروح:تعالي اهنيه انتي من شوووه متروعه لحضه اشويه
رفع بدر تيلفونه واتصل على ابو فهد:هلا عميه.....اقول عميه ماعليه ترخص لروضه اتروح معايه شويه نشتري تيلفون ونرجع المحل قريب منيه مابنبطي
روضه تمنت الارض تنشق وتبلعها ولا انه يكلم ابوها
بدر:يعنيه افداك يا عميه انا قلتلها عاادي ومارضت ومن الصبح احااول اقنعها وابدا مصره ماتروح ...زين يعنيهافداك شي في خاطرك...ماعليه ياله فمان الله
التفت الها:هااه شفتي عميه قال مرخوصين
مسكها من يدها وسحبها وراه للسياره فتح الباب الها وركبت وهيه متوتره سكره وزفر وهو يدور للجنب الثاني ومبتسم في خاطره يوم صدقت اتصاله الوهمي الي اوهمها به يازينيه عاده اقول لبوها بشل بنتك وفي الوقت هذا
ساق بدر سيارته وبعدها الابتسامه مرسومه على شفايفه

##
##
##
ودمتم وديمه العطا


 


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 05:24 PM   #44


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



الجزء السادس والثلاثين

يالعزيز شلون اودعك .. وبيدي احجز للسفر
اضحك بوجهك كذب .. واني كاتلني القهر
الف طعنة انطعن .. وانضرب مليون خنجر
وما امر بهيج حالة واحترق وعودي اخضر
خلي اشبع شوف منك قبل ما تشد الرحال
انطيني فرصة يالعزيز ابجي بحضانك تعال
يالعزيز لا بيدك لا بدية
يالعزيز لاتحزن علية
يالعزيز اثنينا صرنا الضحية
امسح دموعك حبيبي
كافي مو دمرني دمعك يالعزيز
اذا هســـــــــــــــــــة النار بية شحال لو عني رحــــــــــــــــت
واللة ابجي الناس كلهة بصيحة وحدة لو صحت
يالعزيز ارحم بحال ياعمري
يالعزيز النار وك تاكل بصدري
احبس دموعك كافي مو دمرني دمعك يالعزيز


في سيارة بدر المنطلقه كانت روضه قاعده وهيه تحس بتوتر واعصابها مشدوده من جو السياره وريحتها وراعي السياره الي قاعد عدالها ومستمتع بالاغنيه العراقيه وهو من عشاقها
وابتسامته المرسومه على شفايفه تم مبتسم ايطالع الطريق جدامه وكل شوي طالعها بطرف عينه شووو هالهدوء يا روضه والله انتي
عجيبه يوم اتذكر مكلماتج ووقعتج والسالفه الي اليوم صارت اقول مالها خص في هالانسانه الي قاعده عداليه...المهم اليوم عرفنا سالفة احمد ولد العم باقي سالفة حبيبها الي قالت اليه من قبل عنه ان شالله محد يدري بسالفته وانا الي اعتقدت المره الي فاتت من الاتصال ان الكل يدري بحبها لهذا الشخص ياتراى تحبه صدق؟
بدر:احمم
كانت موجهه نظرها لشارع وتفكر ياتراى شو بيقول عليها ابوها الحين اكيد بيقول الها باجر انه استحى ايرد الريال والمفروض انتي ترفضين
التفتت روضه ناحيته يوم اتحنحن
بدر:ماقلتيليه شو سبب الوقعه اليوم؟
رجعت روضه ونزلت نظرها تحت وهيه تفرك ايديها مش متخيله انها معاه
بدر:هممم
روضه:ماشي وقعه عاديه
بدر:ودوم هذي وقعاتج؟
حست بالفشيله وهزت راسها بلا وليتك تدري بوقعاتها كل يوم في المدرسه
بدر:انزين انرد لموضوعنا شو سبب الوقعه اليوم
روضه:قلن ادبهن معانا ووو وقالن كلام ماينقال
بدر:بس الي قالته ميمي لمروان غير جذيه
احمر ويهها من الفشيله يوم انته تدري عيل ليش تسال التفتت عنه للجهه الثانيه ولزمت السكوت
بدر:روضه روووضه
تمت ساكته وهيه ملتفته للدريشه وتعض شفايفها
بدر:قلت شي زعلج؟
رجعت وطالعت جدام وهيه منزله راسها
تم ساكت مكمل طريقه وفي خاطره تتكلم معاه
وصلو للمنطقه الي يريدونها
بدر:اظن مافيها محلات تجاريه بس ماعليه بندورها يمكن انحصل
التفتت له:خلنا نرجع تاخرنا
بدر:تونا محركين من شوووه متروعه
روضه:مادري يمكن ابويه مايعجبه انيه رحت معاك
بدر:بس انا خذت الاذن
روضه:طيب اذا مافي محلات خلنا نرجع خلاص
الوقت طبعا كان عندهم ليل
بدر:طيب شرايج في سندويجات شورما
روضه وهيه تهز راسها:ماريييد
بدر:لا اليوم بتاكلين شو تشربين معاه
تمت ساكته نزل من السياره والتفت الها
بدر:روضه اظن انتي فكرتيه ماعجبتج عشان جذيه ابدا مش مساعدتنيه
روضه:فانتا
ابتسم :زين بيب لج فانتا في شي ثاني راضيه بالشوارما
هزت راسها بنعم ابتسم وراح
روضه"اوووف قلبيه خلاااص وقف ياربييييي لا لا ما اقدر استحمل اكثر من جذيه انا ابدا مش مصدقه انيه معاااااه الله يستر يبانيه اكل شوارما يعني سندويج شورما تصبيره لين العشا مايدري انيه اكل عشرة شورما وما اشبع خييييبه والله لو اكل عنده ثلاثه بس بينفجع الله يستر
رجع بدر والمسكين يايب بس سندويجتين وهو يفكر يمكن بعد تاكل نصها بس
بدر:امممم شرايج نطلع للشاطئ ناخذ راحتنا في الاكل ...تدرين انا يوم اروح مناطق بعيده عن المنطقه الي اعيش فيها احس براحه وحريه اكثر مادري لان الناس اهنيه ماتعرفنيه
طالعته بطرف عينها:متاكد انهم مايعرفونك ....عيل ماشالله الشله مادري كيف اليوم عرفتك
بابتسامه فتح عيونه وهو رافع حواجبه معناه الكلام كان صدق
بدر:يمكن صدفه او انهم من بوظبي
سلك طريق منفرد يودي للبحر والمكان كان خالي ودقات قلب روضه اتزيد
روضه"خييييبه هذا وين مودنيه ياربييي والله احس قلبيه يعورنيه الله يستر
اخر الشارع وقف بدر وقال الها نزلي
بدر:بنكمل طريقنا للبحر مشي المكان اهنيه روعه ورمل الشاطئ احسن عن المكان الي كنا فيه ياله نزلي
بتوتر وخوف نزلت المكان ماكان فيه اي مباني او حياه بس كان الشاطئ والبحر وكان نور القمر منور وااايد ويكفي عن اي نور
بدر:تعالي انروح اهناااك
كانت على وشك اتقوله لا بس ماقدرت ياله مش اسمه زوجها وابوها يدريبها
تشاور بدر يمسك يدها ولا لا وهم يمشون رايحين للشاطئ عقبها خون عشان ترتاح اشويه من التوتر الي لاحضها فيه
بدر:ياسلاااام هذا المكان فنان تعالي نقعد فيه
وبالفعل راحو وقعدو على تل صغير بدر كان لابس برموده طويل وقميص ايديه قصار
كان مستانس وهيه معاه ايحس ان الطلعه هذي غير ومصر انه يكسب قلبها شوووه اهيه قضيه يا بدر
قعدت روضه بتوتر وناولها سندويجتها والفانتا تمت ساكته وماسكه السندويج وهو على طووول بدا ياكل
بدر:شووه مابتاكلين؟ولا مستحيه
ابتسمت ورفعت راسها له وذاب الاخ في الابتسامه وهو يشرق باللقمه
بدر:كح كح
على طول روضه فتحت الفانتا وقربت امنه واعطته اياه
مسكه وشربه مره وحده يادفااااشتك كانت اطالعه باستغراب
)تذكرت توم يوم يقعد مع القطوه البيضا عند البحر وهيه اطالعه باستغراب خخخخخخ(
روضه:شوووه احسن
بدر:احممم الحمدلله اوووف
رجعت وقعدت مكانها وفي خاطرها تضحك
حج راسه :اذا مستحيه منيه انا بقوم امشي اشويه وانتي اخذي راحتج
سكتت وماردت عليه وعلى طووول قام التفت الها
بدر:بشوف ماي البحر بارد ولا دافي يمكن افكر اتسبح
وراح عنها وهو اصلا هربان عن لايفضحه شعوره
روضه بلقمتين كلت السندويج وشربت من الفانتا وتندمت لا يرجع ويستغرب وين راح السندويج الله يستر ان شالله يعجبه البحر ويتسبح اول ما التفت ناحيتها طاح قلبها لاكنه رجع وتم يمشي شويه بعدها بدقايق قامت ولحقته تفاجئ ابها يايه صوبه
حست روضه بوناسه من روعة الجو وتمنت اهيه الي تسبح في البحر خصوصا المكان كان روعه والشارع بعيد عن الاعين
روضه:بتتسبح؟
التفت الها:والله البحر مغري
روضه:هممم حتى انا اغرانيه
وعضت على شفايفها للي قالته
ابتسم بدر وقرب منها
بدر:ممكن
سحب شيلتها
روضه:ايييه انته شو تسوي
بدر:ههه لا تخافين بس اريدج اتعقينها محد اهنيه....اشوف شعرج مادري يتهيا اليه انه قصير ولا كانت تسريحه
وتخللت ايديه شعرها وطلع فعلا قصيرمدرج وملفلف من تحت اعطى الها شكل جناان تم يتاملها لين احمرت خدودها
روضه:عطنيه الشيله
تم يبتعد وهو يمشي على ورا ويكور شيلتها في يده
بدر:لا بفرها في البحر واذا تبينها روحي هاتيها
شهقت:لاااا حرام عليك
بدر:ههه اذا تبينها تعالي اخذيها لج خمس دقايق ان ما خذتيها فريتها
لا شعوريا تمت تلحقه وهو يوسع خطواته يمشي على جنب ويبتعد عنها وهو يضحك
روضه"لاااا الريال استظر قاعد ايلاعبنيه شرطي حرامي
ماي البحر كان مغرق اريولهم وهم يركضون فيه عقبها روضه تمت تضحك من بدر الي كل ماقربت امنه فلت منها لين ما طاحت في البحر واهنيه اهو ضحك عليها بصوت عالي
وقفت معصبه والتفتت وهيه ترجع من الطريق الي يو امنه
بدر وهو يلحقها:تعااالي ماتريدين شيلتج
سكتت وتمت تمشي
بدر:روووضه خلاااص تعالي بعطيج اياها
ابتسمت وكملت طريقها متجاهلتنه لين لحقها ومسكهاالتفتت له
روضه:هات شيلتيه
بدر:بعطيج اياها في السياره خليج جذيه
روضه:ثيابيه خاست
بدر:ماعليه مابنرد لين ايجفن
روضه:يعني بتاخر لا ابويه عقب بيقول وايد ابطيتو اتلاقيه الحين كل شوي سال رجعو ولا لا
ابتسم:ماعليج انا بتصرف
بدر:تعالي
مسكها من يدها وقادها للتل الي كانو قاعدين عليه
روضه:يوووه خست رمل
بدر:عادي عادي اتجاهلي الرمل والماي وكل شي اهم شي تحسين ببرد
روضه:لااا قصدي شويه
قام بدر وراح لسيارته وياب شال كبير لامه ناسيتنه في السياره وحطه على اكتافها
بدر:زين جذيه
ابتسمت وهزت راسها
روضه:ببطي عيل مابتحف ثيابيه
بدر بمجرد انه فكر بطريقه عشان ثيابها حس بتوتر وطرد الفكره
قعد وقعدت التفت الها:عادي اطيح على ريلج
روضه:ثيابيه خرسانه
بدر:عادي
تمت ساكته
بدر:على كيفج اذا ماتبين
رفعت راسها واشارت له يطيح بعد مافرشت من الشال على ريلها
حط راسه وعينه عليها :متاكده انج مش بردانه
روضه:هييه
غمض عيونه مستمتع بقربه منها
وهيه التوتر عندها وصل حده ولانه مغمض اعطت نفسها الحريه تتمعن اكثر في ملامح ويهه جمييييل ماشالله
مد يده ليدها ومسكها وتخللت اصابعه اصابعها وضم يدها لخده
زاد رجيفها وتوترها
فتح عيونه وتم ايطالعها:استانستي في الرحله
صدت بنظرها عنه وهزت راسها بنعم
اعتدل قاعد ومد يده ومسك جانب ويهها
بدر:تدرين اتمنى لو كنا الحين في شهر العسل على الاقل مابحس بحاجز بينيه وبينج
نزلت نظرها تحت وعقب رفعت نظرها وتمت اطالعه بنظرات ذوبته نظرات عاشقه
تم بدر يتمعن في نظراتها الي وترته اهو ويتسال معقوله الحين اتبادلنيه هالنظرات وقلبها عند واحد غيريه ولا هذا كله تمثيل عشان تمشي على كلاميه
من بين نظراتها الي تحطهن في عيونه وتصد ابهن اشويه ابتسمت منحرجه
بدر:روضه ....لا تجبرين نفسج على شي ماتبينه او ماتحسيبه انا مادري كيف طلبت منج الي طلبته وانا ادري انه صعب عليج
ابتسامتها اختفت وتمت مركزه عيونها في عيونه الي كانت قريبه منها اطالعها
بدر:انا قلت شي ايزعل
التفتت بنظرها للجهه الثانيه بنظرات متكدره وحس انه بيجن شكلها زعلت انزين انا شو قلت او شو فيه غلطت
لف ويهها ناحيته:ليش زعلتي؟
تنهدت :ما بنرجع الوقت تاخر
بدر:تبينا نرجع على راحتج نرجع
قام وساعدها توقف وتوجه معاها للسياره وهو متخربط مايعرف شو فيها تم طول الرجعه ساكت وهيه لازمه السكوت
اول ما وصلو
بدر:روضه انا مادري انتي ليش اتكدر خاطرج ممكن اتفهمينيه
نزلت والتفتت ناحيته:اذا طاع تيلفونيه يشتغل بطرشلك مسج
بدر:زين بنتظرج وان شالله يشتغل
سكرت الباب
بدر:روووضه
التفتت له
ابتسم:اسمحيليه ترانيه ماكلمت عميه امساعه تخيلي عاده اقوله بشل بنتك تسهر معايه
تمت اطالعه مش متخيله انه كذب عليها ابتسمت نصف ابتسامه والتفتت وراحت
حاولت روضه في تيلفونها لاكن مافي فايده التفتت لليازي
روضه:اليازي..ممكن تيلفونج بطرش امنه رساله
اليازي:تيلفونيه فضى والجرج مايبته
روضه:بعد انتي تيلفونج جرجه غيير والحل يعني
اليازي:انتي شبلاااج ووين كنتي من الصبح
ابتسمت روضه وقامت سكرت الباب ورجعت لليازي تقصلها السالفه كلها
كانن في نفس الشاليه الي فيه خليفه ونوره
نوره وعيونها عند خليفه الي كان طول الوقت ساكت
نوره"ياسلااام زعلان على المدام مايريد يسمع في حقها كلمه ...بس انا بعد غلطت اهو شدراه بالي تسويه
واكيد انه مابيتقبل الكلام فيها ....خلاص لا يصدق بس يتركنيه في حاليه اااااه ......ابتسمت وهيه تتذكر استهباله عليها البارحه...الله يعيننيه انا يا خليفه لو تدري انا شو كثره احبك بس اليهال مايهونون عليه باجر تيبليه اميره مصيبه وانطرد بعيد عنهم


 


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 05:30 PM   #45


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



رفعت نظرها ناحيته وهم قاعدين في الصاله ومعاهم نور واليهال ومي وتلاقت بنظرات عيونه تم فتره ايبادلها النظرات عقب صد عنها للتلفزون
التفت لنور:وين رايحه يا نوور
نور:سابيت عند جدتي ..استودعكم الله
راحت نور من الباب الخلفي ودخلت عند الجده وام فهد وعبدالله
نور:عمتي مساء يا جده
الجده:شتقوووول؟
عبدالله:اتقولج بتعومين في البحر فليل
الجده:واااايه انا تبانيه اعوم في البحر
ضحكت نور:لا جدتي انها تحية المسااء....مساااج الله بالخيير يام راشد ههه
الجده:وايه فديييتج وفديت مساااج عاده اليوم انا وانتي بنبات حذا البحر بنشم الهبوب الغاوي
عبدالله:يدوووه ايقولون سكارى ايهومون فليل عند البحر
الجده:خسهم الله واحنا شنباابهم
عبدالله:يتهبدون العرب الي يرقدون عند البحر
الجده:ايهبووون خونا يابنيتيه بنباات اهنيه
دخل عليهم حينها زايد الي قرب ايسلم على يدته ويده مسكت نور عن لاترووح وسحبها تقعد عداله حاشرنها في اخر الكنب ويده مازالت في يدها
كان ملتفت على يدته:شحالج يدوووه
الجده:الحمدلله امبونا بنبات انا وبنيتيه حذا البحر وتعايزنا انروووح
عبدالله:هههههه
الجده بغيض لعبدالله وهيه ترفع عصاتها:اقطع
حاولت نور تسحب يدها من يده وهو ماسكنها بقو وهو يسولف مع يدته بعدها بشوي يوم راحت ام فهد وتمت الجده اتكلم عبدالله التفت الها وتلاقت نظراتهم
نور:دعني اذهب
زايد بنظرات تتفحصها:ليييش
نور:من المستحسن ان اذهب
زايد:تكرهينيه بديتي تدعين الله
نور ونظرها تحت:هذا امر يخصني وحدي
زايد:بتباتين عنديه اليوم
توترت ومافهمت شو يقصد
نور:دعني زيد اذهب انا لا اعرف انته ماذا تريد
وسحبت يدها بقو وقامت رايحه للغرفه الي بتبات فيها مع يدتها
طلعت عقب نور من الباب الخلفي بعد ماتذكرت اغراض الها نستهن في شالية زايد وقالت بتروح تيبهن وبترجع
تمت تمشي من خلف الشاليهات وهيه تتمنى انها اتحصل الباب الخلفي مفتوح وزايد مش موجود
فتحت الباب بشويش ودخلت كانت على وشك ترجع بسرعه يوم سمعت زايد ايصارخ وجمدت مكانها
زايد:انا بروووح وبايبها
بدربانفعال:انته مينووون ......يا زايد انته شو صايرلك...كيف تيب لبنيه اتبات عندك وانته مطلقنها
زايد:اسكت يابدر اسكت قلتلك مااريد حد يدري
بدر:عاده شو لينه من حقها تدري
نور فتحت عيونها مش مستوعبه شو سمعت يا ترى منو يقصدون انه طلقها
زايد قعد على الكرسي وهو حاط راسه بين ايديه:مااعرف يابدر ما اعرف ما اريدها تدري وما ادري ليييش
بدر:بس الي تسويه مايجوووز قلتلك من البدايه مايجوووز الا اذا كنت اتريد اتردها لعصمتك
زايد:كيف اردها وانا مطلقنها انا لين اليوم مش متقبل ان امها باكستانيه
ضربه حاده بسكين وانغرزت في صدر نور الي حست ان الدنيا اتدور ابها ورجعت على ورا متكيه على الجدار وراها
بدر:انته شو غير رايك ....كنت راجع من السفر وقلتليه على طووول اوديك المحكمه عشان اطلق وعقبها بكم ساعه تتصل اتقولليه لاتخبرحد شو سالفتك يا زااايد
زايد:خلاص يابدر سكر الموضوع سكره مااريد حد يسمع الله يخليك سكره وخلنيه في حاليه
بدر وقف :براحتك بس فكر وخذ قرار لازم اتعلمها...لا ورايح اتقوللها ملجت عليك على الاقل لو درت انها مطلقه كان خبر زواجك اهون حرام عليك يا زايد مهما كان اهيه بنت عمك وماتستاهل كل الي تسوييه
طلع بدر وتم زايد قاعد ماسك راسه بين ايديه
نور وعقب الموووت قدرت تتحرك من مكانها وهيه ترتجف الي سمعته شي مش هين مطلقه ومن يوم وصلو واهيه ماتدري مطلقه وحضرته معطي نفسه الحق يتعامل معاها كانها مازالت زوجته بخطوات ثقيله سحبت نفسها برا الشاليه واتكات بظهرها على الجدار الخارجي اتريد اتصيييح اتريد شي ايطلعها من الي اهيه فيه لاكنها جمدت كل اعضاءها مش قادره تتخذ اي ردة فعل
الويع في راسه بدا يزيد وهو مش قادر يتخذ قرار كل شي كان مخطط له راح ادراج الريح كان ايقول انه اول مايوصل الامارات بيرجع لزايد الي يحيده وانه مستحيييل يتقبل اتكون زوجته واول ما طلع من باب المطار وشاف الحشووود الي تستناه اعتز بنفسه وطلب من بدر على طووول
انه ايخلص معاملات الطلاق الليله عشان ماحد باجر من هله يقنعه انه يخليها على ذمته
لاكنه بعد ما خلص الحفل ورجع لغرفته انجلبت كل افكاره وهو يشوف كل شي في الغرفه الها حاول يتجاهل الاغراض لاكنه كل ماحط عينه على حاجه الها من فستان لقميص لاي شي
كان يتخيلها فيه ساعه وهو منسدح وخيالها يحوط حوليه وهذا حاله كل ليله لين قرر يطلع كل شي من الغرفه وصرخ على هنيه تي على طوووول اطلع كل هالاغراض يومها هنيه استصابت وتمت اتلح عليه مستفسره لييييش
قالها انه طلقها
هنيه بوجه منصدم وحييييل منصدم:طلاتهاااااا
زايد بضيقه خاطر:هيييه طلقتها وياله ذلفي كل هذاا
هنيه ودموعها بدت تنزل:ليييه يابااااشه لييييه
زايد:هنـــــــــــــــيه من متى ان شالله اتحاكمينيه
هنيه:معليش يابااااشه معليش اسمحلي لييييه دي الست نووور ست ولا كل الستااات
طالعها بغيض
هنيه:معليش ياباااشه معليش اسمحلي دنا ان ماتكلمتش حمووووت
قعدت هنيه على الارض عند ريوله وهيه اتصيييح
هنيه:سيبني ياباااشه اتكلم واعمل فيه الي انته عااايزه
رفع زايد راسه فوق مش متخيل حال هنيه هذا
زايد:شو عندج يا هنيه؟
هنيه:ازي ياباااشه تطلئ نووور ازاااي دنا مشفتش في الدنيا دي ست زيهااا دي ياباااشه بتحبك ايوووا بتحبك ودي اطعت نفسها من البكا النهار الي عملت انته فيه الحادث هيه قت هنا واعدت على سجادتها وكانت بتدعي يابااااشه كانت بتدعي واطعت قلوبنا من كتر ماكانت بتدعي وتبكي ايوااا يابااااشه واللـــــــهي كانت بتقووول ياربنا رجعهو لي رجعهووولي دنا مليش في الدنيا دي حد غيييره ...هو الي بقااالي
وكانت تعيط وتعيط وايديها عامله بيهم كده
ورفعت هنيه ايديها مقلده نوور
هنيه:واتقووول ياربنا بلاااش تموته وخذ روحي بداله انا من غيره مش عايزه اعييييش دنا محلتيش غييييره هو الي بقالي في الدنيا دي كلها والله ياباااشه مابزيد عليك كلمه انها طوووول اليوم قاعده تصلي وتكلم ربنا وكانت تعيط اوي اوي وعمله بيديها كده ياباااشه انا مش ادره اوصف لك حالها يوميها بس اتصدق ياباااشه هيه ومتاكده انه من دعاويها ربنا رائف بحالك ماتعرفش ياباااشه لو ربنا يومها خذ روحك ولا سابك بحاله غير الحال الي انته بيييه سامحني ياباااشه
كلمت الحق لااازم تناااال دي الست نووور مافيش زيها ست
وتمت هنيه اتصيييح صياح موجع عور زايد في قلبه وهو يقعد مجابلنها
زايد:بس يا هنيه
هنيه:والله هيه كانت بتعيط اكتر من كده واتقووول دنا غلبااانه ياربنا وعمريكله عايشه من غير اب ولا ام وانك انته كل الي بقالها ..دي مسكييينه ياباااشه والله مسكييينه وبتحبك ياباااشه من اقبل ماتيجي هنا اول ماعرفت ان ليها ابن عم وشافت صورك في الجرايد تقول انا حبيته يابنت يا هنيه...ازي تهون عليك الست نوور بعد كل الي عملته ليييك ازاي تطالئها وهيه محلتهاااش الا انته..دنته يتظلمها يابااااشه والله دا ظلم هيه عملت ايييه دي غلباااانه
وقف زايد :خلاااص يا هنيه روووحي رووحي وموضوع طلاقيه هذا انسيييه تسمعين انسيييه ولاتيبين به طاري لحد
هنيه بسعاده:يعني انته ياباااشه مش حتطلقها حترجعها تاااني
زايد:مالج خص فيه المهم ماريد حد يدري بالسالفه
قامت هنيه وركضت تحت متمنيه صدق انه يرجع نور لعصمته لاكن زايد حاله اجتلب وصار مايعرف على شوووه يستقر
اتصل عقبها على بدر وطلب امنه ماييب طاري طلاقه لحد وكل ماشاف زايد نور وهو يزيد اصراره انها ماتدري كان في صراع مع نفسه بين عقله وقلبه لين قرر انه يملج يمكن عقب الملجه يقدر يتخذ قرار لاكن يوم شاف حال نور وابتعادها عنه حس انه مايقدر مايقدر يتخيل انها بتعامله بالمعامله هذي بعد ماتدري بطلاقها
تنهد زايد ورفع راسه وتفاجئ بالي واقفه جدامه على طووول وقف
زايد:نووور
نور:اوطلقتني يا زيد؟
فتح عيونه منصعق انها درت
كانت نظراتها له غييير نظرات كلها غضب وقهر
نور:اوطلقتني يا زيييد؟
زايد:انتي
نور:لقد سمعت كل شي ....كيف تفعل بي ذلك ايها الرجل؟
تم فاتح عيونه ايطالعها شكلها هاااده عليه
نور بصرخه :كييييف تفعل بي ذاااالك؟
زايد وهو يمشي خطوه جدام:اسمعينيه انا قلتلج من البدايه......
نور:اذهب الى الجحيييم ....انا لا تهمني انته ولا يهمني ان طلقتني ...كيف تجرؤ على لمسي وانا لست زوجتك
بنظرات كلها غضب ونااار
نور:كيف تتركني اعتقد بانك زوجي الهاذا الحد تحتقرني ان تعاملني كما تعامل من ضيعت نفسها
زايد:نووور
نووور:اصمت ماذا عساااك ان تقووول ...كيف تجرؤ ان تقبلني وانا لست زوجتك وكنت من قبل تمتنع من تقبيلي وانا على ذمتك...او تستحل الحراااام كيف تجعلني اشاركك هذا الجرم العظيييم
ايها الرجل من مااااذا انته مخلوووق ...هل تعتقد انك من البشر
عصب عليها وزجرها:نووور
نور :لن اصمت وسوف تسمع كل ما اريييد ...لقد تحرر عنقي من طوقك ولا يهمني ان اقول لك ما اريد
ولا تعتقد بانني كنت راضيه بحالي معك..انته كنت تقتلني بكل كلمه ينطق بها لسانك وانا اتجرع كل كلمه محتسبه الاجر من الله من اجل ان لا يطولني غضبا منه انا بارااادتي يا زيد تجرعت كل كلمه تلفض بها لسااانك
زايد كان يحس بجسمه تيارااات حراريه تطلع امنه وهو ساكت ملجم لسانه من كلامها ومواجهتها
نور:اواعجبتك يا زيد تلك الكلمات التي تلفضت بها لكي تنسى حالك وان تدع الشيطان يزين لك امر تقبيلي هل اعجبتك تلك الكلمااات كلمااات تنطق بلهجتك الحبيبه او تعتقد انني لا اجيدها اعلم بانني استطيع ان اتحدث بلهجتك والكثير الكثير من اللغاات
بلعت غصتها وهيه تحاول تمنع عيونها تدمع ماتريد اتكون ضعيفه جدامه
نور:هااه يا زااايد تبانيه اتكلم مثل ماتتكلم تتحسبنيه مابقدر اتكلمها
رفع نظره الها متفاجئ من لهجتها الي تغيرت
نور :يعني بتصعب عليه لغة اجداديه وابويه وانا الدم العربي يمشي في عروقيه ...بتصعب عليه وانا من صغريه اتكلم اللغه العربيه..انا من ييت وانا احاااول افهم للهجتكم وماخذت منيه وقت طوويل فهمتلكم وعلى طووول قدرت اتكلم مثلكم بس انا مابغيت اترك لغه اعتز ابها طوول عمريه
نظراته كانت بتاكلها اكل
نوور :ولا عجبتك كلمة فديتك ؟ عشان تجرفنيه معاااك في معصيه انته الي سويته شي كبييير وما ادري كيف الله بيغفر لك فيه وماداام هاللهجه عاجبتنك انا برمسك ابها يمكن تستوعب كلاميه زيين
تدري انا ما ادري انته من شوووه مخلوووق ...انسااان متكبر مغرووور شايف نفسك ومادري على شوووه شايفنها...صح انيه بنت باكستانيه وانك مستحقرنيه عشان هذا الشي لاكنها تظل اميه وعلى عينيه وراسيه وافتخر انها اميه وانيه تربيت في دارها لاكن انك اتصغر من شانيه وتسمح لنفسك
اتسوي ابيه الي تباه من بعد ماكنت حلالك انا ما اسمحلك
لين الحين وهو ايشوفها مش مصدق انها اهيه الي تكلمه والادهى الكلام الي تقوله
نوور:لا تفكر انيه اقولك جذيه محتره انك طلقتنيه ولا اتزوجت بالعكس انته فكيتنيه من رباط مقدس لاكن مالك اتمد يدك عليه مره ثانيه او تحاول لمسيه ...
انته تدري انيه انسانه خايفه ربيه وان كنت انته ماتخااافه بكيييفك انته المحاسب عقب والله يسامحك على كل الي سويته فيه...
زايد:نوور اسمعينيه
نور :اسمع شوووه الله يخلييك خلاااص...انا ما اريييد اسمعلك يكفينيه الي سمعته منك سمعت وايد وااايد وسكت انا عمريه مانذليت كثر ماذليتنيه انته وانا سااكته عمريه ماسمحت لحد يصغر من شانيه كثر ماسمحت لك وكله عشان اسميه زوجتك واعتقد الحين خلاااص الله استجابليه قبل لا ارفع له ايديه انه يرفع البلا عنيه والحمدلله فرجه قريب وسريع فكنيه منك وفكك منيه
انا الحين بسجد لربيه اشكره انه خلص رقبتيه منك كل الي حاااز في خاطريه انك كنت مستهين ابيه ومعطي نفسك الحق تلمسنيه وتقبلنيه
ابتسمت باستهتار:كيف قدرت تتقبل اتقبل بنت الباكستانيه هااه ماقبلتها وهيه حرمتك تقبلها وهيه بنت باكستانيه
زايد:خلااص يا نووور
نور بصوت عالي:لااا مب خلااااص خلنيه اقول كل الي في خاطريه يمكن اخر مره تسمع فيها صوتيه
رفع راسه الها:شقصدج
نور:قصديه ان خلاااص كل شي بينا انتهى وكل واحد يلزم حدوده ....طلبيه الوحيد يا زااايد انك ماتتكلم بموضوع الطلاق هذا الا يوم نرجع وانك تكون توك مطلق لانيه ادري انهم مابيرضون بالي سويته تدري ليييش لانيه اريد اتم عندك فترة القعووود اهناااك بتم يا زااايد في المكان الي يبتنيه له اول ماييت من باكستان ملحق الخدم ....الملحق الي حطيتنيه فيه وقلت لاتخلونها تطلع عشان محد يدري انيه بنت عمك وتصيرلك شوشره في الانتخاباات ....الانتخاباات يا زايد الي مكبره راسك على الكل ...والحين عشان تكسب الكرسي رايح تشتري بنت الناس والله انيه حزينه عليها جان زواجك منها زواج مصلحه
...اريد يا زايد اتم في الملحق ما اريد اغث الناس ابيه كفايه انك انته ولد عميه مغتث ابيه الله يعلم شو في خاطرهم هم بعد.....وعقب العده يا زايد طلب اخير احجزليه وردنيه باكستااان
نزلت دموعها وهو يهز راسه رافض الكلام الي تقوله والي كان اخر شي يتمنى يسمعه
نور:هييه ابا ارد باكستااان الدار الي عشت فيها وربيت اهيه المكان المناسب اليه وترا مثل ما اليه اخوان لبويه بالرضاع بعد اليه اهناك خوال اخوان اميه بالرضاع مابيعيزون عنيه
ابا ارد الارض الي يوم امشي عليها امشي وانا رافعه راسيه والكل يشير اليه وحاسدنيه ويقول هذي بنت الجزيره العربيه اصولها عربيه الكل احصل عنده احترام وود
ما ابا اتم على ارض الجزيره العربيه والكل يشير اليه ويقول طالعو هذي بنت الباكستانيه محقرين من شانيه لان اليه اصول من العجم ...امشي وانا رافعه راسيه ولا وانا منزله راسيه ...بتسوي فيه خير ان رديتنيه وبترتاااح من هميه وهم بنت الباكستانيه واوعدك انيه حتى ما التفت لصوره من صورك ولا بيسمع حد منيه طاري انيه بنت عمك
التفتت عنه وركضت رايحه من الباب الوراني وعلى طووول لحقها ايريد ايوقفها لاكن الدوخه الي لفت راسه خلته يوقف متمسك بحداد الباب راسه حس فيه ضغط قوي والحراره تطلع من جسمه بشكل فضيييع وسوااااد سواااد بدا يلفه

بدر :مروااااان الابره فديتك الابره في الثلاااجه هاتها فهد فديتك ساعدنيه اندخله داخل
نزل بدر وفهد زايد على السرير ودخل مروان يايب الابره الي الي اعطوها زايد
بدر:مرووان شو صارله
مروان :كنت ياي من ورا وشفته طايح عند الباب
بدر بتوتر:ليتنيه ماخليته بروحه انا الغلطان
فهد:حرارته ارتفعت
بدر :الله يستر ...واحد فيكم ايروح العياده اييب الدكتور لازم ايشوفه دكتور
ركض فهد طالع:انا بروح اييبه
مروان :شبلااه يابدر بصراحه حاله من يينا كلش مش عاجبنيه
بدر:ما اقدر يا مروان اتكلم
مروان :شي خاااص به
هز بدر راسه بنعم
مروان:الله يعيين

طووول الليل والشله واقفه عند راسه حتى يوم ياهم الدكتور وكتبله علاج وطمنهم عليه تمو قاعدين عنده وعلى الساعات الاولى من الصبح فتح عيونه وتم ايطالعهم وهو يحس بجسمه منهد
زايد:بدر خلونيه بروحيه رووحو ارقدو انا ماعليه
بدر:بتم عندك
زايد:ماله داعي انا بخير
والتفت زايد للجهه الثانيه وتمت عيونه متركزه على الجدار يستعيد كل الكلام الي قالته نوور


خليفه بات عند التلفزون وهو منسدح على الكنب ونوره واليهال في الغرفه والبنات في الغرفه الثانيه
دخل الفجر غرفة نوره وشاف بعضهم راقد تحت وهند وفطامي رقود عدال نوره
سكر الباب وغفله وشل هند ونزلها تحت وانسدح مكانها ورا نوره وهو يحيط خصرها بيده ويسحبها ناحيته
نوره:امممم
خليفه:اششششش تعالي عنديه
استسلمت لحضنه ووهيه راقده
بعدها بكم ساعه وعت نوره على صوت الباب ينفتح وكان ناصر طالع براوتفاجئت انها في حضنه تلاقت نظراتهم
نوره:انته شو تسوي اهنيه
غمض عيونه وتجاهلها مكمل رقاده حاولت تسحب نفسها امنه لاكنه ماطاااع عقبها استرخت وكملت رقادها
الشباب كلهم رقوود لين الضحى فهد ومروان وبدر وزايد تم خليفه بروحه مع اخوه ابو فهد وعقبها شل خليفه اليهال وراحو للبرجه الي في نفس الشاليهات
نور كانت طول الوقت لازمه السكوت وتفكيرها بعيييد
ابو فهد طلب من الكل يجهز للرجعه اليوم العصر والكل قام يجهز للرجعه
خبر فهد الجده عن زايد انه تعب البارحه واستهمت عليه وقالتله ايوديها صوبه
الكل زاره وتحمدله بالسلامه وقال الهم انه بخير وان مافيه شي
يبتسم للكل لاكنه كاتم حزن وضيقه مايعلمبها غير رب العالمين
حاول معاه بدر يطلع معاهم يتغدا على الباسط برا مع الكل وقاله انه مايشتهي شي ويريد يرقد بند عليه الليت وطلع بعد الغدا مرت روضه وشافها بدر ولمح ان امه طلبت منها طلب طلب وتوجهت ناحية الشاليه مالت ام بدر
على طوول بدر قام ولف من ورا الشاليه ودخل من الباب الخلفي
مسكها بدر وهيه طالعه من الغرفه وسندها على الجدار وهو واقف مجابلنها
بدر:تعااالي
شهقت روضه متروعه
بدر:ههههه تروعتي
روضه :بـ بررروح
بدر:ابا اتكلم معااج
روضه:مش الحيين افرض حد يا
بدر:زوجج يابنت الناااس
في نفس اللحضه طلع مروان من الحمام الي وراهم وتفاجئ ببدر وهو صاك بصدره على وحده واقفه جدامه وملتفت صوبه
رفع مروان حياته مستفسر
وهمس بدر:رووووضه هوييينا
ابتسم مروان وهو يحرك حواجبه
بدر:سو فينا خيير واحرس البااب
ابتسم مروان وهو رايح برا مش متخيل ان بدر يتصرف جذيه
ااااه مشكله القلب وجعه التفت للبحر وشافها الحبيبه بعدها ماشبعت من اللعب وتجميع الاصداف سحب كرسي وارتز عليه جدام الشاليه
بعد بدر عن روضه الي كانت منحرجه يوم غطاها بصدره وهو مقرب منها كل هالقرب
مد يده للباب وراها وغفله وتمو واقفين في الممر
بدر:والحيين
روضه:شووه
مسك ويهها ورفعه ناحيته
بدر:انا مابت البارحه
بلعت ريجها وهيه تحرك نظرها في كل اتجاه هذي النظرات الي تذبح
بدر:ما وصلنيه البارحه مسج
روضه:ماطااع التيلفون يشتغل
بدر:وماشي غيره
هزت راسها بلا
بدر وهو يقرب بجسمه وايد ناحيتها وبعده رافع راسها:انزين مابتقولين اليه شو كدر خاطرج البارحه
هزت راسها:ماا ماااشي
تنهد:روووضه وبعدين مع هالحااال
تلاااقت نظراتها بنظراته
قرب منها وااايد لدرجة انه كان على وشك يقبلها لاكنه تراجع واحاسيسه متخربطه ابتعد عنها ومشى
بدر:طرشيليه تيلفونج بشوف اذا بقدر اصلحه
وراح وتركها تنتفض طلع من الباب الخلفي واهيه طلعت من جدام ماره بمروان بسرعه مبتعده
زايد قام العصر وتجهز للرجعه والكل عند السيارات يستعدون للرجعه طرشت نور مي لزايد اتقوله انها بترجع معاه بعد ما عرفت ان عمها وحرمته والجده بيرجعون مع فهد وقالها ماعليه في حين اصر بدر انه اهو الي بيسوق السياره ورفض زايد طلبه واخيرا اتفق معاه انه بيكون معاه في السياره وطلب من مروان ايخلي الريال الي معاه اهو يسوق سيارته وامه والخدامه يرجعون مع مروان
نور ويوم عرفت ان بدر معاهم في السياره طلبت من ابو فهد يترك روضه ترجع معاهم ووافق
لبست نور عباتها وغطاها وتوجهت مع روضه ناحية سيارة زايد الي كان يراقبها من طلعت من ورا نظاراته لين وصلت السياره حس ان روحه شويه رجعت له ركبو الاربعه السياره وانطلق زايد بالرجعه والبقيه وراهم
كان زايد طول الوقت هادي والسياره هدوء مد بدر يده للمسجل لاكن زايد طلع الشريط بسرعه رجع بدر وتم ايطالع جدام وعقب طلع تيلفون روضه وتم ايحاول فيه لين قدر عليه
اهيه كانت قاعد وراه مدلها بالتيلفون وخذته
طرشلها مسج"والحين ممكن اتبردين عليه فضوليه
روضه"يوم بنوصل
بدر"لا الحيين
روضه وبعد ما خذت وقت طووويل لين طرشت الرساله
روضه"بدر تذكر انك انته الي قلتليه ان كنت احب شخص ثاني وانا وافقتلك يومها بهييه...بصراحه انته الي اوحيت اليه الفكره وعجبتنيه عشان تتركنيه في حاليه...ما فكرت لحضتها بعواقب هذا الشي وقلت خلااص موضوع وبينتهي...لاكن شكلك صدقت السالفه وحتى يوم قلتلك ان السالفه جذب ماصدقتنيه
بدر تم يقرا الرساله وهو ساكت بعدها طرشلها مسج
بدر"انتي تتكلمين جد ولا اتشوفين مالج مفر وتحاولين تقنعينيه بهذا الشي
روضه"والله ان مافي القلب غيرك
رجفه قويه اجتاحت جسم بدر كله وهو يغمض عيونه مش مصدق
بدر" روضه شوي شوي عليه خلينيه استوعب اول شي ان السالفه صح
روضه"خذ راحتك حبيبي
بدر"ناويه تخبليبيه انتي الحييين
كان بدر صدق متوتر ويحس انه مش قادر يقعد عدل مايدري شو صابه وكل شوي تحرك شعور غريب سيطر عليه
بدر:ويوم انتي اتقولين جذيه ليش حرقتي اعصابيه ومخليتنيه طول هالوقت على ويهيه
روضه"ماا ادري حاولت وماقدرت او قل ماعرفت كيف اقنعك
حس زايد بنظراته الجانبيه لبدر ان الريال مش على بعضه وشكله متحرقص
بدر"تدرين انيه بقيت اموووت اليوم وانتي واقفه جداميه ...كنت ابا قبله وبموووت عشان اخذها لاكنيه مابغيت اغصبج على شي ماتبينه الله يسامحج جان رمشتيليه بعيونج انج موافقه
روضه"ههههه ومنو قال انيه كنت موافقه
بدر"يووووه ياروضه ماتدرين انتي كيف جلبتي كيانيه من شفتج في المخفر وانا مش قااادر اسيطر على دقات قلبيه
روضه ودقات قلبها اهيه بدت اتدق" لا تعليق
بدر"هاتي يدج من ورا الكرسي
ودخل يده من بين الباب والكرسي ...ابتسمت روضه وتجدمت شويه وبتردد حطت يدها في يده وحسو انهم في عالم ثاني وقلوبهم تحلق في السما
هذا كان على جانب اليمين من السياره اما الجانب الثاني فكانت القلوب فيه مثقله بالوجع والحزن
صلو المغرب في مسجد تابع لشيشة البترول وبعدها استلم بدر السياره في الرجعه وطول الطريق كان الجو هااادي لين وصلو طبعا بدر وصل زايد ونور اول شي وقال لزايد انه بيطرش السياره مع الدريول
نزل زايد ونور وتوجهو ناحيةباب الفله الكبير كانت ماخره بخطواتها وتنتظره اهو يمشي جدامها تم زايد
يمشي ووده عيونه وراه ايشوف ويتاكد انها تمشي وراه خطواته شويه تسرع وشويه تمشي على مهلها وصل للباب الرئيسى الداخلي وتم واقف اما نور تمت واقفه في اخر السلالم تنتظره يدخل ويروح بعدها كمل زايد خطواته وفي المدخل الكبير والي كان يفصله بعد عن الفله باب ثاني ابطئ زايد بخطواته لين مادخلت من الباب وفجئه التفت وراه وكانت توها رافعه غطاها رفعت نظرها له وتفاجئت به يمشي ناحيتها وهيه تخطو خطواتها على ورا لين صدمت الباب وقف مجابلنها ايطالعها حست نور بغيظ ورفعت نظراتها الناريه ناحيته وكلمته بحده
شو تتوقعون اللهجه الي كلمته ابها

.........................................

روضه وبدر اول مانزلو زايد ونور التفت الها
بدر:انزلي بسرعه اركبي عداليه ونزلت روضه وراحت جدام ريوس بالسياره على ورا وهو مبتسم الا طاير من الفرحه
وطلعو من الفله وبعد ما مشو شويه مد يده ليدها ومسكها رافعنها لشفايفه
كانت ميته من المستحى وحاولت تسحب يدها من يده
روضه:بدر احنا في السياره
بدر:ومنو بيشوفنا
روضه:طيب بقطل يديه
وصل بدر مسج من مروان ويوم فتحه ترك يدها على طوول وهو يضحك
مروان"يا اخي بطل هالرومانسيه الي مادري من وين طالع ابها ترا السياره مش سيارتك ومراقبه والتقرير توه واصلنيه
بدر:وانا اقووول بطالعليه مكان على جنب بنتكلم فيه
روضه:شوووو؟
بدر:هااه لا لا ماشي....الحين وين انروووح ترانا واصلين قبل الجماعه بنصف ساعه تقريبا
سكتت روضه وهيه اطالع جدام


فتح زايد عيونه منصدم من اللهجه الي كلمته ابها نووور
زايد:انتي شو تقولين؟
كانت نور اتصارخ عليه باللغه الباكستانيه
زايد:لحضه اشويه انتي تتحسبينيه الحين افهملج
التفتت عنه ومشت وهيه بعدها تتحرطم بلغتها
مسكها يمنعها عن لا تكمل طريقها وسحبت يدها بقو وهيه تواقعه بنفس اللغه
زايد:نووور عن الاستهباااال هذا وكلمينيه بطريقه افهملج فيها
حطت يدها على خصرها واستمرت بكلامها...حس زايد ان راسه بينفجر وهو يحس الضغط عنده ارتفع
تم ايطالعها بنظرات معصبه ومشى بخطوات معصبه لداخل الفله وهو يصرخ اينادي هنيه
زايد:هنــــــــــــــــــيه يا هنيه
ومن بعيد يت هنيه تركض وتتعثر في خطواتها
هنيه:ايواااا ياباااشه ايواااا والله ماقلت حااااجه
انتبهت هنيه لنور داخله من الباب واتسعت ابتسامتها
هنيه:نووووور
وركضت كل وحده منهن للثانيه واحتضنن بعض
هنيه:ازيك يابنت يا نوووور
نور:كويسه
التفت الهن زايد:هنيه جهزي لنور الجناح التحتي كله
سكتت نور وماردت عليه وهيه مصممه انها ترجع لملحق الخدم
رجع والتفت عنهن واول ماخطى خطوه سمعها
نور:ازيك يابنت يا هنيه وحشتيني اوي اوي
رجع وطالعها وتجاهلت نظراته وهيه ملتفته لهنيه
هنيه:دنا الي انتي وحشتيني اوي
نور:بينا يابنت
وسحبت نور هنيه وركضن لملحق الخدم وهو يطالعهن لين اختفن

##
##
##
وفتوكم بعاااااافيه ايو اماااال دنا نوور والاجر على الله
عفوا تحياااتي وديمه




 


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 05:34 PM   #46


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



الجزء السابع والثلاثون


وقف بدر جدام مطعم
بدر:انزلي
روضه وهيه تتلفت:وييين
بدر:اشويه بننزل اريد اتكلم معاج على راحتيه ...ياله انزلي
نزلت روضه وعلى طووول دخلو المطعم سيده رايحين فوق لمكان مخصص للعائلات وفي مكان منعزل خاص ابهم
بدر:اووف اخيرا
روضه بابتسامه:ماكان له داعي
بدر وهو ايمد يده ويمسك يدها:ترانيه انا لين الحين مش مستوعب شو يصير اليه .......روووضه انا بحدد موعد العرس في اقرب فرصه
روضه:لاااا انا ادرس
بدر:ياسلااام من زمان ما افتكرتي فيها الدراسه الحين بتهتمين فيها
روضه:اريد اخلص...انا عايده السنه مرتين والله مش كسل بس صارت ضرووف
بدر بابتسامه:مش مشكله بس انا مصر اننا نتزوج في اقرب وقت ولا تخافين بوفرلج الجو المناسب للدراسه
استحت روضه ونزلت راسها
بدر:روووضه
رفعت راسها
بدر:احبـــــــــــــج
سحبت يدها ووقفت وضحك بصوت عالي:هاااه وين تبين اتروحين انتي نسيتي احنا وين
رجعت وقعدت وويهها الواااان
تمو فتره وعقب رجعو وكان الكل واصل


...............................................

خليفه وصل مي واليازي لبيت اخوه وقالتله اليازي انها بترجع بيت عمها وخلاها على راحتها
طبعا فهد اصر عليها في المسجات انها ترجع البيت قريب امنه
وبعدها توجه خليفه لبيته نزل لعيال ونوره وراح فوق يتسبح ويبدل وعقب مانزل لقاهم قاعدين على طاولة العشا والي معاهم دوووم رهيبه باي لبس حتى لو كان عااادي
تمت عيونه عليها وهيه تاكل فطامي وتكلمها
خليفه وهو يفكر"ليتج ترحمين حاليه يا نوره الي كل ما احس انيه قريب منج الاقي نفسيه بعيد
وقفت نوره:ياله يا حلوين الي خلص ايروح ايغسل ويسوي معجون وسيده لفراش
اليهال راحو وقامت اهيه شاله فطامي وكلمت الخدامات اشويه وعقب توجهت لقسمهم
خليفه تم على الطاوله بس ايراقبهم لين اختفو وطالت قعدته على طاولة الطعام وهو سرحان وماحس بنفسه انه تم قاعد ساعه
بعد ما رقدو اليهال كلهم طلعت نوره تريد تيب ماي وتحطه عندها وتفاجئت بخليفه على نفس وضعه يوم تدخل ماتدري ليش انقبض قلبها لحاله مرت من عداله وعيونها عليه انتبه الها ووقف وهو مش حاس انه مكمل ساعه راحت نوره المطبخ وقلبها ايدق ومش عارفه شو تسوي
خذت الماي ورجعت ماره بالصاله وماشافته وتوجهت للقسم دخلت غرفتها وحست بحد وراها ايسكر الباب وشهقت من الخوف
نوره:خليفه حرااام عليك روعتنيه
خليفه:ههههه السموحه
طالعته وتوجهت للجنب الثاني
وتم اهو ايحج جنب لحيته
نوره:في شي اتريده؟
خليفه:اااا انا وين ببات؟
نوره:ووين اتبات كل يوم
خليفه بخباثه:قريب منج
فتحت عيونها:انا ترانيه مافيه اعيد الموضوع مره ثانيه
خليفه:والحل يعني
نوره:اتركنيه في حاليه
خليفه:نوووره انا تعبت
نوره:وانا اكثر
رفع خليفه طرف اللحاف وانكت فيه وعطاها ظهره وهو يمد يده للابجوره ويبندها
تمت واقفه اطالعه صدق انه نشبه كشفت الطرف الثاني وطاحت عدال فطامي وهيه تلمها لحضنها ورقدت


............................


بعد ما تسبح فهد ونزل حصل امه واليازي وروضه قاعدات يتعشن ...عيونه ارسلت الها نظرات خاااصه ابتسمت ونزلت راسها ملتفته عنه
قعد قريب منهن والتفت لمي
فهد:ميوه عقمي عقم ثوبيه
مدت مي يدها لثوبه وبدت اتسكر الازرار
فهد:منور البيت اليوم شفتن عااده مردكن للبيت مخليات اميه بروحها
الجده:هييييه بييهن يوم وبيخلن البيت لبيوت ريالتهن
فهد:هيه عاده مش كلهن
التفت لامه:اميه انا متى بعرس؟
شرقت اليازي بقطعة الخبز الي في يدها والكل ضحك
رقعته الجده على راسه:سود الله ويهك انته ماتشوووف لبنيه قاعده ..اميه متى بعرس
رجع الكل يضحك على سخرية الجده وهيه تقلد صوته
الجده:جان نقزت وماتت بلاااك انته لاقف لك حد من خوان شما الي في الشرق
فهد:ههههه يدوووه ارحمينيه من عرياااج هذي راسيه ورم منها طول الطريق وانتي كل شوي رخيتينيه ابها
الجده:لانك مسيود ويه...حاشرنا من مشينا ياله يوزونيه يوزونيه
احمر ويه اليازي وقامت اتريد تطلع فوق وعيون فهد عندها
الجده:ايييييها يا مسود الويه بلاااك عيونك انقزت معاها ...ردوووها ردوووها بيت عمها خليفه الصبي هب صاحي ياي
فهد:لالالا انا بخير وبس انكت عليكم
الجده:لا ياولديه انته جذيه تبا اطفشبها حليلها...خلها اتصك هب تقعد الها حشره
حب فهد راس يدته:ان شالله يدوه
وفي نفس الوقت بدر فتح مع امه موضوع تعجيل عرسه وانها تعطيهم لفلوس عشان روضه تجهز
تنهد مروان الي يسمعهم وتوجهت عيونه للتلفزون
ام بدر:مرووان مابتي فديتك تتعشى
مروان :ما اشتهي
ام بدر:انته شو تاكل طول اليوم طالع شكلك جيف ذوا


....................................

نزل زايد بعد اهوه ونادى هنيه
هنيه:ايوا ياباااشه
زايد:جهزتن الجناح
هنيه:ايوا ياباااشه كل حاجه جاهزه
زايد:ونور ويين
هنيه:مش راضيه ياباااشه تروح للجناح وانا والله من الصبح بحاول فيها مش راضيه
زايد:اهيه شوقاعده اتسوي
هنيه:دي اعده على سجادتها وبتصلي وتدعي ربنا وتقرا القران
تنهد زايد ياترا شوتدعين به يا نووور ااااااه بس


حست نوره بحركه وراها وابتسمت وهيه تحس بيدين خليفه تلفها يعني مافي فايده في هذا الريال
التفتت له
نوره:وبعدين
خليفه سو نفسه مغمض عيونه
بابتسامه:ادريبك انك واعي يعني ماشالله فطامي بتنقز وبتروح وراااك
ابتسم خليفه وفتح عيونه:هلا وغلا
تجمعت دموعها في عيونها
خليفه:لحوووووه
نوره:ليتك تدري بالخوف الي مسيطر عليه
خليفه:خوف شوووه وخرابيط شوووه انتي تتوهمين
نوره:لا ما اتوهم انته الي مش فاهم السالفه
خليفه وهو يحتضنها اكثر:مابيصير شي صدقينيه نوووره انا احبج واحاسيسيه هذي ماقد حسيتها مع حد
نوره:واميره
خليفه:اميره بنت خالتيه وكانت اهيه الوحيده الي جدام عينيه ومعتقد انها بتكون الزوجه المناسبه اليه ماكنت ادري ان في مشاعر واحاسيس
نوره:يعني ماكنت اتحس بشي معاها
خليفه:انا الاحساس انولد عنديه معااااج وبس
نوره:ومرتاااح مرتااح ان بيكون عندك حرمتين
خليفه:المهم انج اتكونين معايه ...اميره واجب ومظطر اخذها..انتي ماتدرين انا كيف كنت حاشرنها على موضوع العرس
نوره:وليش ماكانت موافقه؟
خليفه:اتقول ان زواجيه منها مصلحه عشان اليهال وانه لازم مايكونون معايه...يعني تبا تفتح بيت بروحها الها
نوره بابتسامة الم:وتعتقد بيرضيها الحين تفتح بيت وانته عندك غيرها عائلتين يعني لاتنسى اننا بنسوي عائله بروحنا باجر
خليفه:يالله فديت انا العائله
نوره:انته تفهم شو اقول اباااك تقتنع يا خليفه صدقنيه مابنتوفق في حياتنا اخاااف باجر يستوي شي وتبعدنيه عن لعيال
خليفه:انتي مينووونه مع تفكيرج هذا انتي ليش مش واثقه في نفسج
نوره:انا واثقه بس المشكله فيك انته الي بتصدق فيه باجر اي شي
خليفه:شوفي هالخربطان ماريد اسمعه...وان صار شي وصدقت فيج انا ساعتها مستعد ما اتعدا حدوديه معاج الا بموافقتج
دفنت نوره ويهها في صدره وفي خاطرها تصيح
خليفه:اقووول اظن الخدامات بعدهن واعيااات شرايج اناديهن يرقدن اهنيه ونفل فوق
ابتسمت نوره:عن لينااان مابخلي اليهال
خليفه:يعني انزل المفعوصه تحت
نوره:ههههه مينووون


.................................................. .......



اتصل بدر بزايد اليوم الثاني واستفسر امنه عن وضع نورمعاه
وقاله انها تريد تقعد فترة العده في بيته
بدر:مش ناوي تردها
زايد تم ساكت ومارد عليه
على المسا اتصلت نور بخليفه وطلبت اتشوفه وخبرته عن مضوع طلاقها تضايق وحاول يقنعها ايكلم زايد عشان ايردها لاكنها رفضت وقالت حتى لو يريد انا خلاااص نفسي طابت امنه
خليفه وهو طالع التقى بزايد الي تفاجئ به
تم خليفه ايطالعه بنظرات وهو منقهر امنه
زايد:علومك متى ييت
خليفه:من الصبح كنت عند نوور ليييش يا زايد في ذمتك بتحصل وحده احسن عن نوور
زايد:اهيه قالتلك؟
خليفه:اكيد انها بتقول اليه وانا من الصبح اقنعها تروح معايه بس ماطاعت.ليتك تدري بس هلانسانه كم سوت لك وتحملت وصبرت
حس زايد بنرفزه:محد طلب منها شي
خليفه:انا مابتعب نفسيه معاااك لانيه اعرفك...مستحيل ايكون حد له فضل عليك ياله انا اترخص
راح خليفه وتم زايد يراقبه لين اختفى دخل للبيت وتم قاعد في الصاله الكبيره لين تعب وماشاف حد يعني ناويه تحرق قلبيه بقعدتها اهنيه ومااقدر اشوفها
في غرفته طلع فستان اسود مخمل مرصع بكرستالات سودا وبدون ايدين حطه على سريره
ووقف ايطالعه وهذا حاله من يوم مارجع كل يوم يطلع شي ويكمل السهره يتخيل راعيته لابستنه وسهرانه معاه
اليوم شكلها طالع روعه دقات قلبه قامت اتزيد وهو يشوفها تبتسم له وتتخطف عداله رايحه يايه ما قدر يستحمل نزل تحت
وشاف ان كل الانوار مبنده تم يمشي في البيت رايح في كل مكان على امل انها تطلع جدامه في اي لحضه
مرات ايقول يمكن اتكون في المطبخ الحين وعلى طووول ايروح اهناك ومايحصل غير سرااااب
وهذا حااااله

................................

كانت نوره اتجهز العشا لخليفه وهيه متلبسه وكاشخه وقاعده تنتظره بعد مارقدو اليهال
دخل خليفه وشكل في ناااس معاه
خليفه:اقربي خالتيه
الخاله كان شكلها منكسر وحزين ويحزن الي بيشوفه
خليفه بعد ما قعد مش منتبه لنوره الموجوده عند طاولة الطعام في الطرف الثاني:خااالتيه شبلاااااج فديتج شي صاير
انفجرت الخاله في الصيااح وقام خليفه وقعد عدالها حاط يده ورا ظهرها يسترجيها تتكلم
خليفه:فديتج يا خالتيه ارمسي عميه شي فيه اميره فيها شي
الخاله:ليييش يا خليفه ليييش سويت جذيه باميره اميره لاهي بحيه ولاهي بميته
خليفه:شبلاها يا خالتيه
الخاله:انته ذبحتها يا خليفه ذبحتها بالرمسه الي قلتها الها اخر مره
تنهد خليفه:يا خالتيه اهيه الي طلباتها صعبه
الخاله:قالت اريد اشوف غلاتيه عنده وكيف بيتصرف ماتوقعت انك بترخصها جذيه
خليفه:وانا ماطاوعتها في الي تباه
الخاله:بس انته بديت حرمتك الثانيه عليها
خليفه:يا خاله افهمونيه انا نوره خلاص ما اقدر استغنى عنها
زاد صياح الخاله وانفجع خليفه اكثر حتى ان نوره حست بويع بدا يسري في ريولها وقعدت على الكرسي مش قادره تتحرك من مكانها
خليفه:خالتيه ليش اتسوين جذيه
الخاله:اااااااه انا قلبيه منحرق على بنتيه وانته مش حاس بشي الله يسامحك يا خليفه الله يساااامحك ياخليفه لبنيه اتحبك وطول الوقت الي فاات تتغلى عليك ماتدري انك في يوم بتبيعها
خليفه:منو قال انيه ببيعها انا بعدنيه شارنها
الخاله:عقب شوووه يا خليفه عقب ماارخصتلها وبديت حرمتك الثانيه
خليفه:خااالتيه اميره شو تبا انا مستعد اسويلها الي تباه بس نوره مابطلقها
الخاله وهيه ترفع راسها:عيل عجل بعرسكم
خليفه:حاااضر
الخاله:وخل العمال اليوم اييون ويرتبولها القسم فوق
خليفه:باخذلها بيت ثاني
الخاله:لالالا اهيه تبا اهنيه وحرمتك هذي خلصلها القسم الخارجي
خليفه:يا خالتيه انا قادر افتح بيتين
الخاله:بس اهيه ماتباك اتروح عنها بعيد وتشتت بين بيتين فديتك يا خليفه سو الي تباه اميره ولا تراها بتموت من بين ايدينا وانا بقنعها انك ماتقدر اطلق حرمتك وترضى بلامر هذا
تنهد خليفه بضيقه:اهيه وين انا بروح اكلمها
الخاله:لالالا اهيه الحين خليت بنات عمتها ياخذنها معاهن العين تغير جو وترتاح نفسيتها
بعدها راحت الخاله وتم خليفه مسند راسه على الكنب ويطالع فوق تحركت نوره من مكانها وانتبه الها خليفه قامت بسرعه متوجهه للقسم ولحقها ومسكها
خليفه:نوووره
نوره بدموع تنزل:اتركنيه خليفه ارجووووك اتركنيه
خليفه:يانوره حرام عليج على الاقل حسي ابيه انتي
هزت راسها بلا:انا ما اقدر اقول شي اكثر من الي قلته ارجووووك بس انك تتركنيه في حاليه خلنيه مع اليهال وعش انته حياتك
خليفه:يوووووواووه وبعديييين انتن شوووه ماتحسن كل وحده ماسكتليه سالفه يعني انا مش انسااان جدامكن كل وحده اتريد اتكون اهيه المسيطره
نوره:انا ما اريد شي
خليفه:جذاااابه انتي قاعده تستخدمين اسلوب غير مباشر لاكن اهيه قالتها بصريح العباره انها ماتريدحد ايشاركها فيه
نوره:كيفك يا خليفه كيفك صدق الي تبااه
حاولت تلتفت عنه رايحه لاكنه مسكها بقو ولفها ناحيته
خليفه:انتي تتحسبين باسلوبج هذا برضخ لج انتي تدرين انيه احبج وما اقدر استغنى عنج لاكن اعرفي انيه مابتم لعبه عندج وبتزوج اميره وبيبها اهنيه وانتي لاتفكرين اطلقج ولا اخليج
تلعبين بمشاعريه بدموعج هذي
نوره وهيه تشهق من الصياح:حرااام عليك يا خليفه مسرع ماجلبت
خليفه:يووووه
تركها وهو ضايقه به الوسيعه وطلع برا البيت

.............................................


مرت خمسةايام تحدد خلالهن موعد عرس بدر وروضه بعد شهر
خليفه صار يطلع من البيت ومايرجع الااخر اليوم على قسمه فوق وبدا اييب العمال ايكملون شغلهم في القسم الخارجي وفي القسم الفوقي
اما زايد فصارت حالته حاله وهو ايحاول كل يوم ايشوف نور لاكن مافي فايده
دخل خليفه في يوم البيت وهو خلاااص ذابحنه الشوق الها وكانت نوره طالعه من المطبخ
خليفه:شو تسوين
نوره:ماشي
خليفه:اليهال رقدو
نوره:هيه
خليفه وهو يمسكها ويمشيها معاه:تعالي
نوره باستغراب:على وييين
خليفه:فووووق
نوره:اتركنيه
خليفه التفت الها ونزل وشلها:مافيه اتكلم معاااج انتي زوجتيه وانا اريييد حقوقيه
نوره بعصبيه:شقااالولك نزلنيه احسلك
خليفه:سووووري
ماتدرين يا نوووره كم اشتقت لج والله انيه اموووت كل ساعه وانا بعيد عنج
نوره وهيه تظرب ظهره:اقولك نزلنيه
دخل غرفته وسكر الباب

........................................

اتصل بدر على روضه
روضه:الوووو
بدر:روووضه كم يوووم باااقي
روضه:هههه بدر شبلاااك انتو اليوم محددين بتم كل يوم كم يوم بقى
بدر:والله انيه احس انيه هب صاحي
روضه:بسم الله عليك
بدر:ااااه بس متى ايطير هالشهر
روضه:حرام عليك انا تونيه باديه اجهز
بدر:هييه انتن عندكن شغله تلهيكن لاكن الريال مسكين ايتم يتحرقص طول الشهر
روضه:هههه طالعلك شغله
بدر:ما اقدر كل ما احس عنديه شغله اقول لالا بعدين بعدين مافيه الها

..................................
كان زايد قاعد وهذي عاده يديده ايسويها انه يسهر على التلفزون في المسا تحت في الفله

دخلت هنيه على نووور
هنيه:يا ست نووور
نور:نعم يا هنيه
هنيه:مش تخرجي تشوفي الباااشه دحالته حاااله
نور:هل طلب رويتي؟
هنيه:هو ماطلبش بس انا حاسه انه عايز يشوفك دا صاير بيمشي في كل حته في البيت بيدور على حاااجه
نور بابتسامه:يتهيا لك هنيه انتي متاثره بتلك الافلام التي ترينها
هنيه:يا اختي الباشه مش الباشه الي انا فكراااه دا وشه صاير اصفر ومابياكلش حاااجه وعينيه تشوفي السواد تحتها
نور:ربما يفكر في امر الانتخابااات
هنيه:بنت يا نووور دنتي البك صاير اسود ليييه
نور:بنت يا هنيه دنتي الي وجعتيلي راسي سيبيني باءه
وقامت نور متجهه لسريرها عشان تنام


طلعت نوره من غرفة خليفه وهيه معصبه عليه فوووول وصفقت الباب ونزلت وهيه تتحرطم
فتح الباب شويه وطل على برا وهو مبتسم ويده تفرك مكان العضه على كتفه ورجع لفراشه
قعدت على سريرها ضامه ركبها لصدرها وهيه ترتجف من الغيظ عليه
نوره:شفاكر نفسه يتحسبنيه لعبه عنده زين يا خليفه ...بعدك ماعرفت نوره زين
في اليوم الثاني وبعد ماطلع خليفه لشغله طلبت نوره من الخدامات ينقلن كل اغراضها لغرفته وفتحت الغرفتين الي عدال غرف خليفه ورجعت كل شي مكانه
ونقلت اغراض اليهال فوق
خليفه يوم رجع على المسا حصل كل الليتات مبنده تحت توجه للقسم وفتحه وحصله مغفول
ابتسم:ماعليه يعني دوم بتمين غافلتنه
رجع وتوجه لفوق
اول ما دخل غرفته ان الجو فيها غييير دخل وتوجه للمعلقه وعلق سفرته ولاحض روب نسائي موجوود وعطره فايح بعدها سمع صوت ماي في الحمام
استغرب منو بيكون عقبها انتبه للعطورات على التسريحه
فتح عيونه وراح لين التسريحه يتاكد اكثر
خليفه:منو في الحماام لتكون اميره اتسويها المينونه...وانا اقول شبلااه الجو تحت صاااخ الله يستر بس
بس بعد هذي الله يهديها مالها حق تتخذ خطوه بدون شوريه
طلعت نوره وهيه حاطه المنشفه على ويهها وتمت عيون خليفه تنتظر اتشوف ويهها
نزلت المنشفه
خليفه:نوووره
رفعت حياتها:ليييش توقعت حد ثاني غيريه...وبعدين شو هالتاخير لين الحين
خليفه وبعده مش مستوعب:هاااه
نوره:اسمع عاده ..انا انسانه نظاميه واوعى من وقت عشان اسرح اليهال فلو سمحت ما اريد تاخير عشان مانسهر حدك الساعه عشر اتكون في البيت
بعده ايطالعها ويحاول يستوعب
نوره بابتسامه:شبلاااك اطالعنيه جذيه...على فكره عجبتنيه التغيرات الي في الغرفتين الثانيات حتى اليهال عجبهم واستانسو عليها
خليفه:انتي عن شوووه تتكلمين؟
نوره وهيه تقعد على السرير عقبها تنسدح وهيه تمتغط:يوووه اليوم تعبنا وااايد واحنا ننقل اغراضنا فوق تعال اشويه سوليه مساج حق ظهريه بليز حبيبي
خليفه:فهمينيه شو السالفه
اعتدلت وبجديه بدت اتكلمه:دام انك اتجاهلت شروطنا وتريد اتمارس حقوقك معايه انا بعد اليه حقووق اطالب ابها الغرفه هذي لازم اتكون غرفتيه واليهال لازم ايكونون عداليه وانته محاسب على طلعاتك ودخلاتك والبيت هذا كله لازم ايكون تحت امريه
خليفه:نوووره انتي تقولين جذيه؟
نوره:هيه انا انا مش لعبه في ايديك على كيفك تلعب ابيه وتسوي انته الي تباه بدون شوريه ورضايه
خليفه:انتي تدرين انيه بعرس قريب
نوره:انزين شو المشكله الشرع حلل اربع بس طالع مكان ثاني لحرمتك يعني البيت يتعذرها ما اريدها اتكون معايه
خليفه وهو مستغرب:وانتي تتحسبينيه على شورج
نوره:طبعا انا اليه حقوق واطالب ابها واذا مش عاجبك طلقنيه وخلنيه اتوكل
خليفه:اطلقج ....شووو يانووره تبين تمسكينيه من يديه الي تعورنيه واليهااال وين كلامج امس وانج خايفه تبتعدين عنهم اشوووف السالفه كلها وضحت ماطلعت سالفة اليهال
نوره:اليهال ماعليهم شر بيقدرون ايعيشون بدونيه
خليفه:اها عيل شو اهيه السالفه
نوره:السالفه انه مثل مالك حقوق انا بعد اليه حقوق....يعني انا مش لعبه عندك ولرغباتك وفي الاخير يوم بتي المدام مالنا مكان
خليفه:نوره انتي تدرين انج غيير
نوره:هييه غيير ويوم بتستغنى بتقول غييير
خليفه:اسمعي عاده اناترانيه تعبت من هالسالفه منووو تبينيه ارضي يعني
نوره:عطيتك حل وقلتلك لا تحطنيه انا واليهال في طريق حرمتك...تراها بتيب اليه مصيبه باجر
خليفه:اميره مابتاكلج ما اسمح لج تتكلمين عنها جذيه ومن البدايه كان اتفاقنا انكن اتعيشن مع بعض ...قلت بحطها في بيت بروحها عشان ترتاحين مارضت اهيه تبا اليهال اهيه بعد وماتبا اتشتتنيه بين بيتين
نوره:انزين خلها اتضم الك اليهال عيل ورخصنيه....اطلع بكرامتيه احسن من انيه اطلع باجر بمصيبه
قرب خليفه منها وهو مبتسم ومسكها من خصرها وسحبها له بقو:انتي اصلا ماتقدرين تستغنين عن اليهال ولا عن عم اليهال ولا عن الحياه اهنيه يعني هذي التهديدات كلها في الفاضي
طالعته نوره بنظره مش مفهومه:شقصدك؟
خليفه:قصديه واضح ويا هلااابج عنديه اهنيه العرس عده مطول وانسي الخربطان هذا كله
تركها وراح للحمام وهو مبتسم...واول ما وقف جدام لمرايه طالع نفسه
خليفه:ماتريد تعترف انها اتغاااار عليه وماتريدنيه اعرس هههه فديت روووحها
لاكنه يوم رجع ماحصلها شكلها طنجرت
كانت قاعده على السرير الي نايمه فيه دانوه وهيه منحرقه من الغيظ على خليفه"زييين يا خليفه ماتريد تفهم وماتريد تفهم خوفيه من اميره....لا وفوق كل هذا لانيه ماليه اهل ولا عزوه مبدنها اهيه وقال شوووه العرس بعد مطول يعني ايريدنيه اتم عنده مؤقت لين ايعرس وعقب سمعا وطاعه يا اميره اااه من اميره انا ادري انها بتدمر حياتيه ما انسى تهديداتها ابد..لاكن هين يا خليفه انا ما اقدر استغنى عن الحياه اهنيه ما شفت خيير يعني في حياتيه ماعليه باجر قريب وبتعرف ان الله حق
حطت نوره راسها والاااااف الافكار والوساوس تلعب في راسها ومصممه على حاجه وحده


....................................

رجع زايد للبيت من بعد ما كان في الشركه وراح سيده المطبخ يمكن لعل وعسى ايصيدها اهنااك
لاكنه تفاجئ بكميات الدم الي مخيسه المكااان
زايد:هنيه شووو هذا انتي قاتله قتيل
هنيه وهيه ترتجف:لاء يا باااشه دي الست نووور
طاااح قلبه وهو يقرب منها مرعوووب:شبلااااها؟
هنيه:البنت كانت بتقص الخياره والسكينه فلتت من ايدها واقطعت ايدها دي نزفت كتير ياباااشه
زايد منفجع:وييين اهيه
هنيه:في الاوده
التفت عنها زايد وتوجه للملحق وهو يتحرطم وعينه تتبع قطرات الدم الي نازله على الارضيات
وكان طريق الملحق طويل لين وصل وهو كاااره المكان اهناك
دخل الغرفه على طووول بدون احم ولا دستووور
لف بعيونه في الغرفه وماشافها شاف مناديل وااايد طايحه وكلها دم
زايد:نووور نووور
سمع صوت الماي في الحمام وقرب امنه
زايد :نوووور نووور
مسكت نور يدها الي تنزف وبسرعه غفلت الباب وغمض عيونه متندم انه مافتح الباب قبل لا تغفل
زايد:نوووور
تمت متسنده على الباب عاضه شفايفها وشيلتها لافتبها يدها
زايد بعصبيه:نووور يا بنت الحلال ردي شبلاها يدج
نور بتردد:انا بخير مافيه شي
حس بقلبه رجف لسماع صوتها
زايد:فجي الباب خلينيه اشوفها
نور:جرح بسيط
زايد:كل هالدم وتقولين بسيط
نور:صدقنيه صغير بس مادري ليش نزف وايد
زايد:انزين طلعي خلينيه اشووف
نور:روووح انته خلااص وقف
زايد بنفاد صبر:نووور افتحي الباب خلينيه اشوفه قبل لا اكسر الباب
نور بعصبيه:يوووه وبعدين معااك انته روووح خلاااص انا ما اريد اتكلم في الحمام وبعدين انا ماعليه شيله لانيه لافتنها بيديه
زفر زايد:اعصااابج انزين
وتركها وهو يصفق الباب
بعدها بشوي فتحت نور الباب وطلت امنه وعقب اتشجعت وطلعت
لاكنها اتفاجئت به واقف على جنب التفتت بسرعه ودخلت وسكرت الباب وهو اسرع عشان يمنعها لاكنها كانت اسرع امنه وما وعى الا بالشتايم الي انهالت عليه باللغه الباكستانيه
زايد حط ايديه على اذنيه مش متخيل انها اهيه الي تتكلم جذيه اللغه ومع صدى الصوت في الحمام صدق نفخ راسه
زايد:خلاص انزين خلااااص لحوووووه صدق بتانيه
وبالفعل طلع وقال لهنيه اتروح اتهديها


.................................................. ....


 


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 05:36 PM   #47


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



في بيت خليفه اتلقى خليفه الصدمه الكبيره يوم حصل رساله من نوره الي طلعت من البيت وتركته
فتح الرساله وتمت عيونه تتسع مع كل كلمه يقراها
نوره"بسم الله الرحمن الرحيم

بصراحه عجزت الاقي كلام اكتبه ...بس وصاتيه اليهال ...صح يا خليفه انه ماليه اهل وسند تحشمنيه فيهم لاكن انا اليه كرامه وما برضى بالذل حتى لو ادوس على قلبيه وافارق اليهال انا مب اقل عنها عشان تبديها عليه كنت راضيه من البدايه بوضع معين لاكن انته خلفت الوضع هذا
انا حااااز في نفسيه انك حاطنيه حق بس رغباتك والاولويه الها ...وخايفه في نفس الوقت منها

صح انيه ما اقدر استغنى عن اليهال وبعد عمهم بس ما اسمحلك انك تتمنن عليه بالحياه الي حصلتها في بيتك بس لانك يعني كنت تعرف باحوال بيتنا القديم والله انيه عشت فيه احلا سنين عمريه واتمنى اعيدها
ماهمتنيه الحياه عندك وفي بيتك
انته تتحسب انيه اتكلم في الفاضي لا ياستاذ خليفه انا قووول وفعل واطلع بكرامتيه احسن لا اطلع بمصيبه مثل ماقلتلك

والله الله في اليهال

نـــــــــــوره

جفس خليفه الرساله وهو يفوووور من الغيض صرخ على الخدامااات
خليفه:متى طلعت من اهنيه
الخدامه:باباااه صبح وقت جكوه كلش ايروووح هو يطلع
خليفه:ماقاالت وين بتروووح
الخدامه :مافي معلوووم باباااه
طلع خليفه مثل الاعصار وركب سيارته وعلى طوووول لبيت صديقة نوره الي كانت عايشه عندهم
سال عنها عندهم وقالوله انها مايت بعدها راح بيت اخوه راشد وماحصلها
اتصل على هنيه وطلب منها ايكلم نور وسالها وقالتله انها ماتدريبها
وهو راجع البيت اتصل للمره المليون على رقمها وجاوبته المره هذي
نوره:الووو
خليفه وهو يمسك بريك قوي:شوووو هلينااان الي سويتيه يا نوووره ليش تطلعين من البيت ووين انتي
نوره:ماعليك انا وين وانا سويت الي لازم اسويه من زماان
خليفه بصراخ:اينااان اهو
نوره:لا مش اينان بس انته ماتريد تفهم بالكلام
خليفه:وبالفعل يعني بفهم زييين يا نووره سوي الي في رااسج ولا تتحسبين انج بالطريقه هذي بتفهمينيه مثل ماتعتقدين
وبتمشين كلامج عليه...الج فرصه وحده ان مارديتي البيت اليوووم ترا مالج رده عقب ولا تتحسبين اننا بنموووت من عقبج
ومابتغلبنيه تربية اعيال اخويه بربيهم احسن تربيه واحسن من تربيتج الهم
هيه كلمه وحده اليوووم اتردين ولا اعتبري نفسج طالق
شهقت نوره وسكرت التيلفون في ويهه وهيه اتصيييح بحرقه
ظرب خليفه الدركسون عشر مراات ورا بعض منقهر ومتندم على تسرعه في كلمة الطلاق
خليفه:ليش يا نوره ليش ليييش


اليوم عدا ونوره مارجعت وخليفه حالته حاااله يتمنى دخلتها في اي لحضه عشان مايتم الطلاق لاكنه ماااااات ماااات واليوم ايعدي ويصبح عليه اليوم الثاني كان كل اشوي يتصل ويحصل التيلفون مغلق
خليفه وهو ماسك راسه"ليش يانوره ليييش ليش ماعطيتينيه فرصه اخلص المفاجئه واخبرج ابها البيت وكتبته باسمج وما اظن اميره بتطالب تقعد فيه وهو باسمج واكيد انها بترضى ببيت ثاني على ذوقها ليييش ..معقوله انا ابديها عليج وانتي ملكتي القلب
واي منه هذي الي تقصدينها متمننها عليج بالحياه اهنيه انا والله ماقصدت الا الحياه العائليه
ياااارب وين بحصلها


طرشت نور هنيه لزايد تطلب امنه يسمح الها اتروح تقعد في بيت خليفه ورد طالبها بالرفض
ورجعتله مره ثانيه هنيه اتلح عليه بالطلب
هنيه:يا باااشه هيه عايزه ترووح تطمن على العيااال
زايد:شبلاااهم لعيال
هنيه:اصل الست نووره خالة العيال سابت البيت ومشيت يا عيني عليها الاستاد خليفه جوازه مقرب وهيه يا حبة عيني زعلااانه
وقف زايد:شوووه مقرب من بنت خالته لااااا اظاهر انيه نسيت السالفه
مشى زايد ورجع ملتفت لهنيه:قوليلها ماشي طلعه من البيت
وراح فوق عشان يتصل على اميره على كل ارقامها الي عنده لين جاوبته
زايد بغيض مكتوم:هاااه حرم الخال المصووون اشوف كلاميه ماتنفذ واليومين عدن وصارن عشره
اميره:انته شوتريد انا كلمت خالك ومارضى شو تبانيه اسويله
زايد بحده:لا تحاولين ماعيه بالكلام هذا اظن مابيغلبج الي مطلوب منج ولا تبين يعني الطلاق ايصير بطريقه ثانيه
اميره:لالالا حرام عليك بحاول بحاول معاه
زايد:اليوووم وهالساااعه
اميره:ان شالله ان شالله
سكر في ويهها واتصل على خليفه
خليفه:الووو
زايد:حرمتك وين يا خليفه؟
خليفه تفاجئ من سوال زايد:وانته شتباابها حرمتيه
زايد:قالوليه انها طلعت من البيت ونور اتريد اتروح عند اليهال
خليفه:اليهال ماعليهم شر
زايد:هااه يا خاال اشوف مب الا انا طايح في المردويسه
خليفه:زاايد عندك شي ثاني اتقوله
زايد:لااا سلااامتك بس ياليت تفتح عيونك زييين
وسكر زايد قبل لا ايرد عليه خليفه
خليفه بغيض وقهر:مب ناقص عاده انا الا انته
ورن تيلفونه باتصال من اميره
خليفه:لحووووه وين طالعتليه هذي بعد
اميره:الووو
خليفه:هلا اميره
اميره:خليفه ممكن اتمر بيتنا الحين شويه ضروري الله ايخليك
خليفه وعنده امل انها تدري بمكان نوره:ياله ياااي
في الميلس دخلت اميره على خليفه وتم ايطالعها بعد السلام منتظر منها اي كلمه
كانت تفرك ايديها والتوتر لافنها
خليفه:شو عندج يا اميره
اميره:خليفه انا بعدنيه عند كلمتيه يا اما اطلق نوره ولا اطلقنيه
ابتسم خليفه ابتسامه مافهمتلها اميره وشكلها ابتسامة حسره:عندج كلام غير هالكلام
اميره:لا تستخف ابيه انا مصره يا خليفه انا مستحيل اعيش معاااك واهيه على ذمتك
خليفه:اظن خلصت من هالسالفه مع خالتيه
اميره:انا الي اقرر
خليفه وهو يوقف:واذا يا اميره ماطاوعتج في الي تبينه
اميره:طلقنيه
خليفه:مصره يعني
اميره التفتت له:شووه يا خليفه واذا كنت مصره بطلقنيه
خليفه:انتي الي تبين جذيه وانا مش لعبه عندكن تفرضن رايكن عليه الي تبا الطلاق حاااضر ماعنديه مانع مابجبرها على حياه ماتريدها وانا مبري ذمتيه منها
اميره بدموووع تنزل:صدق يا خليييفه بترخصنيه واهوووون عليك
بعصبيه:مش انتي الي تريدين جذيه
اميره:معناااه انك ماحبيتنيه في يوووم وانا انا الي بين من كثر ما افكر فيك وخايفه ان حرمتك الثانيه تاخذك منيه
خليفه:اميييره انا مش لعبه عندج
رمت اميره بنفسها لى الارض:اااااه يا خليفه ماكنت اتوقع وانا المسكينه كنت منجبره اطلب منك هالطلب
خليفه:شقصدج يعني منجبره
اميره:خليييفه سامحنيه وافهم كلاااميه كله امنه كله امنه
خليفه:اميره اتكلمي منو تقصديين
اميره:زااايد ولد اختك
فتح عيونه مش مستوعب:زااايد؟!!!!شبلاااه زايد
اميره:زااايد اهو الي طلب منيه اقنعك انك اطلق نوووره مادري ليييش وانا والله حاولت ما اوافقه في الي يريده لاكنه هددنيه وقال انه بيعقنيه في مصيبه
نزل خليفه ومسك اميره موقفنها:انتي شوووو تقولييين شو خص زااايد
اميره:اتصل عليه يا خليفه شف شف هذا رقمه متصل عليه امساعه وكل يوووم يتصل ويلح عليه انيه اجبرك اطلق نوره ما ادري عنهم انا وحتى انه قال اليه بعطيج شيك بالسعر الي تطلبينه تخيل يا خليفه يرشينيه تبا تتاكد اصبر اشوي
خليفه كانت مصيييبه صدق الي يسمعه ويشوفه كانت اميره تتصل على زايد بيدين ترتجف وتتصنع الابتسامه
اميره:الووو
وحطت سبيكر
زايد:الووو هاااه خلصتي
زادت عيون خليفه في الاتساع وهو يسمع صوت زايد
اميره:الووو اسمع انته قلت انك بتكتب باسميه السعر الي احدده
زايد:هممممم
اميره:في سبيل انيه اخلي خالك ايطلق
زايد:اخلصي في شي يديد
اميره:وانا شو ضمننيه انك صادق في الكلام يمكن ايطلق وعقب مافي جيك
زايد:عطينيه رقم حسابج وبنزل لج دفعه اولى هاااه شي تبين ثاني
خليفه وهو يسحب التيلفون من يد اميره:يالسبااااااال قاعد ترشييييهااااا هااااه ترشيهاااا يا زااايد عشااان اطلق
كل هذا يطلع من تحت راااسك
زايد وميت جني نط جدام عيونه:خاااليه انته وييين
خليفه:انا وووين هااه المردويس الي تقول عنه طلعت انته سبته
زايد:خليييفه..لحماااره الي عندك شوووو قالتلك
خليفه:تبانيه اطلق نوووره ترشيها عشان اطلق نوووره!!!!؟
زايد:شو هالخربطااان الي تقوووله هي شو قالتلك
خليفه:يعني يا زااايد ماعرفت الا حريميه تتدخل فيهن
زايد:خليفه ...انا ما اعرف الكلبه هذي شو قالتلك هااااتها هاتها جداميه اهنيه وخلها تتكلم ولا قسما بالله انيه انا اييكم اهناك
وارويها بنت الكلب السنع عدل بتصدق فيه كلامها يا خااال اقولك هاتها تراها الكلبه ماتعرف زايد منوووه ملعونة الصير
وسكر زايد التلفون في ويه خليفه وهو ينتفض من الغيض والقهر
التفت خليفه لاميره الي كانت قاعده ولاصقه في الكرسي وهيه تنتفض من بعد ماسمعت كلام زايد
اميره وهيه تزحف مبتعده:هذا جذاااب جذاااب اهو الي كان يتصل ابيه اهو الي كان يكلمنيه
خليفه وعيونه عليها يحاول يستوعب كل شي في السالفه مش عاجبنه انها اتكلم زايد ماعجبه ان اتصير اتفاقات بينهم ما عجبه ان ايكون في موضوع مش مفهوم بينهم بعد ماعجبه
خليفه:قووومي قوومي
اميره:لا لا انا مابطلع منيه لا انته ليش ماتريد اتصدقنيه
خليفه:وليش ماتكلمتي من زمااان وبعدين كيف تسمحين لنفسج اتكلمينه قووومي اشوووف
اميره وهيه متمسكه في الكرسي:ارييد اميه ارييد اميه هذا يجذب عليييك
خليفه:قووومي يا اميره قووومي قبل لا ارتكب فيج جريمه ولاتنسين انج على ذمتيه واقدر اسوي فييج الي اريده قوووومي
اميره تمسك اريول خليفه:خليييفه انته وين بتودينيه هذا بيذبحنيه انته ماسمعت شو يقوول
خليفه:قووومي خلينيه افهم السالفه شوووه
اميره:مااريد ما اريد اطلع من البيت
خليفه:اروح اييبه اهنيه يعني
اميره:لالا ابوويه لالا خلييييفه ارجووووك انا شووو سويييت ارجوووك يا خليفه لا تصدقه ترااه بيجذب عليك انا ماليه ذنب اهو هددنيه وقال انه بيقول انيه كنت اغااازله
خليفه:شوووه لااااا السالفه شكلها مب هينه وهيه مب هينه امشي اقووولج
خلااااص خليفه وصل حده وكل شي جدامه ايشوفه اسود سحب اميره بالغصب
اميره:عباتيه عبااااتيه بروح اييب عباااتيه
سحب خليفه عباه معلقه جدامه وقالها تلبسها وهو مصر انها تمشي معاه توجه ابها لبيت زايد وهيه طووول الطريق تخربط لخليفه بمليون كذبه وكل كلامها متناقض
جدام الفله وقف خليفه ونزل وكان زايد في استقبالهم مندفع للسياره وكانه ايريد يرتكب جريمه في الحرمه الي فيها
زايد وخليفه يمسكه مانعنه يوصل السياره:الكلبه فجنيه عليها هذي اخرتها وانا احاول استر عليها بنت الذينا اتريد تلببسنيه انا السالفه

تشاجر خليفه وزايد ودارت بينهم مشاده كلاميه عاليه لين صخ خليفه وهو يسمع من زايد الحقيقه وانه ماحب يرمس من زمان عشان مش هاين عليه يجرحه في بنت خالته الي يحبها من سنين
اميره من الروع قفلت على نفسها السياره واتصلت على الشرطه والي رد عليها احمد صديق مروان ومعاه مروان
اميره:الحقوووليه الحقوووليه بيذبحونيه بيذبحونيه ارجوووكم الحقو عليه
وقف احمد وخذ منها معلومات والمكان الي اهيه فيه
مروان:شو السالفه
احمد:هذي في بيت زايد واتقول انها مغفله على عمرها السياره وان في اثنينه ايريدون يذبحونها
حرك ومروان معاه متجهين لبيت زايد متروعين ان في حد من الي يراقبونهم تهجم على المكان

زايد:انا يا خااال اتصدق فيه كلامها انا اليوم افكر اضرك انا كل الي كنت اباه انها تبعد عنك وتبعد شرها عن لاتدمر لك حياتك وانته ماتدري
وانا ماكنت اريد اتكلم والله ماكنت اريد اتكلم اهيه الي حدتنيه من سنتين وهيه مزعجتنيه بالتيلفونات تجاهلتها لاكن مافي فايده لين قدر مروان اييب اليه كل المعلومات عن الرقم والي يتكلم امنه صدقنيه انيه تفاجئت وماقدرت اقولك ماحبيت
انك تنصدم في الانسانه الي تحبها لاكنها مصختها وقلتلها انيه اعرفها ومافي فااايده تمت على حالها ويوم شفت انك على وشك ترتبط ابها وانك ملجت وانا كنت مريض قلت لازم الاقي طريقه اوقفها عند حدها فيه هددتها انيه اخبرك وطلبت منها تطلب الطلاق واهيه اهيه الي قالت انا شو بستفيد بالمعنى انها تريد شي في المقابل
التفت خليفه للسياره منقهر وكل شي يوضح جدام عينه حتى خوووف نوره منها شافه في اللحضه هذي
اميره اول ماشافت شرطيين داخلين من البوابه فتحت الباب وركضت ناحيتهم تحتمي ابهم بعد ماشافت خليفه ايطالعها بنظرات بتذبحها
اميره:الحقوووليه الحقووووليه بيذبحونيه
التفت مروان لاحمد:اطلع يا احمد هاذي من محارمهم
احمد:بس اهيه
مروان وهو يسحب احمد وهو فاهم السالفه:ريال وحرمته خلهم يتفاهمون تعااال بفهمك السالفه
اميره:وين بتخلونيه
مسكها خليفه وانهاااال عليها بالضرب والتكفيخ
بعد ماطلع مروان احمد:خلك اهنيه انا بشوف شو السالفه
ورجع مروان واول ماشاف خليفه يضربها ركض ناحيته ايريد يمنعه لاكن زايد مسكه ومنعه
زايد:خله خله يربيها الكلبه
مروان:مايصييير تباه يرتكب فيها جريمه
لاكن في ناس ثانيين فزعو لاميره نوور الي كانت الاصوات واصلتنها ركضت وهيه متغطيه ومسكت خليفه
نور:فجها يا عميه فجها فديييتك
خليفه:خلينيه اربيها الكلبه
نور:ارجوووك ارجوووك اتركها اتركها انته ذبحتها
ترك خليفه اميره وخذتها نور في احضانها اتهديها
نور:خلااص خلااص فديتج خلاااص راااح
خليفه بعصبيه:ركبيها السياره
نور:قووومي معااايه
اميره:لا لا بيذبحنيه
نور:لا تخافيين قولي لاحول ولا قوة الابالله وان شالله مابييج شي
اميره:مارييد ماريييد بيذبحنيه بيخبر عليه ابويه وبيذبحنيه
قعدت نور وحضنتها:قووولي يا ولي نعمتي وملاذي عند كربتي اجعل نقمتهم عليه بردا وسلاما كما جعلت النار بردا وسلاما على ابراهيم وان شالله مابييج شي
اميره تشاهق من الصياااح ونوور اتحاول فيها
مروان حس ان خليفه على وشك انه ينهار مسكه وطلب منهم ايروحون داخل الميلس وهو يتوجه معاه للداخل بينما زايد عيونه
كانت عند البنت الي ماسكه اميره وتهديها اخييييرا شافها بس الي يذبح انها متغطيه
رجع والتفت ولحق مروان وخليفه كان خليفه قاعد وماسك راسه ومصيبته بفقدان نوره اكبر من مصيبة اميره توه فهم اهيه شو تحاول اتوصلله
خليفه:وين بلقاها الحييين وين وانا قلتلها ان مارجعتي تراج طااالق ...ليييش يا زااايد ليش ماقلتليه من زمااان حرااام عليك انته ماتدري انا
شو يصير اليه ...انا احواال اتصير اليه من الي تسويه اميره وانا مش فاهم شي
المسكينه حاولت اتوضح اليه وانا ابد مش مقتنع...الحين بتقول اليه وين بلقاااها
زايد كانت صدمه فعلا له انه يشوف خاله منهار من فقدان نوره اكثر من انهياره بفعايل اميره
تمت نور مع اميره برا اتهديها وتنصحها ببعض النصايح الي بتفيدها لين هدت اميره وعقب قامت ودخلت السياره معاها وتمت نور عندها تكلمها وتنصحها وتحثها على التوبه والاستغفار مذكرتنها ان الوقوف بين ايدين الله
لا بد بيكون في يوم وبيكون يوم عصيب وانها لااازم تتلاحق على عمرها قبل لا ايي هذا اليوم وحينها مابينفع الندم
بعد ما هدا خليفه استرخص منهم وطلع قرب من السياره ولصقت اميره في نووور وهيه تطلب منها انها ماتتركها
نور:فديتج ما اقدر وصدقينيه دام انج قلتي الدعا مابيقولج شي

نزلت نور وترجت عمها مايقولها شي
ركب خليفه بدون مايقول شي وتم ايسوق السياره بدون مايقول كلمه
اميره وهيه تصييح:خلييفه انا اااااسفه ااااسفه
خليفه:ما اريد اسمع صوووتج
اميره:بتقووول حق ابويه
خليفه:خلاااص يا اميره انتهى الي بينا وكل واحد في طريقه...الله يسامحج انتي دمرتينيه وما قصرتي في الي سويتيه وانا ما بسمحلج تتدخلين في حياتيه كلش ورقة طلاقج بتوصلج باجر....تم ايسوق والغصه بعدها فيه
خليفه:انتي يا اميره انتي ايي كل هذا من تحت راسج ...وطول الوقت الي فااات وانا مضحوك عليه ليييش انا ماجبرتج توافقين على الخطوبه جان قلتي من البدايه انج ماتبينيه قاعده تلعبين عليه وتتدللين وموهمتنيه بحب خرافي تدرين انا العمي والي ما افهم ولا وااايدين الي لمحو اليه وقالو انج ماتعرفين الحب وانا بقولها لج بعد انا عمريه ماحبيتج واكتشفت ان السالفه كلها انيه بس حطيتج في راسيه
الحب عرفته صدق مع نوووره وبالرغم من هذا ماحبيت اكسر بخاطرج وكسرت بخاطرها اهيه عشانج وانتي ماتستاهلين
حشمتج لانج بنت خالتيه وانتي ابدا ماعرفتي تحشمينيه سودتي بويهيه عند زايد وربعه....انتي حلال عليج الذبح بس انا عشان خالتيه والله يعلم ان كانت تعرف بسواد ويهج ولا ضاحكه عليها بعد...عشان خاطر خالتيه وصلة الرحم الي بينا انا بنسلى السالفه وان شميت خبر ولا اتصلت خالتيه اتلوم لاتلومين الانفسج ساعتها خلاص انا مابخاف من حد وحرمتيه وطلقت بسبتج وياعالم المسكينه وين اهيه الحين
التفت الها:تسمعين يا اميره ...ولا تفكرين انيه بغفل عنج وعن الي تسوينه ترا السالفه بتوصل عقب عند عميه
اميره:لا لا كله ولا ابويه انا اوعدك اوعدك يا خليفه مابتسمع صوتيه ولا بتشوفنيه من عقب اليوم بس لا تخبر ابويه
كمل خليفه طريقه لين وصلها وقالها تنزل
بعدها رد البيت وهو شبه منهار...صح ان لعيال احوالهم زينه مع الخدامات بعد ماعرفن الهو ومن عقب توصيااات نوره الهن
لاكن ايظل البيت مفتقد وجودها اليهال لين الحين ماشتكو من فراقها على اساس انها رايحه زياره وبترجع عقب كم يوم
لاكن اهو حق منووو يشتكي فراقها

ومرت ايام وايام ونوره مارجعت لين صارو اليهال يحسون انهم افتقدوها وبدو يسالون متى بترجع

.................................................. ...


 


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 05:40 PM   #48


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



كان زايد راجع من الصلاه ويفكر في نور وفي طريقه عشان يشوفها فقرر انه ايروح اييب يدته
وبالفعل راح واقنع الجده اتزور نور وقالتله انها اتكلمها كل يوم لاكنه قالها لازم اتروح معاه البيت
في الصاله الكبيره قعد زايد جدته ونادى هنيه
زايد:هنيه ياهنيه
هنيه وهيه يايه تركض:ايواااا ياباااااشه
شافت هنيه الجده
هنيه:ميييين الست ام راشد يامية الف مرحبا ومسهلا دا البيت منوووور والله منووور
حبت هنيه ام راشد على راسها
زايد:هنيه سيري ازقري نووور يدوه تبا اتسلم عليها
هنيه:طيب ياباااشه دي الست نووور حتنبسط اوي
قعد زايد مسترخي عدال يدته وهو مرتاح ان كل شي تمام
وشوي الا ونوور يايه وهيه لابسه عباه ومتحجبه وحاطه طرحه بعد فوق حجابها كانت مبتسمه اتوجهت على طووول لجدتها واحتضنتها بقو حس انه مايقدر يلتفت صوبها وهو يا خذ نفس
بعدها قعدت عدال الجده من الناحيه الثانيه وكانت الجده فاصل بينهم
نور:شحالك زايد
انتفض اتكلمه ...اعتدل ووقف ملتفت صوبها
زايد:بخيييير انتي اخبااارج
نور وهيه تحاول ماتخليه ايشوفها وهيه لاصقه في يدتها
نور:الحمدلله
عقب التفتت للجده:اخبااارج يدوووه فديت عوينااااتج تولهت عليج
ولوت عليها
الجده:انا زعلانه على الي سويتوووه كيف تطلقون
نور:يا يدوه كل شي قسمه ونصيب...واحنا ترانا عيال عم واخوان والله يوفقه اهو مع بنت الحلال الي اختارها
كان قاعد وصاااخ بس يسمعهن مستمتع من سماع صوتها قريب امنه
الجده:احسن عنج اهيه؟
نور:كلا له مقامه يا يدووه اخبااار البنات تولهت عليهن
الجده:لبنيات مشتطات في بيت عمهن عقب ماراحت حرمته وخلت لعيال وعمج حالته حاله وهو كل يوم ايدورها
نور:الله يردها ان شالله
الجده:وانتي متى بتسيرين تقعدين عنديه
نور:ههه فديتج بييج ان شالله...بس انا ماليه بد من بيت ولد عميه خلينيه قريبه امنه ايحاضينيه واحاضيه الا اذا اهو يريد يستفرد مع حرمته ساعتها اعرف انا وين بروح
الجده:شوووه تحاضينه بعد هذا يباله عصا على جبده الي مرخصنج
نور:هههه لالا مايستاهل ولد العم
تنهد زايد وقام وصبره نفد وقعد مجابل يدته ونور وحط راسه في حضن يدته
زايد:يدوووه بعدج زعلانه عليه
حطت الجده يدها على راسه:امرك يا ولديه مبعاجبنيه
زايد:والله يا يدووه حتى انا مش عاجبنيه وانا تعباااااااان ومحد حاااس فيه
تمت الجده تمسح على راسه وهو مستانس من مسحها لاكنه يوم اعتدل ماشاااف نور
زايد بعيون ادورها:وين راحت؟
الجده:شعنه مغربل عمرك وانته تباها جذيه عيونك فاضحتنك
زايد وقف:ليش راااحت؟
الجده:اتقول ماصلت وبتروح اتصلي
زايد:ماسمعتها؟
الجده:اشرت اليه
قعد زايد ومال بجسمه ناحية الجده وحط راسه في حضنها
زايد:يدوووه تمي عنديه هاليومين محتااااجلج فديتج




.................................................. ......
بعد ثلاثة ايام خليفه ياس يلقى نوره وكان متضايق وماله مزاج يكلم اي حد كللم اليازي وروضه ايتمن عند اليهال اليومين هذي لانه بيروح دبي
كان ابو فهد واقف برا يوم مر مروان راجع من الشغل بعد المغرب ووقف يسلم عليه
ابو فهد:علومك يا ولديه شكل الشغل هااد حيلك
زفر مروان بوجع:الله يعين يا عميه
ابو فهد:مروان شرايك تقرب عنديه ابااك في سالفه
مروان:خير يا عميه
ابو فهد:اقرب انته وعقب بقولك
في الميلس وبعد ما ضيف ابو فهد مروان بدا معاه ايكلمه عن ابووه وعن افضال ابووه وانهم كانو اكثر من اخوان
كان مروان مبتسم
ابو فهد:يا ولديه انا ابااك تعتبرنيه مثل ابوك
مروان وهو يقوم ويحب راس ابو فهد:وانته اكثر من ابو يا عميه
ابو فهد:اباااك يا ولديه تصدقنيه القول واتقول اليه شومنه الحال الي انته فيه
ابتسم مروان:انا انامافيه شي يا عميه
ابو فهد:تذكر يا مروان اول ماعينوك في الشرطه كم شهر تميت في راسك اباك تقلع تفحيصات الويل جدام البيت واقولك يا ولديه مايصير انته شرطي الحين وقدوه والتفحيصات هذي حق لمقلع
ابتسم مروان وهو يتذكر
ابو فهد:وكل يوم اتقول خلاص اخر مره وتعيدها باجر لين اصطلبت وغديت ريال
وياما وياما يا ولديه كنت وراك وانا يا مروان مش من امس ولا اليوم اعرفك من يوم كنت صغير واكيد انيه يا ولديه بلاحظ حالك يوم بيتغير يعني انته الحين مثل مروان قبل كم شهر لا والله انته
صايبنك بلا مغير حالك ومضعفنك ويمكن انته يا ولديه ماتحس بعمرك
تم مروان ساكت مايعرف شو يقول وابو فهد تم على راسه ايحاول ايجرجره في الكلام واهو كل شوي قال مافيه شي
وطال الوقت وراحو وصلو العشى ورجعه ابو فهد معاه الميلس وهو مصر يعرف شو فيه
ابو فهد:اتكون حرمه يا ولديه الي جالبه حالك ترا مافيها شي
تبادل مروان مع ابو فهد بعض النظرات ورجع مروان ايطالع تحت متمني حد يدخل عشان يغيرون السالفه
ابو فهد:لبنيه عرست
هز مروان راسه بلا
ابو فهد:محجوزه لحد
بعد هز راسه بلا
ابو فهد:مريضه
مروان :لا
ابو فهد:عوقك حرمه صح
تم ساكت
ابو فهد:لاتكون لبنيه صغيره في السن
على طووول رفع مروان راسه ايطالع ابو فهد وتاكد ابو فهد من شكوك ام بدر
ابتسم ابو فهد:وهذي السالفه يا ولديه كم عمرها يعني
مروان وهو يتنهد :غصبا عنيه يا عميه ماكنت ادري انها صغيره...وانا خلاص قلت لاميه تخطب اليه وان شالله بيمر الموضوع
ابو فهد:كيف يا ولديه حبيت ابنيه صغيره
مروان :قلتلك ما كنت ادري
ابو فهد:كم عمرها يا مروان
بتردد:اكيد خلصت الخمسة عشر
فتح ابو فهد عيونه:واتقول صغيره؟!!!!خمسة عشر صغيره؟
رفع مروان راسه وحط عيونه في عيون ابو فهد:يا عميه انا عمريه سته وعشرين
ابو فهد:وحتى لو كان عمرك سته وعشرين لبنيه هب صغيره احنا عندنا لول لبنيه ام ثلاثة عشر ايوزونها هلها وكانت حرمه تفتح بيت وتيب عيال
مروان:بس يا عميه هذا لولال
ابو فهد:لالا لا مافي اول وثاني الحريم كلهن نفس الشي...تدري يا مروان كم عمر ام فهد يوم اخذها ...انا هذاك الوقت كنت راد من الغوص وحصلتهم مزوجين بنت عمتيه وحزنت عليها وقام اليه خاليه وقال اليه معاوض يا ولديه ببنتيه والحين بملجبك عليها
قلتله يا خاليه ما احيد عندك بنات ميوزات
قال اليه افا اليوم املجبك عليها وبالفعل ملجت ويوم ييت اشلها انها ياهل ماسكه لعبتها في يدها بس خاليه كان ايشوفها حرمه ملبسينها مخنق ومسكوها يديه وقالوليه شلها ورح
ابتسم مروان
ابو فهد:عاده انا يوم ييت البيت احتشرت على اميه وقلتلها طالعي اخوج منو ميوزنيه كانت اختيه ام زايد اكبر منها واشوفها ياهل واميه ما قصرت قالت ماعليه انته اصبر عليها سنه وبتكبر وبتغادي محد مثلها ..انا مشيت كلامها وقلتلها عيل ربي بنت اخوج عندج وطلعت عنهم الغوص ويوم رديت السنه اليايه ان ماشالله لقيت في البيت حرمه شاله الدنيا كلها على راسها ومزيووونه ما صدقت انها حرمتيه وكله صار في سنه وحده..تدري عاد كم كان عمرها اثنعشر سنه
ضحك مروان وهو يحس ان السالفه هذي اعطته امل لاكن المشكله الحين كيف بيقدر ايقوله انها بنته
ابو فهد:يا ولديه خبرنيه منيه لبنيه وان ماملجتبك عليها اليوم ماكون ابو فهد الا عاد اذا كانت محجوزه ولا ابوها توه صغير مابيقدر يتقبل الموضوع بس انا بتم في راسه وانته مية ريال يتمناك لبنته
بدت الرجفه تسري في جسم مروان وهو يحاول يمنع نفسه مايتكلم لاكن لحفوز ما خلته يسكت
ابو فهد:هاااه يا ولديه مابتقول اليه من بنته
حط مروان عينه في عين ابو فهد وبتوتر :بنتك يا عميه....مي
فتح ابو فهد عيونه واتمنى مروان ان الارض تنشق وتبلعه وتم ايطالع تحت والتوتر وصل حده عنده
ابو فهد:ميووووه......كل هالساااالفه تطلع ميووووه راعيتها
مروان وهو يوقف ويحب عمه على راسه:سامحنيه يا عميه والله غصبا عنيه ادري انا غلطااان وانا ما كنت ارييد اتكلم بس نته
ضحك ابو فهد:يا صبي شبلااااك اتصرقعت جذيه اقعد يابوووك اقعد ما صااارشي فديتك
مروان:انا يا عميه والله مااا...
ابو فهد:هههههه يا ولديه اهدا انته بس الله يهديك
رجع مروان وقعد وهو متندم على تسرعه
ابو فهد:تباها يا ولديه؟
مروان:مـــ...ماااادري
ابو فهد:الله يسامحك ومبهدل بعمرك عسب ميوووه ومسوي فيها سالفه جان ييت وخطبت وعرفت عقب الرد
مروان:يا عميه كيييف وهيه صغيره
ابو فهد:منو قال انها صغيره انا انغريت وقلت يمكن عمرها اثنعشر ولاثلتعشر ميوووه عوده هب صغيره واعقل من البنااات كلهن وانا قايل ان امه داعيه له الي بتيب راسه لاكن انته يا ولديه شيخ الريايل
وغاية المطلوب وانا بيكون اليه الشرف انيه اناسبك كم يسوى الحين عنديه نسب اخوووك
مروان ايحس انه مايسمع صح معقوله الموضوع بهذي السهوله معقول هم الحين يتكلمون عن خطبه ونسب
ابو فهد:جانك تباها قم ازقر الشيخ خله ايي وانا قلتلك اليوم بملجبك عليها
قام مروان وحب راس ابو فهد:صدق يا عميه
ابو فهد:وانته اتحيدنيه اخلف كلاميه هات لمطوع وازقر اخوووك وانا بتصل على خليفه وزايد وفهد
اهنيه ارتبك مروان وخاااف من ردة افعالهم لاكن دمن السالفه فيها ابو فهد خله يمشي في السالفه
طلع بسرعه وكلم ربيعه احمد اييب لمطوع بسرعه واتصل على بدر وقاله ايي ميلس ابو فهد بسرعه حاول بدر يستفسر امنه وقاله يوم بتي بقولك
ابو فهد اتصل لخليفه الي تعذره وعقب اتصل على زايد وفهد
بعد ربع ساعه وصل بدر وحصل مروان في الميلس وكان ابو فهد في البيت داخل ايخبر ام فهد ان مي ياها خطيب وانهم بيملجون الحين لاكنه ماقال منوووه مي اول ما درت بدت تنتفض وتحس بضيقه وشعووور بالرفض
مي:اميه شو تقولين
ام فهد:يا اميه مادري ببوج ايقول لمطوع بيي الحين وبيملجوبج على الريال الي عند ابوووج
نزلت دموع مي :لاااا اميه فديتج قوليله لاااا انا ما ارييييد انا ارييد اكمل دراستيه فديييتج اميه قوليله لااا
ام فهد:يا بنتيه ابوج في هالمواضيع مايحب حد يرمسه وهو اكيد انه يعرف مصلحتج
مي:لالالا ارجووووج اميه
راحت ام فهد عن بنتها وتمت مي قاعده على الكرسي في الصاله ودموعها تنزل بغزاره تمنت ساعتها ان روضه ولا اليازي عندها وهن كانن في بيت خليفه ايطالعن اليهال
بصمت قعدت على الكرسي ودموعها تنزل
في الميلس
بدر:شو السالفه يا مروان
مروان بتردد:انا ....انا بملج
بدر:هاااه بتملج ...بتملج على منوووه؟
مرواون وهو يسحب نفسه:على مي
بدر:شووووه؟؟؟!!!!ميمي
ردة فعله خلت قلب مروان يرقع بين ضلوعه
بدر:شو السالفه ليييش شو صااااير
مروان:مــماااشي انا خطبتها وعميه وافق
بدر:يا مروان اتكلم معايه بالعقل شي صاااير؟
مروان:لا والله العظيم بس انا اريدها
بدر:انته مينوون انته صاااحي ميمي تبا ميمي؟
سكت مروان وتبادل معاه بعض النظرات
بدر:مروان يا اخويه شو هالينااان ميمي بعدها ياهل يعني شفت اميه تاخرت عليك في موضوع الخطبه تعاند وتخطب ياهل انته يا مروان تاخذ ياهل وانته حاط شروط على الي تباها اتكون حرمه وعاقل وتفهم اتغايض وتخطب ياهل انا مابسمحلك خصوصا ميمي هب لعبه عندك
دخل ابو فهد:لمطوع وصل ...يا فهد اتصل على زايد استعجله
بدر بهمس:الله يهديك ...الحين كيف بتطلعنا من هالمصيبه
مروان كان يتمنى ياكل شفايفه من التوتر ومن ردة فعل بدر الله يستر عيل من ردة فعل زايد
دخل فهد:وصل زايد يا ابويه
ابو فهد:زين زين
زاد التوتر عند مروان وخصوصا بدر الي يعرف كيف بتكون ردة فعل زايد
دخل زايد وسلم وعيونه تستكشف الموجودين كلهم وخصوصا لمطوع
عاد اهنيه مروان حس انه مايقدر يرفع راسه ويحط عيونه في عيون حد خصوصا بعد ماوجه له زايد نظره عقب ماقاله ابو فهد بالسالفه لاكن زايد تم ساكت ومحد عرف شو اهيه ردة فعله
بس مروان حس ان صدر زايد انتفخ وهو ياخذ نفس
بدر وهو يهمس لمروان:يا خوفيه زايد ساكت بس لانك اخويه الله يهديك جان قلتليه من قبل زين الحين الموقف الي احنا فيه
تم مروان ايحاول يمنع نفسه انه يترك الميلس ويطلع من التوتر الي كان ايحس فيه لاكنه ماقدر وابو فهد ناوي يملجبه الحين
طلب لمطوع توقيع العروس
ابو فهد:فهد ود الدفتر لاختك
قام زايد وهو يهمس لخاله:انا بوديه وقسما بالله ان ما وافقت انه ماتستوي الملجه
خلاااه وطلع عشان يبتدي التوتر عند ابو فهد عقب قسم زايد
اول ما دخل زايد الليوان وشافته مي ركضت بسرعه ناحيته وهيه اتصيييح وارتمت في حضنه تشهق من الصياااح
سكر زايد الدفتر وحطه على الرف عداله وهو يلمها ويقسم الها انه مايصير شي بدون رضاااج
مي من بين شهقاتها:ماريييد مارييد اريد اكمل دراستيه
زايد:بس فديتج بس والله مايستوي شي بدون شووورج وموافقتج وهذوووه الدفتر انا يايبنه عشان اشاااورج
مي:بس ابويه ايقول لازم تاخذه انا انا اخاااف امنه عقب يعصب عليه
زايد:خلي حد ايقولج كلمه وانا برويج فيهم
كان مطوقنها بيديه وهيه تشهق وشهقاتها بدت تهدى لين ما سكتت خلاااص
بعد زايد راسها عن حضنه الي صار مغرق بدموعها وتم ايطالع ويهها
زايد بابتسامه:والله وكبرتي يا ميمي وياينج خطاااب
خنقتها العبره مره ثانيه
زايد:هاه هاه هاااه انا امزح ما كبرتي وبتمين طول عمرج دلوعة زايد فديت قلبج
رجع وضمها لصدره محد يدري بغلاااتها عنده ايحس انها بنته
بعد شوي
زايد:ميمي اتحيدين يوم كنتي صغيره شو كنت اقولج
رفعت راسها وتمت اطالعه
زايد:كنت اقولج يا ميمي يوم بتكبرين انا بيوزج واحد شرطي ومش اي شرطي شرطي ماعليه كلااام واحسن شرطي في الدنيا تدرين ليش
رمشت بعينها
زايد:لانج اتقولين انا اخاااف من الحرامي وقلتلج مايقدر الحرامي اييج دام انيه معاااج وقلتيليه واذا رحت عنيه بعيد..قلتلج عيل بيوزج شرطي عشان يحميييج وانتي عاده ساعتها استانستي وقلتي عادي يتجوزنيه الشرطي
ابتسمت مي وهيه تتخيل مروان ببدلة الشرطه
زايد:عاده تدرين منو اليوم الي يا يخطبج
تمت اطالعه باستفسار
زايد بابتسامه:شرطي يا ميمي واحسن شرطي واغلى شرطي عنديه
تمت اطالعه
زايد:تدرين ان هذا الشرطي احسن بعد من الشرطي الي كنت افكر احصله وايوزج اياه
نزلت راسه تحت وهيه تحس انه ايريد يقنعها به
مي:بس انا اريد اكمل دراستيه
زايد:ومروان مابيمنعج اتكملين دراستج
ارتجفت رجفه قويه حس ابها زايد وهيه تفتح عيونها
مي:مروااان
زايد:هيه مروان احسن شرطي عندنا في المنطقه هههه
احمرت اخدودها ساعتها وزادت ابتسامة زايد ورد يحضنها بقو
زايد:والله يا ميمي ان مروان احسن من اي ريال ثاني وانه بيحطج في عيونه وبيحميج طووول عمرج ماتدرين كيف كانت فرحتيه يوم شفت انه اهو المعرس
ابتسمت مي وهيه مستحيه وداسه ويهها في صدر زايد
رجع زايد وبعد ويهها عنه شوي وتم ايطالعه ويلاحظ ابتسامتها:شووفي اذا ملجتو اليوم بنقوله اياخر العرس لين اتخلصين دراستج ...هاه شقلتي
مي:هزت اكتافها بمعنى مادري
مسك زايد الدفتر وفتحه:هاج اذا كنتي موافقه وقعي واذا كنتي مش موافقه وقعي اهنيه وعلى كيفج غناتيه
حطلها الدفتر على الرف وراح ايسلم على يدته الي دخلت الصاله
مي بتوتر تمت اطالع الدفتر وتحس بخربطه واحراااااج وقعت بسرعه وركضت
لفوق سكرت باب غرفتها وتاندت عليه وهيه تحط ايديها على ويهها منحرجه وبعدها قعدت وهيه بعدها متسانده على الباب
مي:ياربييييي احرااااااج ....والوقح مسوي عمره مايعطي ويه
كان قلبها ايدق مش مصدقه هل فعلا مروان اصبح زوجها وكل ماتدخل الفكره راسها هزت راسها بلااا مش مصدقه وهيه تتذكر كل مواقفه

دخل زايد الميلس وتم ايطالعهم بنظرات مش مفهومه وقرب من خاله وهمس له
بدر بهمس:اسميييك الا صدق وهقتنا ...زايد حالف من زمان انها مابتاخذ الا الي بترضى به وهااااك تلاقي لبنيه متروعه الحين ورافضه
زاد التوتر عند مروان
زايد بصوت حازم وهو يقعد قريب منهم:مروااان...ترا ميمي تبا اتكمل دراستها
طاح قلب مروان وتاكد من الرفض
زايد:يعني هب تقول باجر اريد العرس قريب
تم مروان ايطالع زايد مش فاهمله
زايد:فهمت شو قلت الحين بس ملجه
نقز مروان وقعد عدال زايد وعيونه على التوقيع:صدق وافقت؟
طالعه زايد بنظره حاده وجاده:احممم
عقبها انتبه مروان لنفسه
وقام زايد عشان يكملون اجراءات الملجه ومروان مش مصدق...معقوووله الحين الي يصير انه ملج خلاااص عليها وصارت حرمته محد كان ايحس بالفرحه الي ترفرف في قلبه وضحكه خنقها وهو مش عارف شو في خاطرهم
باركوله كلهم وعقبها طلع مع بدر الي تم طول الطريق وهو يشرشحه في الكلام وانه كيف ايفكر في بنت صغيره وهو كان ايقول كذا وكذا
دخلو على امهم الي كانت تنتظرهم على العشا في الخيمه وقربو منها وخبرها بدر وتمت اطالع مروان مش مصدقه
ام بدر:الله يهديك يا ولديه لبنيه هب صغيره عليك
مروان تم ساكت وبدا يتعشى ويفكر ايفكر في لبنيه الصغيره الي صارت حرمته خلاااص ومن كثر ماكان مندمج في التفكير فيها حس انه مايفهم لامه وبدر شو يقولون بس اهو متاكد انهم مش راضييين مش مشكله المهم انها صارت ملكه
فرحه بدت اتزيد اكثر واكثر في قلبه وهو يتخيلها ومبتسم مطنش كل الي ينقال
بعدها بشوي وهو ياكل ويدلقم اللقمه وابتسامته على شفايفه
ام بدر:فدييييييتك فيه العاااافيه
بدر:ايييه يالخمااام كلت الصحن كله
بدون احساااس مروان كان ياكل من الصحن وهو مش معاهم وقرب يخلص الصحن
ابتسم الهم وهو من الصبح كان يبتسم
ام بدر:فيه العااافيه يا ولديه لو كنت ادري انها اهيه عوقك جان من زمان خطبتها الك
لف بنظره لامه وقام وهو يحبها على راسها وطلع عنهم وشعووور بالفرحه كل ماييله ويزييييد
هز بدر راسه:خلص الصحن ودبر ...اميه زيدي باجر الغدا ولابتلاقينيه انا عقب متهلك
دخل مروان غرفته وابتسامته اتزيد واتزيييد فرحااااان خلع ثيابه ومن ونااااسته عق بعمره على السرير فارد ايديه جنبه وهو المكيف ظارب فيه
مستااااانس مستاااانس ومايعرف كيف يعبر عن ونااااسته ااااه ليتها الحين في حضنيه صارت ملكيه يانااااس صارت ملكيه
وببتسااامته غمض عيونه وهو يتخيلها لين ماغفت عينه لاكنه قام على اتصال خلاه يفزع من رقدته
مروان:الووو
بدر بصريخ غير طبيعي:مروااااااان الحق اليه يا مرواااااان زايد زايد انظرب بطلق ناري الحق النا يا مرواااان
مروان ونفضه قويه تهزه:انته شوووو تقوووول وين انتووو
بدر:اهنيييه اهنيييه جدام بيتنا انظرب وانا معاه الحين في الميلس بسرعه بسرعه فديتك تعااااااال
قفز مروان الي كان بس لابس شورت وركض بسرعه طالع من غرفته

............................................
اتصل خليفه على البيت وكلم البنات وطمن على احوال لعيال وسال جان نوره اتصلت وكان الرد لا
سكر عنهن وتم ايدور في شوارع دبي ما يعرف وين ايروح ولا ليش اصلا ياي اهنيه ايحس نفسه مثل التااايه
خليفه"الله يسامحج يا نوووره هنت عليج انا واليهال







دخل مروان ميلس الريايل وهو مش في حااااله
لاكنه تفاجئ باثنينه منفجرين في الضحك على شكله
زايد وبدر:ههههههههههه
بدر:طالع شكله دحب بطنه من العيش وحط راسه يرقد
زايد:هههههههه
تم مروان ايطالعهم ودقااات قلبه منتهيه استوعب اخيرا وحس انه منهاااار وقعد على اقرب كرسي ياخذ نفسه
بدر:هههههههه ويقولك اباها كبيره وفاااهمه ومخلصه على الاقل سنتين من الجاااامعه هههههه
لمح مروان خيزران على طرف سحبها وتوجه لبدر الي زحف بسرعه واندس ورا زايد الي كان ميت من الضحك
مسك ريول بدر وسحبه وهو يصرخ ويستنجد بزايد وهو يضحك
على ريوله انشاااط منقهر من ردة فعله في الميلس ومن مقلبه هذا
بدر:ااااخ والله ايعور يا حمااار
سيطر زايد على ضحكته وهو مش هاين عليه بدر ينظرب ونزل لعقال وقام لمروان الي شرد عنهم من الميلس وتمو يتضاحكون عقب ما طلع

##
##
##
ودمتم وديمه


 


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 05:42 PM   #49


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



الجزء الثامن والثلاثون


الايام بدت اتمر وكلا في حاله نوره مازالت غايبه عن البيت
وروضه بدت استعداداتها للتجهيز مروان نفسيته صارت احسن والكل حس بهذا الشي حتى اصدقاءه في البدايه ازعجه بدر كيف اتفكر في ياهل وكان يتجاهل سؤاله بابتسامه وصمت لين ما اقتنع بدر ان مروان فعلا ايحبها
اليازي رجعت تمشي طبيعي على ريلها واقنعتها روضه انها ترجع تكمل الدراسه قبل لايفوتها الكثير
ميمي كانت في عالم ثاني وهيه مش متخيله انها صارت زوجة مروان وكانت تستحي وماتحب حد يتكلم معاها على انها مملوج عليها كل ماحد فتح الموضوع تتركه وتطلع
وفي يوم كان زايد ومروان وبدر في ميلس ابو فهد وقام زايد وبدر دخلو داخل ايسلمون على اليده وتم مروان متحرقص من راحتهم في الدخله والطلعه وانحرق اكثر وهو يتخيل مي قاعده اتسلم عليهم الحين
نفسه ايكلمها ولا يشوفها من ملج اختفت عن انظاره الحين كيف بيفهمها انه مايريدها اتسلم عليهم...يا سلام عليك يا مروان من الحين بتم تتحكم فيها وتضغط عليها يمكن المسكينه من زمان اتحاول وماقدرت والدليل انيه سمعت اختها اتهددها اذا سلمت على بدر
السبلااان الحين قاعدين ايخممونها بالاحضان
دخل بدر وزايد وتمو ايطالعون مروان بنظرات مش مفهومه رفع راسه الهم وتم ايطالعهم باستغراب
مروان:علووومكم شعندكم اطالعونيه جذيه
بدر:عاده عدينها لك انك تملج عليها لاكن تطلب منها تتغشى عنا هذا يوم بينغسل فيه شراااعك
مروان باستغراب اكبر:تغشت تغشت عنكم منووو تقصدون
قعد زايد وهو مبتسم:فدييييتها كبرت ميمي يا بدر وتغشت اااه والله انيه بغيت اموووت وهيه ماره متغشيه ومفتشله مننا
بدر وهو ايقرب من مروان:انته قايللها اتغشي صح
تم مروان ايطالعه بنظرات وهو يريد يستوعب:اتغشت!!!!!؟
بدر:تخيل ميمي الي احنا مربينها عقب العمر هذا كله تتغشى عننا ...والسبه منوووه انته يا السبااال
زايد:حرام عليك لبنيه اتقول انها من زمان ناويه تتغطى وموضوع الملجه مايا الامن بعد ماقررت
بدر وزايد ماتخيلو الفرحه الي بدت ترفرف في صدر مروان وهو ابتسامته اتزيد اكثر واكثر...خلاااص صارت ملكه اهو وحلال له اهو وبس حتى هذولا افتك منهم ومن سلامهم الها ياسلااااااام والله انيه فرحاااان تم ايطالعهم وعقب ضحك بصوت عالي وما قدر حينها بدر يستحمل وقام منزل عقاله

في البيت داخل كانت مي اتصيييح في حضن روضه بعد مواجهة بدر وزايد
روضه:ههههه ليش اتصيحين الحين مش قرارج هذا...يابنت الحلال احسن والله احسن لج
اليازي:ياسلااام الي يسمعج ايقول حتى انتي تتغطين
روضه:ماعليه باذن الله انا بعد الله بيوفقنيه وبتغطى
مي ابتعدت عن حضن روضه وتمت تشهق وهيه تتكلم:لو شفتي زايد كيف كان ايطالعنيه مره ماتكلم تم بس ايطالع وهو ساكت ما اعرف شو في خاااطره والله حسيت انيه بموووت اااه
ونزلت دموعها اكثر
روضه:يا الخبلا هذا الشيطان ايقولج جذيه بلعكس انتي الحين اثبتي الهم انج كبرتي وصرتي حرمه من متى وانتي كنتي ناويه تودرين موايههم وماقدرتي الحين بغطاج صار الامر عادي
مي:يمكن ايفكرون انه عشان ا
روضه:ايوا عشان شوووه
مي احمر ويهها وابتسمت:رويييض بس عاده انا والله ناويه من زماان
روضه وهيه تضحك وتلوي على مي:فدييييت انا اختيه الي غدت حرمه
واشارت لليازي انه الحمدلله انها افتكت من سلامها لبدر
اليازي:هههههه


............................

في اليوم الثاني وبينما كان زايد قاعد في الحديقه ياخذ القيلوله اليوميه كانت نور
واقفه مجابلتنه وتحط صنية القهوه والشاي وهيه كل شوي اطالعه
فتح عيونه وانصدم انها واقفه
زايد وهو يعتدل:نووور
نور:هنيه ولدها مريض واستاذنت وراحت
زايد:هيه ادريبها
نور:زين شي تبا
تم زايد ايطالعها ويحاول يستوعب انها اهيه الي واقفه جدامه
زايد:لا تعالي اقعدي
نور:استاذن ..اذا تبا شي سوليه على تيلفون هنيه عنديه
التفتت عنه وراحت
تم قاعد ويراقبها بعيونه وقبل لا تبتعد
زايد:نووور
التفتت له
ابتسم:تعالي بقولج شي عن ميمي
رجعت وقربت امنه كم خطوه وتمت واقفه تنتظره يتكلم
زايد:ميمي اتغشت عنيه
ابتسمت نور وتمت اطالع تحت
زايد:كبرت ميمي وانا ماحسيت من فتره كانت ملجتها والبارحه اتغطت عنيه ...احس اا
كان ايريد ايقول انه يحس بالوحده وانه صار وحيد
رفعت نور نظرها وتمت اطالعه وهو سرحان ماعرفت شو في خاطره وماحبت تساله وتم ساكت سرحان
نور:الله يوفقها وكله في ميزان حسناتها ...بعد انا زايد لازم اتغطى عنك
رفع نظره الها:لااا انتي لاااا
تغيرت ملامح ويهه
وتمت نور اطالعه بعدها التفتت عنه وراحت وزايد فكرة انها تتغطى عنه وتبتعد ذابحتنه
وصلتها رساله اول ما دخلت الغرفه
زايد"نووور انا اموووت تعرفين شو اموووت
تمت اطالع الرساله وتحس ان قلبها طاح من مكانه هذا شو يقصد؟

.................
بعد مالفت اليازي وروضه ومي في الاسواق اشويه مرن بيت عمهن خليفه وكان راقد في الصاله والعيال يلعبون قريب امنه
اليازي:والله ايحزن حال عميه حرام الي تسويه نوره فيه
روضه:ايقول المثل شجابرك على المر غير الي امر امنه اكيد ان في شي قوي خلاها اتسوي جذيه
قربت مي من عمها خليفه ودقته
مي:عميه صليت الظهر
خليفه وهو يمسح ويهه:لا بقوم الحين زين يوم يتن انا بروح الشغل شويه وبرجع
روضه:الحين عميه الشغل؟
خليفه:باخذ اوراق نسيتهن البارحه اهناك وبرجع
قام خليفه وطلع وتمن البنات عند اليهال لين العصر رجعت اليازي وروضه وتمت مي عندهم لين الليل
وهذا حالهن كل يوم وحده اتم عندهم لين الليل
بعد يومين استقبل زايد صديقه منصور وسواله ميوب وحضر المايوب هذا نااس وايدين من كبار الشخصيات لان منصور ريال معروف وله ناااس من لكباريه
تم منصور وزايد يتكلمون على طرف في بعض المشاريع وعن الانتخابات وامور وايده لين تكلم منصور عقب عن موضوع اهو ياي عشانه
منصور:زايد الحين انته مطلق بنت عمك بس لان امها باكستانيه
تلاقت نظرات زايد بنظرات منصور وحط زايد فنيال القهوه وهو يحرك راسه بهزه بسيطه
منصور:وخلاص مطلقنها مالك رجعه الها
الموضوع ضايق زايد وااايد لاكنه حاول ايكون طبيعي وهو يرسل بنظره للحضور في الميلس
زايد:انا منتهي من الموضوع خلااص
منصور:اذا مالك رجعه الها يا زايد انا ترانيه اريد القرب وياي اخطبها منك انته شخصيا لانيه يا زايد اريد اناسبك
رجعت نظرات زايد لمنصوروهو يطالعه بعدم استيعاب للي يطلبه
ابتسم بعدها زايد:منصور تبا بنت الباكستانيه؟
منصور:امها ماتعيبها يكفينيه طاري انيه باخذ بنت حمد الـ......ّ
زايد وهو مش مصدق الي يسمعه ولا يريد ايصدقه:شف اذا كانت هذي حركه منك عشان تبين اليه انه عادي اخليها على ذمتيه ترا
منصور:لا والله انا اريدها ...انا اريد نسب عايلتكم
بدا التوتر يلف زايد وكل الكلام ضاع امنه مش عااارف شو يقول
منصور:اسمحليه انيه طلبتها الحين وهيه بعدها في العده بس انا ما اريد حد يسبقنيه الها وانته اكيد مابتردها مثل ماتقول هااه يا زايد شو قلت
وقف زايد:حياك يا منصور اقرب العشى حطوووه وعقب بنرمس في السالفه هذي
ومشى عنه زايد وهو خاااطره لو يعطيه ***س على ويهه كيييف يتجرا ويطلبها امنه كان مبتسم وجسمه لو حد ايدقه حس بالحراره الي بدت تطلع امنه من الغيض والقهر
زايد طول فترة العشى وهو يتحاشى يقعد قريب من منصور ويتمنى الوقت ايمر بسرعه عشان ايروح ويخلص من هالسالفه الي ماكانت في الحسباااان
لاكنه انقهر اكثر واكثر وهو يشوف منصور منفرد بخاله على طرف ويكلمه اكيييد نفس الموضوع هذا من وييين طالع له
قعد بدر عدال زايد وهو يحس انه مش طبيعي
بدر:زااايد زااايد
التفت زايد له
بدر:شو السالفه منصور شو يبا؟
زايد:تخيل ياي يخطب نووور منيه والحين اكيد قاعد ايكلم خاليه عنها اهو شعرفه ابها
همسله بدر:سمعت انه شافها في لندن
التفت زايد لبدر منصدم:شوووه؟
بدر:الله واعلم ربيعه محمد هذاك اليوم ايقول ان منصور حاسد زايد على حرمته وايقول انه شافها عندك في المستشفي
زايد:متى صااار هالكلاااام؟
بدر:ماندري يا زايد بس انا اشك لان نور مستحيل بتخلي حد ايشوفها
زايد:وياي حضرته اونه ايدور النسب بيبطي
بدر:ههه بلاااه منصور ريال والنعم على الاقل بتضمن لك بعد من صوبه اصواااات
وقف زايد:بيبطي والله انه يبطي
بعدها بنصف ساعه تم زايد يتلفت في الميلس ايدور خاله وماشافه وقام واستاذن منهم اشويه وعلى طووول راح للفله داخل وحصل خاله قاعد
زايد:خاااليه
ابو فهد:هلا يا ولديه هاااه خليت ضيفانك
زايد:انته يا خاليه شو يايبنك اهنيه
ابو فهد:انا ياي اسلم على نور
زايد:اتسلم عليها ولا ياي اتشاورها في منصور
ابو فهد:من حقها تدري
زايد:وانا ماليه راي
ابو فهد:انته مابتوقف في طريق بنت عمك ودام ان الريال شارنها شعنه بتعارض
زايد بتوتر:منصور ربيعيه وانا مابرضى له الي ما ارضابه على نفسيه
ابو فهد:هذا بس تفكيرك الريال ماعنده مانع فيها وقابلنها حتى لو كانت امها باكستانيه ويقول هذاالشي مافكر فيه ولا طرا على باله انه بيفكر يعيبها من امها وهو يا ولديه ايريد النسب ويقول كم يسوا طاري انيه ماخذ بنت حمد الـ....ّ
زايد:ما اعتقد ان نور بتوافق
نور من وراه:وليش ما اوافق؟
التفت زايد بسرعه وراه :انتي شو تسوييين اهنيه وليش قاعده تتسمعين
نور:كلامكم واضح وانا يايه لان عميه طالبنيه
زايد وهو متخربط على الاخر:سيري داخل الموضوع عدنا ما انتهينا من نقاشه عشان تين تتكلمين فيه
سلمت نور على عمها
ابو فهد اشار الها تقرب وتقعد عداله:تعالي يا نووور
زايد بعصبيه:وانا اقول انقلعي داخل
ابو فهد صرخ على زايد:زااايد حشم خااالك
زايد قرب من خاله وحبه على راسه وهمس له :بعدها في العده ومالكم حق تتكلمون في الموضوع هذا
ابو فهد:احنا نتشاور يا ولديه والريال مايتفوت
زايد:وشووو عايلنه؟
ابو فهد:مايريد حد يسبقه عليها
زايد بطنازه:لاااا ما احيد طابور واقف عند الباب
ابو فهد:ومنو قالك بنت حمد مطلوبه ووايدين الي رمسو فيها
زايد حس ان عيونه بتطلع من راسه:انته شتقول يا خاليه !!!!؟
ابو فهد:هيه نعم بنت حمد مطلوبه والبارحه كان عنديه ابو سالم وولده ياين يسالون اذا طلعت من العده ولا بعدها ويوم قلتلهم شو في خاطركم قالو نبا القرب
وامس متصله بنت خالة ام بدر بعد تسال عنها وتقول ان ولدها سعود يباها
وام فهد اتقول ان في حريم وايد يسالن عنها
حس زايد ان الدم بدا ايفور في راسه:وهذيلا شعرفهم ابها؟
التفت لنووور:وانتي كم واحد خليتيه ايشوفج عشان يخبل مايعرف راسه من ريوله
نور تمت اطالعه بنظرات منصدمه من كلامه
نور:شقصدك
زايد:شقصديه ...يعني معقوله منصور بيي من فرنسا عشان النسب بس هااه ولا عشانه شافج
نور:زايد احترم نفسك
زايد:اذا انا جدام عينيه شايف سعود هذا الرقله شايفنج بجذب ان الباقي بعد ماشافوووج
نور بغيض:انا ما اسمح لك...تفهم ما اسمح لك ....عميه اذا كنت ياي وتريد اتشاورنيه في الريال الي قال مايهمه ان اميه باكستانيه قله انيه موافقه
زايد:لااااا والله على كيفج اهو
نور:نعم على كيفيه وانته مالك كلمه عليه
زايد:نووور لا تتحدينيه انتي اصلا امرج في يديه ومحد له شووور فيج تسمعين
تركتهم نور وراحت داخل
زايدوهو يصارخ:تتحدينيه يابنت الباكستانيه تتحدينيه هين اشوووف منو كلامه الي بيمشي
وقف ابو فهد:يا ولديه هد عمرك لا تنسى انك مريض وبعدها عافيتك مارجعت لك
زايد:رحله الحين وقله ان ماعندنا بنات للعرس وياوييييله لو يشرف اهنيه مره ثانيه انا بعرف اتصرف معاه عقب
ابو فهد استغرب من عصبية زايد وخاف عليه لانه اول مره يشوفه جذيه طلع وقال لبدر ايروح له وبدر على طووول راحله ابو فهد ماحصل منصور وعقبها رجع لبيته اما بدر فتم ايهدي زايد الي تم ايصارخ ويتوعد ويهدد ويقول كلام ضايق نور الي كانت قاعده في المطبخ وتسمعه
هنيه وهيه تقرب من نور:ربنا ايهدي سره دا الصريخ مش كويس ليه ااه الدكتور النوبه الي فاتت قال بلاااش تخلووه يصرخ
تم بدر مع زايد ايهديه لين سكت وعطاه ابره مهديه لان ظهر زايد بدا ايعوره ومايدري من شووه في غرفة زايد
بدر:الله يهديك يا زايد مايسوا عليك كل هالصريخ والعصبيه اعصاب جسمك كلها انشدت وتاثر ظهرك منها انته لازم اتروح معايه باجر المستشفي الامريكي الي في دبي ايسولك فحص كامل
حط زايد ذراعه على ويهه وتم ساكت وهو يحس فعلا بالويع في ظهره
التفت بدر للكرسي الي في زاوية الغرفه وشاف فستان عشبي حس بقلبه ينقبض وهو يتاكد الحين ميه بالميه ان زايد ايحبها ويكابر بحبه
بدر:لا يهمك منصور يا زايد انا بعرف اصرفه
زايد:ايقولك خاليه ان ناس وايدين متكلمين عليها
بدر بابتسامه:يدورون قربك يا زاايد
زايد:وليش مايكونون شايفينها مثل ماتقول ان منصور شافها
بدر:يا زايد محد احتك بنور كثريه ولا تنسى انها يايه معايه من باكستان احلفلك بشوووه انيه عمريه ماشفتها وان شافها منصور اكيد انها صدفه
على طووول اتذكر زايد يوم تقوله نور ان ريال دخل وشافها
زايد:قالت اليه .....تذكرت مره قالت اليه ان في ريال دخل وشافها وانه دخل بدون استاذان...نفس اليوم الي زارنا فيه منصور في الليل بس ماياب طاري انه زارنيه الصبح
بدر:شفت ..الله براها...واكيد مارمس عشان ماتدري انه شافها

سحب زايد المخده وحطها على راسه وهو يحس بالرقاد يسحبه اثر الابره
زايد:اااه ...يا ويله الي بيفكر باجر ايقرب يخطبها.......نووور مش لاي حد....... نووور نور زاااايـ........ّ
ابتسم بدر وهو يسمع تنفس زايد الي شكله رقد


في اليوم الثاني كم اتصال يا زايد من منصور وكان يطنشه الي خلا منصور يعصب على الاخر ويحقد فعلا على زايد
بعد زايد كم مره طلب من هنيه اتروح اتنادي نور الي رفضت تطلع عنده وتم ايصارخ ويتوعدها

على الليل كان بدر منسدح يتكلم في التليفون ومبتسم مستمتع بسوالفها قرب مروان وقعد عداله التفت له بدر وهو يشير له خيير
مروان:اريد اكلم مي
بعد التيلفون بدر:هههه اتنكت انته
مروان فتح عيونه:ليش ان شالله
بدر:لبنيه بعدها صغيره انته بتخرب افكارها خلها في حالها لين اتخلص دراسه
عصب مروان وكتم غيضه
مروان:عطنيه التيلفون
بدر:اوووف صدق انك مغثه شتبااه
مروان:بكلم حرمة اخويه بوصيها على حرمتيه
بدر:يا شين الكلمه في ثمك حرمتيه هااك
مروان:مرحبا روضه
تخربطت روضه:هلا
قام مروان ومشى كم خطوه بعيد عن بدر
مروان:تدرين بدر شو يقول يوم اقوله هااه عندك حفوز للعرس
روضه:شو يقول
مروان:ايقول لاا عااادي شبعان من رمستها تونيه مسكر عنها ما احس انيه متلهف وااايد
فتح بدر عيونه وقام ومروان يركض في الحوش يسب على بدر
اخيرا مسك بدر مروان عقب ماترس راس روضه عليه
روضه بصراخ:انا ماعلييييه ان رمستك بعد اليوم لا تسمينيه رووضه
وسكرت التيلفون في ويهه
بدر بنظرات مستصيبه وجهها لمروان الي كان يضحك
بدر:يا خمام شو قلتلها
مروان:ههههه احسن عشان لبنيه تخلص سمانها بسرعه وعشان تحرم تصدر اوامر تخصنيه
شرد عقبها مروان برا راكب سيارته ورجع بدر ايحاول الاتصال بروضه الي ما رضت اترد عليه
وهذا حال بدر كل يوم ايحاول ايكلمها لاكن مافي فايده لين عصب في مره من المرات وكان يدريبها طالعه تتشرا
طرشلها مسج
بدر:حياتي في محل يديد ايبيع نعول كعبها عالي اذا تبين تتشرين امنه عالي وايد وايد
فتحت روضه عيونها وبدا الدم ايفور فيها وطرشتله
روضه:ادله الي عدال خياط الريايل الي يخيط الثياب الطويله بدون مايوفيهن من تحت(اي بدون مايحط قطعه زياده تحت)ّ
ضحك بدر بصوت عالي
بدر"ايوااااا الي مجابلتنهم لافته كبيره فيها اعلان عن كرتون الاقزام السبعه
روضه"فديتك عرفتها الي عدال النخله الطويله
بدر:هههههههه
ام بدر:ولديه شبلاااك على هالضحك هذا
اعتدل بدر وقام ايحب امه على راسها
بدر:سلامتج اميه واحد من الربع مطرش نكته
ام بدر:راح مروان
بدر:توه طالع وانا بطلع بعد شي تبين الغاليه
ام بدر:سلامتكم والله يحفضكم

كل ما التقى زايد بخاله فتح معاه موضوع منصور وكان زايد يتهرب امنه بتغيير الموضوع
قام زايد ودخل عند يدته بعدها بشوي دخل عليهم خليفه وحس زايد ان خاله خليفه متغير شكله والتعب باين تحت عيونه
زايد:علوومك يا خال
طالع خليفه زايد وكانت نظراته اتقول اي علوووم وانا حاليه هذا بسبتك
نزل زايد نظره تحت وطرش مسج لمروان
زايد"ماشي علووم عن حرمة الخال
مروان"حرمة خالك في بيت خالك ابو فهد وعند يدتك
استغرب زايد وهو يفتح عيونه وعقبها رفع نظره للموجودين مش مصدق
زايد"شدراك؟
مروان"صدنا اتصالين الها تكلم وحده من البنات في فلة خالك خليفه عشان تطمن على اليهال وفهمنا السالفه
وجه زايد نظراته لخاله ابو فهد وهو متضايق امنه يعني شو يريد ايسوي جذيه باخوووه مايشوف حاله الحين
قام خليفه يستاذن وكان الكل قاعد في صالة الجده اول ما طلع من الصاله وصلته رساله من زايد ايخبره بالسالفه وان حرمته موجوده داخل
رجع خليفه وفتح الباب عليهم وتم ايطالعهم
خليفه:وين نوره يا ابو فهد
التفت ابو فهد مستغرب كيف عرف:وانا شدرانيه
خليفه وهو يخطو داخل متوجه لغرفة الجده لاكن ابو فهد وقف
ابو فهد:مكانك يا خليفه لبنيه في عهدتيه
التفت له خليفه:شوووه عهدتك !!!...انته يا بو فهد اتسوي جذيه انته؟
ابو فهد:انته غلطت عليها
خليفه:غلطت عليها بشوووه؟
الجده:بعد بشوووه بتعرس عليها وبتيب حرمتك عندها اتغث عليها
خليفه:وبس هذي كل السالفه ...وانا ماهمكم حاليه طول الوقت الي فااات داسينها عندكم ومخلينيه على الحال الي تعرفونه
الجده:عشان تستادب
خليفه:استادب في شوووه ..استادب وانا شال همها طول الوقت ما اعرف وين اختفت ولا وين راحت..لعبه اهيه
انتو تدرووون بحاليه اشك والله واحد فيكم يدري بحاليه ولا بشوووه امر قسما بالله ولا واحد افتكر فيه انا شو بقول ولا شو بقول ليش اتسون جذيه ابيه انا ما ارقد الليل وانا افكر وين راحت وشو احوالها والله انيه مراات الف البيت وماخليت شبر فيه وانا ادورها فيه انتو تتحسبون الامر عاادي عنديه مافكرتو انا شو فيه بفكر بس بفتقدها والسلااام حرااام عليكو والله حرااام ...والحين شو لينه ناويين اتخلونها عندكم
ابو فهد:اسمعنيه يا خليفه
خليفه:انا ما اريد اسمع شي خلاااص انا اخوك وتسويبيه جذيه وانتي يا عمتيه لانيه ولد ضرتج رضيتي بالحال الي انا فيه
ابو فهد:خليفه انا كنت ناوي اييك بس انته الله يهديك قلتلها ان مارديتي تراج طالق وانا من يومها احاول فيها ولبنيه مش راضيه وحلفت علينا مانقولك وان مارضينا بتترك البيت وبتروووح
خليفه:وشووو بتخسرون يعني لو واحد فيكم طمننيه انا مابغصبها اترد انا ادري ان مالها حد وهذا الي ذابحنيه والله ما ارقد الليل وانا افكر في اسوء الاحتمالات ادري انها ماتقدر تستغنى عن اليهال والي بيمنعها اكيد شي كبير
كانت نوره في نفس الوقت في غرفة الجده وعندها البنات ودموعها تنزل بغزاره وهيه تسمعه
خليفه:اهيه لوعطتنيه فرصه جان وضحت الها اشيا وايده انا مابغيت اتكلم فيها الافي وقتها اعترف انيه جرحتها بدون قصد لاكنها تدري بغلاتها عنديه وانيه مستحيل اتخلا عنها
الجده:لبنيه عافتك خلااص سر عند بنت خالتك وخذها
خليفه بابتسامه هازئه:ما وصلج العلم يا عمتيه تراها طلقت ...طلبت طلاقها ولا طلاق نوره وطلقتها
طبعا خليفه ماحب يتكلم عن موضوع بنت خالته ويفضحها
وقف زايد وهو يحس انه متوتر :خاليه ازقر الحرمه خلها اترد مع ريلها
ابو فهد:يا ولديه انا ما اقدر اجبرها على شي ماتبااه وانا دوووم احاول فيها مب راضيه
خليفه:براحتها ...وانا بعد مش جابرنها المهم انيه عرفت على الاقل وين اهيه
ام فهد:يا ولديه اقعد مع حرمتك وتفاهمو
خليفه:ما اقدر يا ام فهد انا تعباااان تعبااان واريد ارتااح
تركهم خليفه وطلع وهو يحس بضيقه من الي صار صح ارتااح انه اطمن عليها بس اتضايق انهم كلهم يدرون ويدرون بحاله ولا واحد فيهم علمه
تم زايد عقب ماراح خليفه محتشر ويطلب منهم انهم ايرجعونها بيت ريلها
رخته الجده بعصاها على راسه:انته ترمس انته انطم جان فيك خير رح رد حرمتك بنت عمك الي انته اولى ابها من الغرب الي يايين يطلبونها
التفت زايد لجدته:ومنووو بعد ياي يطلبها؟
الجده:خلق الله كلها تباها...زين وادب واخلاااق وربيه مكملنها بدينها ما شافتها حرمه من يت الاوسالت مخطوبه ولا معرسه
زايد وهو بدا يتنرفز:طبعا يوم قلتولهم ان امها باكستانيه صرفو نظر
رخته العيوز مره ثانيه:يعلك تفداها امها ما ربتها الاعلى الدين والمذهب السنع....ا*** زايد الله يرحمه ماخذ باكستانيه وهو شيخ ماقال باكستانيه اتي انته تستعر منها وهيه بنت عمك سود الله ويهك....ما عليه الا هذا هب من قرادت حضها الامن قرادة حضك ولا اهيه ربيه بيعوضها وبتاخذ شيخ الريايل الي بيحطها على راسه انته تتحسب ربيه غافل عنها وهيه طايعتنه وماديه فرضها ومرضيتنه
التفت زايد الها :ومنو هذا الشيخ الي بيقرب راسه خليه ايقرب راسه جانه ريال
التفت عنهم وطلع وهو يصفق الباب بقو وراه
الجده:سود الله ويهك انته وخالك يالي ماتعرفون اتحشمون لحريم

على المسا رجع خليفه وطلب ايشوف نوره الي رفضت اتقابله...حاول كذا مره لاكن مافي فايده حتى الجده كلمها وتعذر الها عن الكلام الي قاله الصبح وصدت عنه
وهيه اتقوله انها مافكرت يوم يت نوره عندهم في انه ولد ضرتها وانها بس رحمة حال المسكينه الي مالها حد
حاول خليفه في ابو فهد ايكلمها ويقنعها لاكنه تعذره وهو يقوله انه من الصبح ايحاول معاها ومش راضيه وانه مايريد يضغط عليها عشان ماتفكر تطلع من البيت
........................................

خليفه من بعد ماعرف بمكان نوره شل اليهال وراح دبي قاطع اي علم الهم عنها وهذا الشي خلاها متوتره طول الوقت وكل شوي تسال البنات ايكلمونه يسالون عن اليهال
روضه:تيلفونه مغلق
نوره:ليش ايسوي جذيه حراام عليه
روضه:يابنت الحلال هذي حركااات بس عشان ترضين عليه
نوره:انا مستحيل ارضى وما برخص بعمريه
روضه:بس عميه يباج تعطينه فرصه وتسمعين كلامه
نوره:ما اريد سمعتله وايد.....روضه كلمي اي حد اييب اليه اخبار عنهم
اليازي:كلمي بدر يمكن ايعرف له رقم ثاني
طالعت روضه اليازي الي كانت مبتسمه بخباثه:مااااريد

بعد ثلاث ايام رجع خليفه وكانت نوره فيهن تطبخ من القهر عليه لين ماخبرتها اليازي انهم رجعو
نوره:فديتج روضه مري عليهم اليوم وهاتيهم
وبالفعل مرت روضه وحاولت في عمها تاخذ اليهال وماطاع
يومين بعد وخلااص وصلت نوره حدها بالصبر واتصلت عليه
خليفه وهو توه ياي ومنسدح:الوووو
نوره:وبعدين معاااك
قلبه خفق بقو واعتدال قاعد هذا صوتها ومش اي صوووت
خليفه:نووره
نوره:ليش انته جذيه مستكثر عليه شوفتهم ولا اسمع صوتهم
خليفه"فدييييت انا الصوت
انسدح خليفه وابتسم:تبينهم ادلين البيت محد بيمنعج من زيارتهم
نوره:انا مش راجعه البيت ولا تحاااول
خليفه:انزين ليش معصبه؟
نوره:تسالنيه ليش معصبه؟
خليفه:محد راغج من البيت انتي بروحج تبين فرقاهم
نوره:انته الي حديتنيه
خليفه:انا ماحديتج وانتي تدرين بمكانتج عنديه بحدج ليش
نوره:انا كنت بس فتره مؤقته لين تي الهانم
خليفه:نوووره وانا عن جد لو خيرتنيه بينها وبينج وانجبرت على هالشي بختارج انتي لانج انتي القلب .....اميره خلااص انتهى امرها وطلقتها والي كنتي خايفه امنه صار ماله وجوود
شو يمنعج الحين من الرده للبيت
نوره:ما برد انته جرحتنيه
خليفه:اسمعي انا وايد كلام اريد اقوله وما اعرف كيف اعبرلج مشكلتيه انج تفهمينيه غلط بس صدقينيه والله متعذب من فراقج
نوره:اريد اشوف اليهال
خليفه:نووره قلتلج تبين اتشوفينهم حياااج
نوره:انا مش راجعه البيت وخل اليهال ايونيه
خليفه:يعني شو لينه بتمين بيت اخويه ابو فهد
نوره:لين مايفرجها الله
خليفه وبدا ايعصب:شوفي بدورين وبدورين ومالج مفر الا انج اتردين اهنيه
نوره:انته ماتوووب بترجع مره ثانيه تجرحنيه...زين يا خليفه قص ريليه ان شفتنيه معتبه بيتكم...
خليفه:يعني بتمين طول عمرج عاله على بيت الناس
نوره بغيض:منووو قالك ترا حتى انا الناس تسال عنيه ومن اخلص عدتيه بتوكل مع اول واحد يتقدم اليه
سكرت حينها التيلفون في ويهه ووقف خليفه منصعق من الكلام الي قالته
خليفه وهو يمسك سفرته وعقاله "لااااا السالفه شكلها بتطول
ركب سيارته وعلى طووول راح لبيت اخوه
كان حاط سفرته على كتفه والوقت كان ظهر لقى مي في طريقه
خليفه:نوره وين؟
تمت مي اطالعه والتفت الها
خليفه:ميوووه نوره وين في اي حجره تقعد؟
مي:في غرفة الضيوف الي عدال قسم يدوووه
مسكها من يدها وسحبها وراه لين باب الغرفه
خليفه بهمس:حد عندها؟
هزت راسها بلا
واشار الها ادق الباب
ترددت مي وعقب دقت
نوره وهيه تمسح دموعها:منووه؟
مي: اا انااا
قامت نوره وفتحت الباب والتفتت تمسح دموعها وما حست بالي دخل وسكر الباب والتفتت له عشان تنصدم انه واقف جدامها
نوره:انته
خليفه مسكها وقعدها على طرف السرير:اصصصصص صوووتج ترا الليوان قريب
نوره:اطلع برا
خليفه وهو يوقف ويخلع ثوبه:مع اول واحد بيي يتقدم لج زييين متى ان شالله عقب ما اطلقج الطلقه الثانيه
وقفت نوره ودارت من ورا السرير:يا ويلك والله ان ماطلعت انيه اسويلك فضيحه
خليفه :عاادي المهم ان الباب مقفول..وانا ياي احللج بالطريقه السريعه
مسكها وتمت تقاومه
خليفه:هههه تدرين انيه امووووت على مقاومتج دقايق بس وتنتهي المقاومه
نوره:اكرهك وقح بطلنيه ما ارييييد ارجع لك
سكتها بقبله وهو يلمها لصدره منقهر منها ومشتاااااق حيل

مي برا حست بتوتر وشافت يدتها تطلع من القسم
الجده:منووو هذا يقرقع عنبوووه ماتقيلووون اذيتونا من يحط الواحد راسه قرقعتو فوق راسه مانقدر انقيل
ركضت مي ليدتها ومسكتها وهيه تقودها داخل:يدووه هذولا العمال خلاااص راحو خلصو شغلهم
الجده:ومنو معطننهم الحيين هيييه انا ادريبها رويض ماتقيل ملعوزتنيه
مي وهيه تدخلها الغرفه:تعالي يدووه ارقدي فديتج خلاااص ماشي حشره راااحو
الجده:عدنيه برخها على راسها مسودة الويه
مي:ماعليه ماعليه


قبل اذان العصر بشوي... لمها لصدره قوي
خليفه:بس عااده بااااااااس ذبحتينيه من هالدموووع
نوره وهيه تشاهق:انا مستحيييل ارضى عليييك وانته هذي معاماتك اليه دوووم ...كان ماليه قيمه
خليفه:منووو قاااال انتي كل شي في حياتيه
نوره بشهقه ورا شهقه:لو كنت انا انا حياتك ماعاملتنيه جذيه يعني كل مره تصحح الخطا بالخطا وتقنعنيه ان ماليه حد في الدنيا وانيه لو بحاول ماليه مرد الا انته
خليفه:يا نوره غصبا عنيه انا لو ماحسيت انج بطيرين من ايديه بعنادج هذا ماسويت الي سويته
نوره وهيه اتدزه وتحاول توقف:تتحسبنيه بردلك مابردلك وبشوف شو بتسوي
خليفه:هههه المهم انيه حللتج ومابقول حق حد وبشوف عاده عقب العده كيف بيتصرفون معاج هل بترضين تتزوجين اول واحد يتقدملج وانتي على ذمتيه
نوره وهيه توقف وتتوجه لغرفة الملابس:اكرهك اكرهك وبتشوووف شو بسوي
خليفه:زين يا نوره بنشوووف
لبس ثوبه وطلع
قرص مي الي لقاها في طريقه على خدها وهو مبتسم
خليفه:تحملي اتقولين حق حد انج شفتينيه اليووووم ههههه
حبها على خدها الثاني وراح
ابتسمت مي لضحكته وراحت فوووق



..........................
في شركة زايد استقبل زايد مهندس معماري مشهووور باكستاني الجنسيه وعايش في لكويت وعنده كذا شركه باسمه

كان شاب في الثلاثين وكاشخ واستغرب زايد حتى من طريقة كلامه الواثقه
بعد ما قعد مقابل زايد
جاويد:هل قرات سيرتي الشخصيه
ابتسم له زايد:ماشالله ...اهنيك على كل هالنجاح
جاويد:يجب على المرء ان ينظر في مستقبله من اجل النجاح
زايد:الله يوفقك ...بس يا اخ جاويد انا لين الحين مش فاهم سبب هالزياره
جاويد:اعطني فرصه من اجل ان اشرح لك مؤهلاتي
زايد:مايحتااي ...بدر خبرنيه عنك كل شي
جاويد:منذو الصغر وانا كل ما احلم به اسعى دائما من اجل نجاحه والحمدلله وفقني الله لتحقيق كل احلامي
هز زايد له راسه مشجع
جاويد:كل ماتمنيت اجتهدت كثيرا من اجل تحقيقه
استمر زايد بابتسامته وهز راسه ايحثه ايكمل
جاويد:هناك حلم واحد تبقا لي وقد كان منذو الصغر وارجو من الله ان يوفقني في تحقيقه
زايد:اقدر اساعدك فيه
جاويد:بالطبع الامر يعود اليك
زايد:الزبده الله ايخلييك
جاويد:نووور
فتح زايد عيونه
جاويد:انا جار نوور في باكستان ومنذو الصغر وانا اعشق هذه الفتاه التي لطالما نصحتني والدتي بالابتعاد عنها
لانها ابنة العرب وان من يستحقها يجب ان يكون شانه كبير ولاكنني من اجلها رفضت سماع كلام والدتي وقررت ان اكون ذو شان كبير كي اليق بها ومن اجلها انا اليوم انعم بهذا النجاح من اجلها هيه
انها امنيتي الاخيره ...فانا اريد ان اطلب يدها للزواج وانا على استعداد ان اعمل لها فرح لم يخطر على بال بشر انني على استعداد ان ادفع كل ما املك من اجلها
بلع زايد ريجه وحدقة عينه تتسع اكثر واكثر
زايد وهو فاتح عيونه وبعد صمت:ما قالولك انها عرست
جاويد:اعلم كما انني اعلم بانها طلقت
سحب زايد نفس قوي ايحاااول ايسيطر على اعصابه لاكن مافي فايده وقف
زايد:اسمحلنا يا اخ جاويد ماعندنا بنات للعرس سر دورلك حرمه من بلادك
جاويد:انا لا اريد زوجه غير نووور
زايد بعصبيه واضحه:قلتلك ماعندنا بنات للعرس شوووه يعني ياي تشتريها بفلوسك انقلع ياله اشوووف برا
جاويد تم فاتح عيونهمنصدم من رد زايد وهو قاعد ايحطم حلمه الاخير
جاويد:اسالك بالله يا رجل الاتفعل بي ذلك انني مغرم بها
زايد:جـــــــــــــــــــب الخرابيط هذي هب اهنيه رح دورها اهناك عند امك وياوييييلك تسمع ياويلك ان يبت طاريتها مره ثانيه ماناقصنيه عاااده الابتاااني ياي ايخطب اجلب ويهك اشوووف
حاول جاويد مع زايد الي زاااد صريخه ودخل بدر ومعاه بعض الموظفين وسحبو جاويد برا ورجع بدر لزايد ايهديه




 


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 05:44 PM   #50


اوسمتي
اداري مميز قلب المنتدى تميز مبدع شكر من لاداره المراقبهـ شعلة المنتدي 
مجموع الاوسمة: 7


الصورة الرمزية عنادي يهزك
عنادي يهزك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : يوم أمس (12:47 PM)
 المشاركات : 20,620 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الأصدقاءالحقيقون يصعب إيجادهم ،يصعب تركهم،ويستحيل نسيانهم
لوني المفضل : Black
50  
افتراضي رد: رواية نور للكاتبة وديمة العطا



في البيت رجع زايد وتم ايصارخ اينااادي نوور الي استغربت صريخه لفت شالها عليها وطلعت ووراها هنيه
التفت الها اول ما طلعت
زايد بسخريه:شوووه طلعت اخيرا ست الحسن والدلااال
نور:ليش اتصارخ؟
زايد:انا لو اذبح حد اليوووم محد بيلومنيه
نوور:شبلاااك
هدا اشويه زايد:اتعرفين واحد اسمه جاويد حسن خاااان
ابتسمت نوور على طووول:جاااويييد انته شعرفك به
زايد تم ايطالعها بنظرات وهو يشوف ابتسامتها
نور:انته من وين تعرفه ؟
زايد:كان عنديه في المكتب
نور:صدق ووو وين اهو الحييين
زايد:لا والله وشو تبيبه ان شالله
نور:لا انا بس اسال عنه جاويد ما شالله دارس في امريكا ويشتغل الحين في لكويت وماشالله عنده خير وايد الله يوفقه ان شالله بيتنا في باكستان
كان عدال بيتهم
زايد مقاطع كلامها:ايواااا وصايره قصة غرام بينكم
انصدمت امنه نوور:انته شو تقووول؟
زايد:الاستاذ قبل اشوي ياي ونافش ريشه عنديه وعنديه وسويت وسويت ومصدق عمره وياي يخطبج
تفاجئت نوور:يخطبنيه انا!!!!؟
زايد:ويوم انتي مسويه قصة حب مع الاستاذ شحقه مخليه باكستان جان رقبتيه لين ايرد المسكين
نور:لا تتهمنيه بزوور
زايد:انا اتهمج اهو بروحه قااال حب الطفوله وامنيتي الاخيره وان كل هالي سواااه عشانج
نور نزلت راسها تحت:احب ايديه مجلبه جان باخذ واحد مثل جاويد
زايد:طبعا عقب العز الي عرفتيه عنده
رفعت نور نظرها له:انته تدري ان العز والجاه اخر شي افكر فيه وانا ان فكرت فيه بفكر في دينه واخلاقه ايكون في علمك جاويد من حفاظ القران وانا على يده حفضت اجزاء وااايد وانا صغيره
انسان خايف ربه ومصلي وطايع والديه عمره ماغلط على حد ولا اذى حد بكلمه
زايد:انتي تبين تقهرينيه بتاااني ايظل بتاااني
نور :وانته شوووه في شوووه شايف نفسك على الاقل اهو عند رب العالمين احسن منك مية مره
الغيض كان يتصااااعد عنده:جب جب ولا كلمه بيبطي اهو ولا غيره ماخليتج تاخذينه انقلعي ياله داااخل
نور:وجاويد ويين؟
زايد:رقته وقلتله ما اريد اشوف ويهك مره ثانيه
نور:حراام عليك انته ماتعرف اتحشم حد
زايد:لااااااا تعصبييييبيه اكثر تراااانيه ما اعرف شو بسويلج عقب وسييييري عنيه في السعه
ما اريد اغلط
التفت عنها وهو منحرق وراح فوووق عقب اشوي نزل وكانت لابسه عباتها
صرخ وهو نااازل:على وييين
نور:اريد ارووح عند يدوووه
زايد:بتطلعين وانتي في العده
نور:مافيها شي
زايد:زيين انا بوديج
نور:بروح مع الدريول وهنيه باخذها معايه
زايد:قلت انا بوديج وهاتي هنيه جانج تبينها
طلع جدامها ولحقته اهيه وهنيه وكانت معصبه على الاخر

ركبت السياره
زايد:اشوي شوي على الباب
صدت عنه للجهه الثانيه
بدا ايسوق السياره ومزاجه معكر ليييش بتروووح عند يدته شووو في خاطرها
زايد:علووومج يا هنيه
هنيه:بخييير يا سعدة البااااشه
زايد:اخبااار الخدامات ليداااد
هنيه:ياسعة الباااشه دولا كتير والبيت مش عاوزله خدم دنا بكفي والبنت الفلبينيه
زايد:لااا زينااات الاثيوبيااات يمدحون شغلهن الا ما قلتيليه الغرفه كفت الكن
هنيه:والله مزحومين يا باااشه وماشالله البنات الجدااد حجمهم كبييير اوي
ابتسم زايد
هنيه:يا باااشه مش احسن ترجعهم دولا اعدااات بياكلن وماعندهمش اي مشغله
زايد:لا بيشتغلن ان شالله وانتي بنرقيج
هنيه:اه ترقيني ازاي يا باااشه
زايد:اطلعي انتي ونور واقعدن في الجناح الي تحت وخلي الغرفه الهن يمكن اييب بعد زياده
نور:ماعلينا شر الغرفه كبيره وجان في خااطرك تيب بعد حد هاته ان ماشلتهن الارض بنشلهن في عيوننا
تم موجه نظره للشارع جدامه منقهر منها

في بيت الخال شاف زايد سيارة منصور جدام الميالس وزاااد القهر عنده
زايد وهو يتحرطم:هذا شو يايبنه بعد...ياله انزلن وعلى طووول روحن داخل
نزلت نور وتبعتها هنيه واستانس الكل بييتهن زايد حصل خليفه ومروان في الميلس وبعض الريايل سلم على الكل وقعد قريب خاله خليفه
زايد:علووومه هذا شيايبنه اليوووم
خليفه:زاايد هب رفيجك منصور؟شعندك عليه؟
زايد:اون ماعندك علم بالي ياي حقه
خليفه وهو يسحب نفس:سمعت سمعت وبعدنيه مش متاكد وانته شرايك
زايد وهو يتصل لبدر:راييه وصله مالهم حق يتكلمون في الموضوع وهيه بعدها في العده
خليفه:شو المشكله.... عندك نيه ترجعها؟
زايد:الوو بدر وين انته ...انا اهنيه بيت خاليه تعااال الله يخليك اليوم انا اكيد بذبح حد
ابتسم مروان وخليفه
بعدها بدقايق وصل بدر وسلم على الكل وقعد قريب منهم وقف فهد ايصب الهم لقهوه
وجه زايد نظره لخاله خليفه الي كان يضحك ويسولف مع مروان
زايد:اشوف الخال مستاانس
خليفه:وليش ما استااانس
زايد:تحمل عاده تنجلب الموجه عند خاليه ويعزم على الريال بحرمكم
خليفه وهو يحرك حواجبه:حرمنا محد يقدرايدقها خلاااص حللناها
ابتسم بدر والتفت خليفه عنهم للجهه الثانيه بينما تم زايد ايطالعهم مش فاهم السالفه
زايد:شو يقصد حللناها
بدر بابتسامه:حللها
زايد:والمعنى
بدر قرب من زايد وهمس:زايد اونك مش فاااهم
زايد:يعني ملج عليها وهيه في العده
ضحك بدر وعقب سكت يوم اتوجهت الانظار له وهمس
بدر:زااايد في ذمتك الحين انته مش فاااهم
زايد:يعني بفهم وبستعبط علييك
بدر:دام انها في العده بمجرد مايلمسها ريلها اتصير حرمته فهمت ولا تبانيه بعد اشرحلك شو معنى يلمسها
فتح زايد عيونه وهو صدق ماكان يعرف بهذا الشي وفي اعتقاده ان العده معناها انها تظل في بيته بس
سكوت زايد وسرحاانه خلا بدر يتاثر امنه وتمنى لو ان زايد ايصارحه بمشاعره ناحية نوور الي متاكد انه ايحبها بس يدريبه مايحب يتكلم في هالموضوع
قام زايد بعدها وقال انه بيروح ايسلم على يدته
في البيت كانت البناات مجتمعاات وعند روضه صديقتين يايات ايشوفن شو اخر تجهيزاتها وعيال اخو خليفه بعد كانو عند نوره
قبل لا يدخل زايد سمع صوت بنت عند المغاسل تتكلم في التيلفون
البنت:يووووه يا منووور اتجنن اتجنن والله مابتصدقين ان امها باكستانيه تشبه ولدعمها كوبي عيونه وخشمه سبحاااان الخالق
وشووه كلااام ما شاااالله ادب واخلااق وبنت حشيييمه فديتها والله انيه حبيتها اول ماشفتها وتدرين شو القهر ان ولد عمها مطلقنها مستعر اونه ان امها باكستانيه مالت عليه مايدري ان عنده جوهره وشووو يعني امها باكستانيه والله ان الزين كله مكود فيها
بس شنقووول ريايل اخر زمن مايحبون الا المظاهر والطاري الزين مالت عليهم تدرين.....هيييه ادري ملج على بنت ابو سعد فارقت ويهها والله انه هب متعوض..اسمعي منووور كلمي جابر اخوووج لبنيه ماتتفوت وانا اشوووف انها مناااسبه له وااايد ماشالله جابر متدين ويدور بنت متدينه وغير عاده الزين الي فيها مابيحصل مثلها
تم واقف يسمع وهو منقهر في خاطره بس يدخل عليها ويعطيها كف يخليها تعرف ترمس عدل رجع للميلس وهو يغلي من الغيض

................................

نور كانت قاعده وتسمع البنات ايخططن حق ليلة الزفه وسمعت كلام وايد ماعجبها
التفتت لروضه:روووضه قي ذمتج بتسوين مكياااج بسبعة الاف حق كم ساااعه
تمت روضه ترمش بعيونها:شو اسوي نووور ماليه بد
نور:مكياااج بسبعة الااف؟؟!!!!؟
روضه:نور كل العرايس ايسون جذيه وبعظهن يطلبنها من مكان بعيد عشان جذيه اسعارهن غاليه
نور:بس حرااام
روضه:ادري انه حراام بس شو اسوي ...لا تنسييين ان في تصوييير وطلعتيه عند الناااس
هزت نور راسها رافضه هذا الشي
نور:يا رووضه انتي جمالج طبيعي شو بتزييد فيج هذي الاصباااغ...والله حرام الي تونه وشو فستانه هذا الي بتفصلينه بخمسة عشر حق ليله وعقب بترجعينه للمصمم
روضه واحراجها ايزيد:عاد ...شو اسوي المصمم بيصممه مثل ما اريد
نور:لاكنه في الاخير بياخذه له ..ضحك عليكن
ربيعة روضه:ماعليها تراها ليلة العمر والبناات كلهن ايسون جذيه اهيه غير يعني عنهن
نور:لا مب غير عنهن لاكن مش كل غلط انشوفه نمشي فيه وانقول مالنا بد امنه ...لازم الانسان ايفكر في كل حاجه ايسويها ويفكر في لفلوس في شوووه يصرفها لاننا محاسبين باجر عليها
ناس وايد تتزوج باقل الخساير والله مبارك الها في زيجاتها
ربيعة روضه:مالها بد شو تبينها اتسوي يعني شو تلبس وكيف تبينه شكلها ايكون
نور:المهم ان زوجها ايكون راضي عنها واهيه لو يدخل عليها بدون شي بيكون راضي
البنت:والناااس الي بتي شو تبينها اتقووول انها طالعه جلحا ملحا ماتتشاهد
نور:محد بيقول ماتتشاهد بالعكس ربيه بيعطيها من نوره وبتكون في احلى صوره ..زما اقول ماتحط شي اتحط اذا في خاطرها ومحد اليوم مايعرف يستعمل المكياج لاكن مش بالسعر الغير معقول....المهم الله ايكون راضي عنها ومن ارضى الله في سخط الناس رضى الله عنه وارضى النااس...ومن اسخط الله في رضى النااس
سخط الله عليه واسخط الناس...كل حاجه اسويها عشان ارضي ابها الناس وانا ادري ان الله غير راضي عنها بخسر رضى الله وبخسر رضى الناس
اما الي بسويه وانا ادري ان الناس مش راضيه عنه لاكن مرضي الله الا والله يرضى عليه فيه ويرضي الناس بعد
روضه والحيره بتاكلها:يعني شو اسوي
نور:انا مابجبرج على شي انتي مش مقتنعه به بس بطلب منج طلب انج تتوجهين لله وتسالينه
انه يدلج للصح ويجنبج الغلط اهيه ليله وبتعدي وعقبها مابيفيد الندم اطلبي من الله انه يبارك لج هذا العرس وصدقينيه بصدق طلبج الله بيعطيج وبيدلج على الصح وانتي عقب بتتاخذين قرارات ماخطرت على بالج بتتاخذينها وانتي راضيه عنها وانا من الحين اقولج احتفظي بقراراتج لين اتنفذينها عشان محد يضغط عليج عقب اتغيرينها والله يوفقج فديتج وسامحينيه اتمنى لج كل الخير
ابتسمت روضه وطاحت دمعتها وهيه تلوي على نووور
روضه:نووور والله انيه احبج وادري ان كل الي تقولينه صح وانا اوعدج ان الليله اطول قعدتيه مع الله عشان اعرف شو اسوي اللهم لك الحمد والشكر ادري انه قريب واحنا الي مقصرين في طلبه وسؤاله
احتشر زايد برا عشان يطلعون نور لانه بيرجع لاكن نور اعتذرت وطلبت من يدتها تقنعه انها اتريد اتم هالايام عندهم
كان زايد واقف جدام يدته ايطالعها ومش مقتنع بالي تقوله
زايد:وليييش من البدايه ماقعدت عندج شمعنا اليوووم
الجده:عاده اهيه على كيييفها اتم اهنيه ولا اهناااك انته شحارقنك ماتريد الفكه منها
زايد بعصبيه:زين زييين خليها مره دوووم عندج
التفت عنها وطلع وهو يتحرطم كالعاده


قضت نور بقية الايام عند جدتها لين ايام العرس بعد نوره رفضت ترجع لبيت خليفه وكان دوووم ايي وييب اليهال عندها ومرااات ايباتون
قبل العرس بكم يوووم اتصل بدر الي تعب وهو يحاول ايكلمها لاكن مافي فايده بس تستقبل مسجاته مرات مسجات حب ووله ومرات مسجات كلها طنازه
ضحكت روضه على اخر مسج ياها
التفتت الها مي بابتسامه
روضه:استخف والله انه استخف طالعي شو كاتب ههههههه...اقول مي خاطريه اكلمه في موضوع وما اعرف كيف اكلمه
مي:عن شوووه
روضه:ما اريد اغاني يوم العرس
مي فتحت اعيونها مستغربه اخر شخص تتخيله يمنع الاغاني يوم العرس اهيه روضه
مي:اتصليله وكلميه سمعت انهم بيبون مطربه
روضه:شوووه مطربه لالالا اي مطربه يا ويييليه هذا الي ناااقص انا لااازم اكلمه
اتصلت روضه على بدر الي طارت عيونه على الشاشه والاسم وطلع بسرعه من الميلس
بدر:هلا والله
روضه تمت ساكته اشويه
بدر وقلبه ايدق:الووو رواااضي
روضه:ههههه منيه رواضي هذي
بدر:لحضه لحضه اعتقد انيه ما اسمع عدل معقوووله انتي
روضه:اسمع لو ماكان في موضوع مهم جان ماكلمتك
بدر:حراااام عليييج ليييش اتسوين فيه جذيه
روضه:تستاااهل
بدر:صدقتي انتي مروان والله يكذب عليج
روضه:ماعليه بس بعد احسن
بدر:على كيييفج راح الكثير وماباقي الا القليل..اهنيه عنديه بعرف اادبج...
روضه:روعتنيه
بدر:اااه قلبيه وقف...امري شو الموضوع الي تبينه
روضه:سمعت انكم بتيبون مطربه
بدر:عشان الحلوين احسن مطربه
روضه:انا ما اريد مطربه
بدر:افا عيل شو تبين فرقه
روضه:لالالا انا ما اريد اغاني اصلا
بدر:ليش يالغلا؟
روضه:شو بقولك ...ما اريد اغضب ربيه في هاليوم عشان ايبارك النا في زواجنا ولا انته شو رايك
بدر تفاجئ منها:مادري بس كيف تبينا نفرح بالعرس والناااس كيف بتنبسط
روضه:يعني الناس اهم من الله ورضاه والله يابدر ان نفسيه عايفه الاغاني ومااريدها ومن خاطريه احس ربيه نزع حب الاغاني من قلبيه وما اريد الا الي يرضيه عنيه
بدر:معناه انج خلااص مابتسمعين اغاني
روضه:ان شالله
بدر:افا مابتستطربين معايه باجر على لعراقي
روضه:الله بيهديك ان شالله وبتودرها...وصدقنيه من ترك شيا لله عوضه الله بشي خيرا منه
استااانس بدر على كلااامها وحس انها كبرت في عينه
بدر:وانا اوعدج من الحييين تسمعييين مش يوم بتين عنديه انيه ماعاااد اسمع اغاني وحاااضر من عيونيه الحين ابدل المطربه واحجزلج
ديجيه لاروع القصايد والشلاات الي بتخلي الواحد يوم يسمعها اتضيع علومه من حلاتها
روضه:ههههه فديت روووحك
داااخ بدر:خلاص خلاااص لاعااد اتكلمينيه خلينا لين يوم الملتقى والله يصبرنيه ومشكووووره على حرصج ان ربيه يوفقنا في زواجنا
روضه:انته الي مشكور على تفهمك وموافقتك ..احبك بدر
بدر:خلااص عاده سكري سكري لا تخلينيه اخلي العرس باجر
روضه:هههههه
بدر:لا والله انج ناويتليه اليوووم ياله فديتج مع السلامه
سكر بسرعه وهو يحس بدقات قلبه تتسارع

.................................................. ...

دخلت صديقات روضه على روضه ليلة الزفه والكل اطلق صفير الاعجاب
البنات:يووووه يا روووضه اتجننين اتجننين
ابتسمت روضه وهيه اتحس بسعاااده تغمرها
بنت من البنات :شو هالجماااال شو هالزييين بسم الله ماشالله تبارك الرحمن
روضه:صدق سعاد
سعاد:والله ماتخيلتج جذيه والفستااان ايجنن وين سويتيه
روضه بابتسامه:مابقولج سر
سعاد:ياله عاده علينا
روضه:عقب العرس بقولكن
سعاد:زييين بننتظر بس مكياااجج روووعه
سحبت روضه نفس وهيه تحمد الله وتشكره
لان الي مكيجتها وحده من صديقاتها الخبيرات في المكياج وصديقتها هذي ماصدقت ان روضه حطت ثقتها فيها ومن يوم ماكلمتها روضه وهيه مسويه دراسه حق كل مكياج نازل يديد وماخذه خبره امنه واتقنت عقب المكياج الها اما الفستان بعد طلبته روضه من وحده من قريباتها وكان على قياسها ومنو يتذكر هذاك الفستان او يمكن ماكانو الي حضرو العرس هذاك هم نفسهم الي بيحضرون الليله المهم عند روضه انها بفستان وماعليها من شي
كانت راااضيه كل الرضى ومصممه انها عقب العرس بشهر اتخبر صديقاتها عشان اتكون الهن قدوه وتراها الا ليله وبتعدي
المفاجئه كانت عند القصيده الي دخلت عليها روضه وكانت بصوت بدر ومن تاليفه وباسم روضه حاولت روضه تحبس دموعها وهيه تسمع صوته وكلماته
روضه وهيه تحمد ربها"اللهم لك الحمدوالشكر ماتركت لك شي الا وعوضتنيه بشي احسن امنه والله مايا على بالي يابدر هالمفاجئه
همست الها نوره الي كانت تمشي عدالها وهيه لابسه فستان احمر صدق عذاااب:روضه تحملي اتصيحين
ابتسمت روضه ورمشت برموشها في محاوله صدق تمنع دموعها
خلتها نوره اتكمل طريقها ونزلت رايحه عند نور الي كانت تعرف بكل الي سوته روضه ومستانسه الها وتدعو الها بالتوفيق
نور كانت لابسه فستان عشبي وعليها عباتها والفستان هذا ياكثر مابات عدال زايد طرشه الها عشان تلبسه للعرس
كان بين المعازيم وبمجرد مايتخيلها فيه يقشعر جسمه ويحاول يحبس انفاسه
بدر كان في قمة سعادته وياب للريايل فرقه شعبيه بدون طبول والات موسيقيه
كتير من المعازيم عجبتهن فكرة الشلات والقصايد واعتقدو انها حركه جديده خخخخخ مسطل كل شي يبونه جديد
ابو فهد ازعجه خليفه وهو ايحاول يقنعه ايخلي نوره ترجع معاه
ابو فهد:يعني شو تبانيه اسوي بالبنيه اروغها
خليفه:يعني شو لينه بتم عندك كلمها مره اخيره وقللها الي تطلبينه خليفه مستعد له
ابو فهد:ماعليه ماعليه خل العرس ايخلص اول
خليفه:انا اريد الحين اتكلمها
ابو فهد انزعج صدق:يا ريااال وبعدين معاااك الحرمه الحين عند لحريم ومحد الحين فكارك
خليفه:هات تيلفونك بتصصللك عليها وكلمها الحين
ابو فهد:لا حول ولا قوة الا بالله
نوره:الووو
ابو فهد بقلة حيله:مرحبا بنتيه علووومكم
نوره:الحمدلله
ابو فهد:اسمحيليه يا بنتيه انا من بدا العرس وهذا ماكل قلبيه لا عرفت اسلم على ريايل ولا اشوووف حد
نوره مستغربه:خير ياعميه
ابو فهد:خليفه ماكل جبديه ويباج اتردين معاه البيت الليله ويقول مستعد ايسوي الي تبينه بس اتردين معاه وهو ترا الي متصل عليج من تيلفونيه
نوره:ماعليه قله بطرشلك طلبها مسج على تيلفونه
ابو فهد:الله يوفقج يابنتيه الله يوفقج ويبارك فييج وترا بيتيه مفتوح لج في اي وقت وان ماطاع اينفذلج طلبج طقعيله
نوره:ماعليه
سكر ابو فهد والتفت لخليفه:غد ريال يا ريال وطالع الحرمه شو تبا ونفذه الها
خليفه:شو قالت
ابو فهد:بطرش لك رساله اتقولك شو تبا
ابتسم خليفه:زيين وانا انتظر
وصله مسج على طووول وابتسم وراح متجه لسيارته
نوره"عنديه شرط ان وافقت عليه رجعت معاااك
خليفه"مواااافق مره موااافق بس ارجعي
نوره"ماتلمسنيه غصبا عنيه
خليفه وهو مبتسم طرشلها"وانا متى قد غصبتج
نوره"دوووم
خليفه"والله برضاج
نوره"على كيفك اذا مابتوعدنيه مابرد معاك
خليفه"ااااه شو اسوي امري لله المهم اتردين وانا عقب بتفاهم معاااج
نوره"توعدنيه وحتى المحاوله ماتحاولها
خليفه"وانتي بتطولين مش راضيه عليه
نوره"شو قلت ياله انا مشغوله
خليفه"زييين اوعدج ما المسج الا برضاج وما اغصبج فديييت انا الي لابسين احمر
اتسعت عيون نوره مستغربه كيف عرف
نوره"باجر برد معاك
خليفه"اسف وعديه على اساس اتردين معايه اليوم
نوره"زين يوم بخلص بسويلك مسج
خليفه"على احر من الجمر في الانتظار
ابتسمت نوره وحطت تيلفونها في شنطتها وهيه تقول في بالها ماعليه بنشوووف
تمت زفة بدر ومعاه زايد ومروان وخليفه وابو فهد وفهد
كانت عيون زايد اتدور لون الفستان العشبي لاكنه ماشافه ورد ايطالع جدام لين وصلو بدر وباركوله وطلعو اهو ومروان وتم خليفه وابو فهد وفهد وكشفو عن العروس
ذاب بدر وهو يختلس بعض النظرات الها وبعد ماطلعو ابو فهد وفهد مال عليها اشويه هامس
بدر:ماشالله دليتيه محل النعول
عضت روضه شفايفها وهيه تحاول تمنع ضحكتها
بعد ماقعدو شبك يده بيدها وهو يحس برجفتها ويضغط اكثر على يدها
بدر:احـــــــــــــــبج وتجننين طالعه
روضه احمرت اخدودها وهيه تحاول تسحب يدها من يده
الكل قرب منهم ايسلم عليهم ويبارك الهم
عند باب القاعد وقف خليفه وطرش مسج لنوره انه يرقبها عند الباب
قربت امنه وزادت دقات قلبه وهو يشوف لون الفستان
خليفه:هلاااا بالي علي طووول
تبعته وهيه ساكته لين ركبت السياره
مشى بالسياره وهو مبتسم
نوره:اخبار اليهال
خليفه:تونيه مكلم الخدامه وتقول رقدو كلهم ...ليش مابغيتيهم يحضرون العرس
نوره:ماله داعي من البارحه وهم موجودين ويلعبون ماريدهم يتعودون على اجواء العرس
خليفه:هممم
وصلو وكان خليفه واصلنه اتصال انشغل معاه ونوره نزلت قبله كانت الليتات مبنده الابعضها خلعت عباتها وشيلتها وعلقتهن في مكان للتعليقه دخل خليفه وزادت دقات قلبه من سحرها اليوووم غيير وكل يووم غير اااااه من هالعذاب
نوره:وين مفتاح القسم التحتي
خليفه:ليش بتباتين تحت تبين
نوره:هييه
خليفه:غرفتج فووق وسمانج كله فووق ولعيال فوق
نوره وهيه تصد عنه:ما اريد اروح فوق ببات اهنيه
خليفه:عشانيه يعني انا وعدتج وانا قد كلمتيه
نوره:اريد ارقد بروحيه
خليفه:حجرتج فوووق وبتظل حجرتج طول عمرج والبيت ترا كله مكتوب باسمج
نوره:شووه ليش ان شالله؟
خليفه:انا كتبت البيت باسمج من زمان عشان ماتفكرين انج بتنطردين امنه ولا لحد له فيه حاجه ملكج انتي وبس وانا بعد ملكج انتي وبس
نوره:ماكان له داعي هذا كله
خليفه:والله من خاطريه كتبته
نوره:والحين شووه مابتعطينيه المفتاح
خليفه:روحي ارقدي فوق وانا ببات تحت لين ترضين عليه
نوره:لا ماله داعي رح انته لغرفتك
خليفه وهو يسحبها من خصرها لصدره
نوره:وبعدييين
خليفه:بلاااج حرام بعد الوي عليج ولا اقبلج
نوره:بطلنيه
خليفه:لا تخافين طالعي احنا وين في الصاله مابسويبج شي
نوره:اصلا ماتقدر تسويبيه شي وانته واعدنيه
خليفه:ليييش تنتفضين جذيه قلتلج مابييج بس اريد قبله على الاقل
وبدون مايشاورها قبلها ومن عقب شلها متوجه ابها فوق
نوره:انته شوووه مايفيد فيييك شي
كان مبتسم وهو يغمض عيونه ويهز راسه بلاا
نوره :نزلنيه اقسم يا خليفه ان اخلفت وعدك انيه اطلع صدق وما ارجع مره ثانيه
نزلها على السرير:يابنت الحلال لييش هالروع قلتلج والله مابمسج انا بس حبيت اوصلج واخذليه ثياب
واتوجه للكبت وطلعله ثياب والتفت الها ووجهلها قبله في الهوا
خليفه وهو يطلع:تلحفي زييين ترا محد انا عشان ادفييج
وطلع وسكر الباب
تمت قاعده على السرير وقلبها ايدق بقو بعدها راحت لغرفة الملابس وطلعت الها تبديل واول مابدت اتبدل دخل وراها مثل العاصفه وصرخت وهيه اتلم ملابسها
نوره:يا وقح ليييش ماتدق الباااب
عض على شفايفه وهو مبتسم :سوري سوري كنت اريد فوده
خذله فوده وطلع

##
##
##
ودمتم وديمه


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

عضونا الكريم صاحب هذا الموضوع / اضغط على احدى ايقونات مواقع النشر لأشهار موضوعك بسرعة البرق وجلب الكثير من الزوار له


الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, العطا, رواية, وديمة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية جرحني وصارمعشوقي كامله نظرتي هي كلمتي حكايات وروايات - روايات كاملة - روايات طويله 74 02-28-2013 08:38 PM
عبد الله بن رواحة عنادي يهزك الــرسول الكـريم - أصحابه الـــكرام 6 01-14-2013 12:24 PM
رواية لقاء الخريف عنادي يهزك حكايات وروايات - روايات كاملة - روايات طويله 26 01-11-2013 01:22 PM
رواية اجمل غرور - للكاتبة فـــــــــــــضـــــــاء عنادي يهزك حكايات وروايات - روايات كاملة - روايات طويله 70 12-26-2012 12:25 PM
رواية أما غرام يشرح الصدر طاريه و إلا صدود و عمرنا ما عشقنا عنادي يهزك حكايات وروايات - روايات كاملة - روايات طويله 218 12-16-2012 08:22 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة حلم النسيان

Bookmark and Share


الساعة الآن 07:12 AM

أقسام المنتدى

منتديات جنة الدنيا عامة منوعه | مواضيع عامة - مواضيع ثقافيه - مواضيع منوعه | قاعة - استقبال - اعضاء - جنه الدنيا | مساحه - حرة لحوار هادف - الاتجاه المعاكس | منتديات جنة الدنيا الأسره | حوامل - مكياج 2013- مكياج خليجي-تسريحات 2013 - تسريحات -وجميع مستلزمات المراء | وصفات طبخ - اكلات - حلويات - طبخات بالصورont> | صحة - طب بديل - تغذية - اعشاب - رجيم و رشاقة | بيوت مطمئنة التربية - الطفل - الرضاعة - العنايه بالطفل | منتديات جنة الدنيا الأدبية | همس القوافي - مراسم الشعر | الحكاية - قصص واقعية - حكايات - قصص حب - قصص مضحكة | منتديات جنة الدنيا الرياضية | لــِ رجلٌ يوسفي - ملابس شباب - ماركات رجالية - ازياء شبابيه - ازياء للشباب جدي | fifa - اخبار الرياضة المحلية - الرياضة العالمية | منتديات جنة الدنيا خاص باعضائنا | عدسه - لقطات - صور جديدة - صور منوعة - كاركتير | فرفش معنا - نكت - ضحك - وناسة - طرائف | العاب الأعضاء - خارج نطاق التغطيه | السلطه & حيث العين الثالثه ومجلس الاداره | بِكم - نرتقي | الإرٍشـيفْ - المكرر والمحذوف | Ask Me | حلــم هادئ Only you - هذيان ب لغه العزوف | بين اروقه اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة | منتديات جنة الدنيا عالم انترنت و الجوالات لـ البلاك بيري والايفون | إحساسنا واحد - يوميات الأعضاء -التهاني والمناسبات | منتديات جنة الدنيا للتصاميم والجرافيكس | سورِيا - الثورة | الــرسول الكـريم - أصحابه الـــكرام | اسلامنا - سر سعادتنا | يوتيوب - اناشيد - اسلامية | يوتيوب - القصائد - الشيلات | عالم السيارات - الدراجات الناريه | منتديات جنة الدنيا لتطوير المنتديات والسكربتات والسوق التجاريه | تحميل برامج - انترنت - خلفيات سطح مكتب | توبيكات جديدة - توبيكات ملونة -برامج ماسنجر - Topics Messenger | تقنيات - SEO - XML - RSS - محركات البحث | رمضانيات - رمضان يجمعنا | جولة - ربوع العالم - سياحة و سفر - رحلات - صور سياحية | إقـر أ - تحميل - كتب ثقافية وشعرية وروايات كتب علمية | منتديات جنة الدنيا اسلامي | تراتيل بوح - خواطر حب - خواطر حزينه - خواطر رومانسية | معرض -التصاميم الاعضاء - منقول | نبض - ابداع - من نثر - شعر - [ممنوع المنقول] | ثراث - عراقة - البلدان العربية | اسلامنا - سر سعادتنا | ركن - التصاميم - الجرافكس | يوتيوب - يوتيوب مضحك - يوتيوب بنات -يوتيوب شباب | فكر - قلم -عضو - [ممنوع المنقول] | قسم - استايلات - vBulletin 3.x.x و vBulletin 4.x.x, | قسم - خواص المنتدى - وكيفية التعامل معه | منتديات جنة الدنيا اثقافيه | قسم - تطوير مواقع - تطوير المنتديات | تحميل - مسلسلات الأنمي - الكرتون الأنمي - أفلام الكرتون - صور الأنمي | حكايات وروايات - روايات كاملة - روايات طويله | يوتيوب - محاضرات - اسلامية | ديكور - ديكورات منازل - اثاث - غرف نوم - مفروشات | فلسطين - في القـلب | تطوير الذات - تنمية المهارات | المساحة التعليميه - الخدمات الطلابيه | منتدي جنة الدنيا التعــليم | تعليم اللغات - تعليم اللغة الانجليزية | معرض - التصاميم - ابداع الاعضاء | برامج بلاك بيري - خلفيات بلاك بيري - ثيمات بلاك بيري | جوالات - اتصالات - مسجات - sms - mms - برامج جوال - نغمات - ثيمات | برامج ايفون - خلفيات ايفون - ثيمات ايفون - العاب ايفون | • فـعـالـيـات جنة الــدنيــا • |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
ترقيه و استضافه شركه جامعه الويب

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
تصميم دكتور ويب سايت



SEO by vBSEO 3.6.0 PL2